سبعة مليارات درهم واردات الدولة من الأغذية البرازيلية 2017

19 فبراير 2018 آخر تحديث : الإثنين 19 فبراير 2018 - 10:33 صباحًا

قال محمد عبدوني، عضو في اتحاد الغرف العربية إن الشركات البرازيلية المشاركة في معرض جلفود للعام الحالي، بلغت أكثر من 120 شركة في قطاعات الأغذية المختلفة، وهو الأكثر خلال ال 10 سنوات التي شاركت فيها الشركات البرازيلية في المعرض، مشيراً إلى أن حجم صادرات البرازيل من الأغذية للإمارات في العام 2017 بلغت مليار و900 مليون دولار، بنمو 25% مقارنة بالعام 2016، تشكل اللحوم منها ما يقرب من 70%. أشار عبدوني إلى أن صادرات اللحوم بأنواعها عادت إلى طبيعتها بعد أن تأثرت قليلاً بسبب مشاكل في شركات برازيلية تعمل في القطاع، إلا أن الغرفة التجارية العربية البرازيلية، ووزارة الزراعة البرازيلية تواصلت مع الدول العربية، وتحديداً دولة الإمارات، لتوضيح أن المشاكل التي حصلت كانت تقتصر على بعض الشركات المحلية، وبالفعل عادت الصادرات فيما بعد إلى ما كانت عليه وأفضل. وأوضح أنه إلى جانب صادرات اللحوم فإن البرازيل تصدّر السكر والصويا وغيرها، في مقابل استيراد التمور وبعض أنواع الحلويات وأنواع السماد، حيث هناك اهتمام كبير في السوق البرازيلي في التمور الاماراتية، وقد نجح فعلاً عدد من الشركات في ذلك، ومن المتوقع أن يرتفع عدد الشركات التي تصدر التمور، وذلك بمساعدة من مؤسسات دبي التي تسهم في تشجيع الشركات على الدخول إلى السوق البرازيلي. وسجلت العلاقات التجارية البرازيلية مع دول العالم العربي، وعلى رأسها السعودية والإمارات ومصر والجزائر والعراق وسلطنة عُمان والبحرين والكويت، أرقاماً قياسية جديدة العام الماضي، حيث أشارت التقارير إلى أن الصادرات حققت نمواً سنوياً مقداره 18.43% لتصل إلى 13.6 مليار دولار في العام الماضي، مقارنة ب 11.5 مليار دولار في عام 2016، كما حققت الواردات نمواً بنسبة 23.37 % لتصل إلى 6.4 مليار دولار في العام الماضي، مقارنةً ب 5.2 مليار دولار في عام 2016، وذلك حسب الإحصاءات الأخيرة التي صُدّرت من قبل «الغرفة التجارية العربية البرازيلية».

أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المصدر :http://wp.me/p70vFa-ok6