عقار الكالسيوم يزيد من مخاطر الإصابة بأزمات القلب

28 مايو 2012 آخر تحديث : الإثنين 28 مايو 2012 - 5:03 مساءً

يتناول الكثيرون من كبار السن بأمريكا مكملات الكالسيوم الغذائية لتجنب مسامية العظام إلا أنهم ربما يتسببون بنفس الوقت في زيادة مخاطر الإصابة بالأزمات القلبية، وفق ما توصلت إليه دراسة سويسرية حديثة.

وقد حذر كاتب الدراسة من تصور البعض أن أقراص الكالسيوم تساعد في منع الأزمة القلبية أو السكتة كما اقترحت دراسات سابقة، مضيفاً أن ما يقلل من تلك المخاطر هو النظام الغذائي الغني بالكالسيوم وليس العقاقير المكملة.

وصرّحت كاتبة الدراسة سابين روهرمان من معهد الطب الوقائي والاجتماعي بجامعة زيورخ بسويسرا: “بينما يمكن أن يساعد النظام الغذائي الغني بالكالسيوم في تقليل مخاطر الإصابة بالأزمة القلبية إلا أن ذلك الأثر لا يحدث مع أقراص الكالسيوم”.

وأضافت: “الأشخاص الذين يرغبون في زيادة تناولهم من الكالسيوم يمكنهم الاعتماد علي الأطعمة الغنية بالكالسيوم مثل منتجات الألبان قليلة الدسم أو المياه المعدنية الغنية بالكالسيوم”.

وفي هذه الدراسة والتي نشرت مؤخراً في جريدة القلب, قام فريق البحث بجمع بيانات لحوالي 24 ألف شخص من منطقة Heidlberg بألمانيا ممن شاركوا في الدراسة الأوروبية المستقبلية عن السرطان والتغذية. وقد تراوحت أعمار جميع المشاركين بين 35 و64 عاماً عند إجراء الدراسة بين عامي 1994 و1998.

وقد قام الباحثون بسؤال أفراد العينة عن نظامهم الغذائي وما إذا كانوا يتناولون أقراص فيتامينات أو معادن.

وبعد حوالي 11 عاماً من المتابعة في المتوسط كان هناك 354 حالة أزمة قلبية و260 إصابة بالسكتة و267 حالة وفاة بسبب مشاكل قلبية بين جميع المشاركين.

وقد تبين أن الأشخاص الذين كان تناولهم للكالسيوم معتدلاً، ما يوازي 820 مليغراماً باليوم، قلّت لديهم مخاطر الإصابة بالسكتة عمن كان استهلاكهم للكالسيوم أقل، بينما من زاد تناولهم عن 1,100 مليغرام من الكالسيوم لم يحدث لديهم انخفاض في هذه المخاطر، بالإضافة لذلك ليس هناك مقدار محدد لتقليل مخاطر السكتة.

وعندما ركّزت الباحثة على أقراص الكالسيوم وجدت أن هناك 86% زيادة في الأزمات القلبية بين الأشخاص الذين يتناولون تلك المكملات الغذائية بشكل منتظم بالمقارنة بمن لا يتناولون أي منها على الإطلاق.

إلا أن د. روبرت ريكر مدير مركز Osteoporosis Research بجامعة Creighton يختلف مع نتائج هذه الدراسة قائلاً: “أتشكك كثيراً في تلك النتائج. فمن الصعب فهم لماذا يساعد الكالسيوم في الأطعمة التي نتناولها في تقليل مخاطر الإصابة بالسكتة بينما تتسبب أقراص الكالسيوم في عكس ذلك وتزيد تلك المخاطر”.

ويقول ريكر إن تلك النتائج ربما تعكس انحيازاً للأشخاص الذين يواجهون مخاطر الإصابة بالأزمة القلبية بالفعل ويتناولون تلك الأقراص على أمل تقليل تلك المخاطر، إلا أن بعضهم يصابون بالمشكلة بالرغم من ذلك.

وأضاف الباحث أن أقراص الكالسيوم تمكنت من منع الإصابة بالكسور بشكل كبير في الولايات المتحدة، وأن حوادث الكسور من مسامية العظام أكبر بكثير من حالات الإصابة بالأزمة القلبية والسكتة.

ويوصي ريكر بتناول الأقراص المكملة إذا لم يكن الشخص يتناول كميات كافية من الكالسيوم في طعامه خاصة منتجات الألبان وأن تكون الجرعة اليومية 500 مليغرام من الكالسيوم مرتين باليوم.

إلا أن باحثاً آخر جاء ليؤكد صحة نتائج تلك الدراسة.

ويقول دإيان ريد، أستاذ الطب وعلم الغدد الصماء بجامعة أوكلاند بنيوزيلاند، إن تلك النتائج تتفق مع دراسته، هذه الدراسة تقدم دليلاً تأكيدياً على أن أقراص الكالسيوم تتسبب في زيادة مخاطر الإصابة بالأزمات القلبية بينما تناول غذاء غني بالكالسيوم لا يحدث نفس الأثر الضار.

ويرى ريد أن الجرعات العالية من الكالسيوم ربما تتسبب في إصابة جدران الأوعية الدموية بعطب ما يؤدي للإصابة بالأزمة القلبية.

ويقول إن الشخص يجب أن يعتمد على الكالسيوم الذي يحصل عليه بشكل طبيعي في طعامه بدلاً من تناوله في شكل مكملات غذائية.

وبالنسبة لأهمية الكالسيوم في تقليل مخاطر كسور العظام يقول الباحث إن أقراص الكالسيوم ربما تقلل من مخاطر الكسور بنسبة 10% ولكنها تزيد من مخاطر الإصابة بأزمة قلبية بنسبة 25%.

كلمات دليلية

أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المصدر :https://wp.me/p70vFa-21m