«طرق دبي» تخفف ازدحام شارع الشيخ زايد بمنافذ جديدة

آخر تحديث : السبت 9 يونيو 2018 - 9:42 صباحًا
«طرق دبي» تخفف ازدحام شارع الشيخ زايد بمنافذ جديدة

افتتحت هيئة الطرق والمواصلات في دبي، أمس، منافذ مرورية جديدة تسهل الدخول والخروج من شارع الشيخ زايد عبر استخدام الشارع الجديد الذي أنشأته في المنطقة الممتدة بين شارعي الميدان والمركز المالي عبوراً بمنطقة الخليج التجاري، وذلك ضمن المرحلة الثانية من مشروع «تحسينات الطرق الموازية في منطقة الخليج التجاري».

ووفقاً لما أعلنته الهيئة فإن تنفيذ المشروع بمرحلتيه الأولى والثانية يهدف إلى خفض الكثافة المرورية على شارع الشيخ زايد بين التقاطعين الأول والثاني بنسبة 15%، من خلال توفير مداخل ومخارج إضافية لمنطقة الخليج التجاري، وبرج خليفة، وذلك بطاقة استيعابية نحو 20 ألف مركبة في الساعة في الاتجاهين، ورفع الطاقة الاستيعابية لشارع ميدان، واختصار زمن الرحلة من 12 دقيقة إلى دقيقتين ونصف الدقيقة بين شارعي الشيخ زايد والخيل، وذلك عند اكتمال المشروع المتواصلة أعمال الطرق فيه ضمن مراحل لاحقة تمتد إلى منطقة البرشاء.

ويتكون المشروع من تحسينات وإنشاء طرق جديدة في شارعين: أحدهما شارع محاذٍ لشارع الشيخ زايد، والذي افتتحت أجزاء منه أمس، ويعرف باسم شارع السعادة، لأنه متفرع منه، والشارع الثاني محاذٍ لشارع الخيل ويعرف بشارع الأصايل، وافتتح في نوفمبر الماضي ضمن المرحلة الأولى من تنفيذ المشروع المعروفة باسم «طرق غودلفين».

ويسير الشارعان بالتوازي، وهدفهما تخفيف الضغط على شارع الشيخ زايد وشارع الخيل، حيث يأتي تنفيذ المشروع ضمن الخطة الاستراتيجية للهيئة، لتخفيف الازدحام المروري على شارع الشيخ زايد.

ويبدأ الشارعان في المنطقة الواقعة قبل مركز دبي التجاري العالمي ويستمران إلى منطقة البرشاء، حيث تتواصل أعمال التحسينات والطرق في المشروع ضمن مراحل لاحقة سيتم إنجازها تباعاً.

وبافتتاح الشارع الجديد يصبح المرور في شارع السعادة أكثر انسيابية بعد زيادة مسارات الشارع إلى 3 و4 مسارات في كل اتجاه، وذلك في المنطقة الممتدة بين شارعي الميدان وشارع المركز المالي، كما تم ربط شارع السعادة بشارع «بوليفارد برج خليفة» من خلال جسر علوي بطول 240 متراً لتصبح الحركة المرورية سهلة. ويوفر نفق تقاطع شارع السعادة مع شارع الخليج التجاري الذي أنشئ ضمن أعمال المشروع كثيراً من الوقت والجهد للسائقين الذين بات بإمكانهم اختصار المدة الزمنية لرحلتهم باستخدام الجسر الممتد من شارع السعادة إلى شارع الميدان الذي يعبر قناة دبي المائية بطول 500 متر، كما يخدم أيضاً تقاطع شارع الميدان مع شارع الخيل الأول بطول 420 متراً مرتادي المنطقة. ويأمن النفق حركة الالتفاف إلى اليسار من شارع السعادة الى شارع ميدان بطول 420 متراً، بالإضافة إلى وجود نفق لعبور الخيل في إسطبلات غودلفين بطول 340 متراً.

ويوفر تنفيذ مشروع «تحسينات الطرق الموازية في منطقة الخليج التجاري» بمرحلتيه الأولى والثانية مدخلاً مباشراً لمشروع ميدان التطويري، ويخفض الضغط المروري على شارع المركز المالي، إذ شملت المرحلتان تنفيذ جسور بطول 5665 متراً، وأنفاق بطول 2445 متراً. وتضمن المشروع أيضاً إنشاء أربعة أنفاق بطول 1150 متراً، منها 300 متر أنفاق مغطاة، والبقية مفتوحة.

وكانت الهيئة افتتحت في شهر نوفمبر الماضي المرحلة الأولى من مشروع «تحسينات الطرق الموازية في منطقة الخليج التجاري» المعروفة باسم طرق غودلفين، التي تضمنت إنشاء جسر بطول 3.5 كيلومترات تقريباً، بسعة ثلاثة مسارات في كل اتجاه، ويمر الجسر فوق قناة دبي المائية، ويزداد عدد المسارات إلى خمسة مسارات في كل اتجاه فوق منطقة إسطبلات غودلفين وفوق شارع الميدان حتى منطقة القوز السكنية.

وتضمن المشروع تحسين التقاطع بين شارعي الميدان والخيل، حيث تم إنشاء جسور علوية لتأمين حركة الالتفاف إلى اليسار، لحل مشكلة التداخل الحالي في الحركة المرورية، وأسهم افتتاح المشروع في حل مشكلة الازدحام في التقاطع خلال ساعات الذروة، كما شمل المشروع إنشاء جسر بسعة مسارين لخدمة الحركة المرورية القادمة من شارع الخيل باتجاه الشارقة إلى شارع الأصايل وحتى تقاطعه مع شارع عود ميثاء.

2018-06-09 2018-06-09
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

info