سيسكو تعيّن علي اللواتي مديراً عاماً لأعمالها في سلطنة عُمان

6 فبراير 2018 آخر تحديث : الثلاثاء 6 فبراير 2018 - 9:37 صباحًا

• تزامن التعيين مع اعتماد الجهات الحكومية والشركات في عُمان للرقمنة لتحسين خدمة المواطنين والعملاء وتعزيز الكفاءة ومستويات الرضا • منصب المدير العام يركّز على دعم مبادرات سيسكو الاستراتيجية في السلطنة تماشياً مع رؤية عُمان للعام 2040 واستراتيجية عُمان الرقمية

Ali Al Lawati, General Manager - Cisco Oman

أعلنت سيسكو اليوم عن تعيين علي اللواتي مديراً عاماً لها في سلطنة عُمان. ومن خلال منصبه الجديد، يعمل علي اللواتي بالتعاون مع مؤسسات القطاعين العام والخاص لتمكين مسيرتها للتحول الرقمي.

فالجهات الحكومية والشركات في عُمان تعمل جادة من أجل تطوير أسلوب خدمتها للمواطنين والعملاء، ويأتي الدور المتخصص كمدير عام في السلطنة تأكيداً لالتزام سيسكو تجاه دعم تنمية المنظومة الرقمية والبنية التحتية التقنية العمانية لتلبية متطلبات الحقبة الرقمية. وعلى مر السنوات، تعاونت سيسكو مع عدد من الجهات المعنية للمساعدة في دعم التحول الرقمي في السلطنة والمساهمة في تحقيق أهداف رؤية عُمان للعام 2040.

في هذا الصدد قال شكري عيد، المدير التنفيذي لدول المنطقة الشرقية لدى سيسكو الشرق الأوسط: “يعكس تعيين عليّ التزامنا تجاه تطوير المهارات المحلية في المنطقة، وبخاصة في المناصب القيادية التي نستفيد فيها من الخبرة الواسعة والفهم العميق لديناميكيات الأسواق لدى الخبراء المؤهلين. ويعدّ المستوى الرفيع لرأس المال البشري العُماني شهادة أكيدة على قدرة السلطنة وتميزها في ربط النظام التعليمي بالمتطلبات المتنامية لسوق العمل المعاصر.”

ومن خلال عمله مديراً عاماً لعمليات سيسكو في سلطنة عُمان، يقود علي اللواتي جهود سيسكو في دعم استراتيجية عمان الرقمية الرامية إلى توجيه التقدم المحرز في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات. ومن ضمن الركائز الأساسية لتلك الإستراتيجية تنمية الموارد البشرية والبنية التحتية الرقمية الوطنية والحوكمة، وغيرها من الأهداف. ويستفيد علي في منصبه الجديد من مجموعة سيسكو المتنامية من الحلول لترسيخ التعاون مع الحكومة العمانية وشبكة شركاء سيسكو لضمان استمرارها الشريك المفضّل للرقمنة.

وأضاف شكري عيد: “تشهد سلطنة عُمان في الوقت الحالي نقلة هامة، تلعب فيها التقنية دوراً متزايد الأهمية كعنصر تمكين للتنوع الاقتصادي في السلطنة. وبفضل ريادتها طويلة الأمد للقطاع التقني وتواجدها الطويل في عُمان، تواصل سيسكو المساهمة بخبراتها في مجال التحول الرقمي من أجل دعم مسيرة البلاد في التحول إلى اقتصاد مستدام قائم على المعرفة ومجتمع رقمي مزدهر.”

يشار إلى أن الأعداد المتزايدة من اشتراكات الإنترنت عبر الأجهزة المتحركة والثابتة في سلطنة عُمان، إلى جانب تشكيل الشباب نسبة كبيرة من عدد السكان، تعني توفير فرص هائلة لتطوير اقتصاد رقمي حيوي. فيما حققت السلطنة إنجازات هامة على مدار العشر سنوات الماضية في تطوير بنيتها التحتية التقنية وقدراتها الرقمية في القطاعين الحكومي والخاص.

وقال فادي يونس، نائب المدير التنفيذي ومدير العمليات في دول المنطقة الشرقية لدى سيسكو الشرق الأوسط: “إلى جانب موقعها الاستراتيجي على شبكات الاتصال الدولية والإقليمية وسهولة الوصول إلى الأسواق الناشئة، فإن مجتمع الأعمال الفعّال والحكومة التقدمية التي تركّز على الاعمال في سلطنة عمان عوامل تجعل منها السوق المثالية لجني مزايا الرقمنة. يأتي تعيين علي في وقت هام فيما تولي الحكومة العمانية أولوية كبرى للتقنية باعتبارها مساهماً بارزاً في ازدهار السلطنة وعنصراً أساسياً لدعم النمو في القطاعات الحيوية.”

