ستتوقفون عن تدخين السجائر الإلكترونية بعد قراءة هذا الخبر!

23 سبتمبر 2017 آخر تحديث : السبت 23 سبتمبر 2017 - 9:10 صباحًا

YYYYYYYY_YY_YYYYY_YYYYYYY_YYYYYYYYYYY_YYY_YYYYY_YYY_YYYYY__0A_976364_large

جدّدت نتائج دراسة حديثة الجدل حول مدى سلامة وأضرار تدخين السجائر الإلكترونية، والتي تعتبر أكثر منتجات التبغ غزواً للأسواق حول العالم في السنوات الأخيرة. ووجدت الأبحاث أن تدخين هذه النوعية من السجائر يزيد معدّل ضربات القلب، ويزيد نسبة الأدرينالين في الجسم بدرجة تهدد صحة القلب نفسه. وسلطت الدراسة التي نُشرت في مجلة جمعية القلب الأمريكية مطلع الأسبوع الحالي الضوء على مصدر الضرر على القلب: هل هو القطران في السجائر التقليدية، أو النيكوتين وهو عنصر مشترك في السجائر الإلكترونية وغيرها من منتجات التبغ؟ وتوصلت نتائج الدراسة التي أجريت في جامعة كاليفورنيا إلى أن المادة المسببة للإدمان (النيكوتين) تؤثّر سلباً على الجهاز العصبي، وتتسبب في زيادة الأدرينالين بالجسم، ويترتب على ذلك زيادة معدل ضربات القلب وضغط الدم، ويعتبر هذا التغير الذي يسببه النيكوتين من عوامل الإدمان والرغبة في العودة للتدخين. ومع تكرار تدخين السيجارة الإلكترونية، وتكرار تزايد معدل ضربات القلب وضغط الدم يتزايد خطر إصابة القلب والشرايين بالأمراض. وأظهرت نتائج الدراسة أن استمرار الضغط على الجزء العصبي المتحكّم في نشاط القلب بسبب كثرة النيكوتين يهدد سلامة القلب، وأن تدخين السجائر الإلكترونية باستمرار يزيد العبء على نشاط القلب. وتضع نتائج الدراسة النيكوتين في دائرة الاتهام، بينما يتم ترويج السجائر الإلكترونية باعتبارها آمنة لأنها خالية من القطران، وتعتمد على النيكوتين فقط!

أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المصدر :http://wp.me/p70vFa-lNu