«شوبارد» تطلق أحدث مجموعاتها من الساعات في دبي

آخر تحديث : الإثنين 2 ديسمبر 2019 - 1:54 مساءً
«شوبارد» تطلق أحدث مجموعاتها من الساعات في دبي

أطلقت دار شوبارد، بالتعاون مع شركائها في شركة أحمد صديقي وأولاده، أحدث مجموعاتها من الساعات «ألباين إيجل» خلال فعالية أقيمت مؤخراً في منطقة عرض خصصت للمجموعة ضمن أسبوع دبي للساعات.

شهد الفعالية الرئيس الشريك لدار شوبارد، كارل فريدريك شوفوليه، كما حضرها أكثر من 150 ضيفاً.

وللمرة الأولى، شاركت شوبارد في أسبوع دبي للساعات ضمن منطقة عرض خاصّة كرّستها لمجموعة ساعات «ألباين إيجل» بلغت مساحتها 485 متراً مربعاً، وصممت بدقة لتأخذ ضيوفها في رحلة شيقة تغمر الحواس بأجواء «ألباين إيجل» الفريدة.

ومثّل أسبوع دبي للساعات، الذي أطلقته شركة أحمد صديقي وأولاده في عام 2015، منصة عالمية مكرّسة للحفاظ على ثقافة وتراث صناعة الساعات العريقة، وذلك من خلال إيجاد واحدٍ من أكبر الأحداث غير التجارية لجمهور الساعات العالمي، بحيث يوفر لهم بيئة ملائمة للتواصل عن قرب مع صنّاع الساعات، وعلاماتها التجارية، وهواة جمعها، ووسائل الإعلام لتبادل المعارف والخبرات.

طابع عصري

وتتميز مجموعة ساعات «ألباين إيجل» بطابعها العصري وشخصيتها الرفيعة. وتعيد المجموعة الرياضية الأنيقة إحياء وتجسيد التحفة الفنية المتمثلة في ساعة «سانت موريتز» باعتبارها أول ساعة يصنعها المبدع كارل-فريدريك شوفوليه في عام 1980، والذي يشغل حالياً منصب الرئيس الشريك لدار شوبارد، حيث وضع الخطوط الأولية لمفهوم هذه الساعة، وصممها بنفسه بدافع من شغفه بجبال الألب والقوة الجبارة للنسر الذي يسود فيها.

2019-12-02 2019-12-02
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

info