بدوره علّق علي اللواتي، المدير العام، عُمان لدى سيسكو الشرق الأوسط: “يسعدني الانضمام إلى فريق سيسكو. كشركة عالمية للتقنية تمتلك سيسكو كافة الممارسات الناجحة لتمكين التحول الرقمي. وفيما تسعى المؤسسات في عُمان إلى تخفيض التكاليف ورفع مستوى الكفاءة، نرى إمكانات ضخمة للنمو في مجالات متعددة كالتنقل والأمن والبنية السحابية والبيانات الضخمة والتحليل. ومن خلال مجموعتنا الواسعة من الحلول الذكية والنهج القائم على تحقيق النتائج، تتمتع سيسكو بالمكانة الأفضل لدعم الشركات في تنفيذ خططها الرقمية.”

يساهم النمو السريع لقطاع الاتصالات وتقنية المعلومات في سلطنة عُمان في نشوء الطلب على المهارات الرقمية ومهارات الشبكات والأمن الإلكتروني. وتركّز أكاديمية سيسكو للشبكات على تضييق الفجوة في مهارات تقنية المعلومات، إذ تساهم منذ سنوات مساهمة جمة في هذا الصدد من خلال رعاية وتطوير المواهب للحقبة الرقمية ودعم المبادرات التي تستقطب الطلاب والخريجين العُمانيين الشباب للعمل في القطاع التقني. يوجد حالياً أكثر من 3000 طالب ملتحق بأكاديمية سيسكو للشبكات في سلطنة عُمان، والتي دربت ما يزيد على 15,000 طالب منذ افتتاحها. وتجدر الإشارة إلى ان 71 بالمائة من الملتحقين بالأكاديمية هم من الطالبات، مما يجعل السلطنة تتمتع بأعلى معدل مشاركة للإناث في برنامج سيسكو العالمي لمهارات تقنية المعلومات وبناء المسار المهني حتى الآن.

واختتم اللواتي حديثه بالقول: “تعتبر عُمان من الدول الرائدة في المنطقة في مجال تطوير الحكومة الإلكترونية والخدمات الإلكترونية، ولديها برنامج شامل يهدف إلى تبسيط الإجراءات الحكومية وتعزيز القدرة على تقديم الخدمة وإمكانات الحصول عليها، فيما يقرّب الخدمات من المواطنين بشكل أكبر. نلتزم تجاه دعم جهود السلطنة في تسريع وتيرة الرقمنة تماشياً مع رؤية الحكومة لتحسين الخدمات الحكومية وكفاءة القطاع العام من أجل مستقبل أكثر ذكاء.”

يتمتع علي اللواتي بخبرة تفوق 20 عاماً في أسواق الاتصالات وتقنية المعلومات العُمانية، تولى خلالها مناصب مختلفة في القطاع منها منصب رئيس تنفيذي ومستشار ورئيس المشاريع، بالإضافة إلى أنه كان عضواً في مجلس إدارة جهة تجارية لمراكز البيانات. وقبل انضمامه إلى سيسكو، شغل علي منصب الرئيس التنفيذي لشركة نسمة للاتصالات ومنصب رئيس مشاريع تقنية المعلومات والاتصالات لدى شركة تنمية نفط عُمان. وينعكس اتساع مجالات معرفته في تنوع خبراته، فقد عمل في أدوار متنوعة في كافة جوانب المنظومة، سواء لدى المزودين العالميين أو مزودي تكامل النظم أوعملاء سيسكو. وستساعد خبرة علي الواسعة بالعمل مع مزودي الخدمة وقطاعات السوق الرئيسية الأخرى عملاء سيسكو في اغتنام التقنيات الرقمية الأنسب والأكثر ملاءمة والتي تتيحها سيسكو بخبراتها العالمية المرموقة.

من الجدير بالذكر أن علي يحمل درجتي ماجستير إحداهما في أنظمة الاتصالات ومعالجة الإشارات من جامعة بريستول في المملكة المتحدة، والأخرى في إدارة الأعمال من جامعة ستراثكلايد بالمملكة المتحدة. وحصل قبل ذلك على درجة البكالوريوس في هندسة الكهرباء والإلكترونيات من جامعة السلطان قابوس بسلطنة عُمان.

أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المصدر :http://wp.me/p70vFa-o3T