رمضان في دبي.. عطاء و«تواصل حضاري» من قلب «حي الفهيدي»

15 مايو 2018 آخر تحديث : الثلاثاء 15 مايو 2018 - 11:41 صباحًا

image (8)

تقدّم دبي خلال فترة شهر رمضان العديد من الفعاليات والتجارب المميّزة، إذ تفتح معظم المراكز التجارية أبوابها أمام الزوّار لفترات متأخرة من الليل، مع تقديمها العديد من العروض الترفيهيّة والعائلية، إضافة إلى المسابقات الحماسية. كما هناك أيضاً الخيم الرمضانية والأسواق الليلية والفعاليات الفنية والثقافية.

وتُعد دورة «ند الشبا» الرياضية خلال رمضان الفعالية الأكبر من نوعها من حيث قيمة الجوائز ومستوى المنافسات في مختلف الرياضات، إذ يمكن للمشاركين في هذه الفعالية المجانية اختيار رياضتهم المفضلة من بين مجموعة من الرياضات مثل كرة قدم الصالات، وكرة السلة، والمبارزة، والـ«جوجيتسو»، فضلاً عن الجري، والدراجات الهوائية، والكرة الطائرة.

ويعود حدث «عالم دبي للرياضة» ليقدم لعشاق اللياقة البدنية والرياضيين ومحبي الرياضة من مختلف المستويات البدنية والأعمار والاهتمامات، جدولاً غنياً وممتعاً، إذ تتميز هذه الفعالية باستمرارها فترة طويلة، ما يشجع الكبار والصغار على جعل الرياضة جزءاً لا يتجزّأ من حياتهم اليومية، وتتضمّن المبادرة بطولات وأنشطة عدة وأكاديميات متنوعة تبدأ في 16 مايو المقبل.

وتوفر التجربة الثقافية في «مركز الشيخ محمد بن راشد للتواصل الحضاري» في قلب «حي الفهيدي» التاريخي في «بردبي» القديمة، فرصة تفاعلية لمعرفة المزيد عن شهر رمضان، وتاريخ دولة الإمارات وثقافتها، إذ يعرّف مواطنون إماراتيون الضيوف بالمأكولات والتقاليد المحلية، والتعاليم السمحة للدين الإسلامي. وللاطلاع على الثقافة الإماراتية بصورة تفاعلية في شهر رمضان، فإنه ينصح بزيارة «المدرسة الأحمدية» و«بيت التراث» اللذين يطلعانكم على التقاليد وماضي مدينة دبي عبر الصور، من خلال مقاطع الفيديو، والتصاميم، والأثاث.

أمّا المعرض الفني «رمضانيزيشن» في صالة «ذا غاليري أوف لايت» في مسرح دبي الاجتماعي ومركز الفنون، فيسلط الضوء على المجتمع الفني في دبي، إذ يقدّم الفنانون المشاركون أعمالاً تجسد معنى شهر رمضان بالنسبة إليهم. وتتنوع الأعمال الفنية المقدمة بين لوحات فنية، ورسوم، وتماثيل، وصور فوتوغرافية.

ولا يقتصر شهر رمضان على الروحانيات فقط، لكنه الوقت الأمثل كذلك لتعزيز الروابط العائلية وتعزيز العلاقات مع الأصدقاء والمجتمعات المحيطة، إذ يمكن أن تجعل من رمضان العام الجاري مناسبة خاصة مع عروض وتجارب رمضانية مثالية في «خيمة أساطير»، حيث الأضواء المتلألئة والأنشطة الترفيهية الشرقية والخيارات الواسعة من أطباق «البوفيه» التقليدية الشهية.

وتُعتبر خيمة «أساطير» في فندق «أتلانتس النخلة» من بين أبرز الخيم الرمضانية في دبي، إذ تشتهر بديكوراتها الداخلية وفوانيسها الرمضانية، أمّا خيمة «إيوان لاونج» في فندق القصر، فتعتبر خياراً جيداً لتناول وجبة الإفطار مع إطلالة رائعة على نافورة دبي الراقصة ووسط المدينة، وسط أجواء شرقية وموسيقى العود التي تضفي أجواء ساحرة على المكان، في حين يعتبر «المجلس» الخيمة الرمضانية الأشهر في «مدينة جميرا»، التي تقدّم مجموعة متنوعة من الأطباق التقليدية في أجواء تراثية مميّزة.

أما خيمة «الحظيرة» في «منتجع باب الشمس»، فتمكنك من اختبار تجربة عربية أصيلة في صحراء دبي خلال شهر رمضان، مع مقطوعات موسيقية، إضافة إلى عروض الخيول والجمال. كما يوجد «مجلس رمضان» الذي يقدم لزوّاره أجواء شرقيّة مميزة في قاعة «زعبيل 6» في مركز دبي التجاري العالمي.

وتحتفل دولة الإمارات بـ«يوم زايد للعمل الإنساني» تخليداً لذكرى المغفور له، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، في الـ19 من شهر رمضان من كل عام. كما يُعد رمضان في الإمارات فرصة للتطوع والقيام بالأنشطة الإنسانية، ويمكن القيام بالعديد من الأنشطة والفعاليات من خلال المؤسسات والدوائر الحكومية، أو الانخراط في مبادرات تطوعية لـ«مؤسسة دبي العطاء» وهيئة تنمية المجتمع في دبي.

أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المصدر :http://wp.me/p70vFa-pUh