رئيس مجلس إدارة “شركة كونتيننتال الاستثمارية” لمال وأعمال احمد صبور: مجموعة صبور انجزت 1055 مشروعاً خلال 60 عام البنوك تحدي يعرقل مسيرة السوق العقاري

آخر تحديث : الأحد 8 نوفمبر 2015 - 10:46 صباحًا
رئيس مجلس إدارة “شركة كونتيننتال الاستثمارية” لمال وأعمال احمد صبور: مجموعة صبور انجزت 1055 مشروعاً خلال 60 عام  البنوك تحدي يعرقل مسيرة السوق العقاري

تعتبر شركة كونتيننتال الاستثمارية “كونتيننتال إنفستمنت” إحدى شركات مجموعة صبور المصرية الـ”20″ من أعرق الشركات العقارية في المنطقة وتضم سجلا حافلا بالانجازات تاركة بصمة عمرانية جعلت منها نبراساً يسترشد به القطاع العقاري في المنطقة، ورافقت مسيرة النهضة العمرانية التي شهدتها مصر لما يزيد عن ستين عاما، وفي العام2012 دخلت السوق الإماراتي، فأنشأت شركة كونتيننتال الاستثمارية “كونتيننتال إنفستمنت” من خلال مشروعين عقاريين يوفران أكثر من 900 وحدة سكنية من فلل وشقق وبإجمالي استثمارات يصل إلى نحو 1.35 مليار درهم،وهو الأمر الذي جعل سوق دبي أحد أكبر محافظ الاستثمار العقاري للمجموعة خارج جمهورية مصر العربية، مال وأعمال على هامش فعاليات ستي سكيب دبي التقت أحمد صبور رئيس مجلس إدارة الشركة، الذي قدم شرحا عن ابرز المحطات التي مرت بها الشركة خلال 6 عقود والانجازات التي حققتها في إطار استثماراتها.

60 عام من العطاء

قال أحمد صبور أن مجموعة صبور تضرب جذورها في السوق لما يزيد عن”60″ عاما، وتقوم شركتنا بنشاطين رئيسيين، وهما الإنشاءات الذي بدأنا به منذ انطلاقتنا الاولى، بالإضافة إلى نشاط العقارات والاستثمار في القطاع السياحي،وتضم المجموعة عشرين شركة،حيث أنجزنا منذ التأسيس ما يزيد عن “1000” مشروع إنشائي وما يزيد عن “55” مشروعاً عقارياً وسياحياً.

علاقات وثيقة مع مكونات السوق

وترتبط الشركة بعلاقات وثيقة مع مكونات السوق العقاري والشركاء الاستراتيجيون الذين يتحالفون مع مجموعة صبور، كالبنوك والمجموعات الخليجية وغيرها، والمجموعة تنفذ المشاريع بمفردها وفي بعض الاحيان تدخل في شراكة مع اخرين، والشركة تتبع العديد من الاساليب للتسريع في تنفيذ المشاريع، والخروج بمنتج عقاري جيد.

انطلاقة جديدة

وافتتحت المجموعة في العام 2012 اول شركة تابعة لها في دبي شركة كونتيننتال الاستثمارية “كونتيننتال إنفستمنت” بالشراكة مع آخرين، وبدأت في اطلاق العديد من المشاريع كان اولها مشروع برج كونيننتال ” continental tour” في دبي مارينا متكون من 35 طابق، وبرج في المارينا مكون من 250 شقة ومجموعة من المحال التجارية،ومشروع “روكان” في دبي لاند ومساحة المشروع 2600000قدم ويتكون المشروعمن 350وحدة، بالاضافة الى مجموعة من الفلل الراقية.

الامارات دعم متواصل للمستثمرين

وأكد احمد صبور على الدور الذي ساهمت به الإمارات في دعم المستثمرين من خلال توفير بيئة استثمارية موائمة لإقامة المشاريع، من خلال سهولة الإجراءات والتسهيلات المقدمة، فدبي بالتحديد تمتاز عن غيرها بكونها بيئة خصبة للأعمال، ويقول احمد صبور: “إن هناك عوامل كثيرة دفعتنا للاستثمار في دبي، حتى أن الجميع يسألني لماذا تركت الاستثمار في بلادك وبلاد أخرى وقدمت هنا إلى دبي، وأنا أجيب أن هناك أسباب عدة دفعتني إلى ذلك منها أن جميع موظفي دبي، من أكبرهم إلى أصغرهم معنيون ومهتمون بمتابعة ونجاح جميع المستثمرين وهذا يعتبر شيئا إيجابيا ومميزا للمناخ الاستثماري في دبي، فاكسبو 2020 هو سبب من بين عدة أسباب دفعتنا إلى القدوم والاستثمار في دبي، ونحن عملنا على شراء قطعة أرض حتى قبل نجاح محاولات إقامة اكسبو هنا، وهذا يدل على وجود خطط توسعية لنا حتى العام 2020، فوجود الاكسبو منحنا جرأة وثقة كبيرة بأن هناك العديد من الفوائد والإيجابيات قادمة على الطريق”.

التنوع في المشاريع أمر صحي

واعتبر احمد صبور أن التنوع في نوعية المشاريع يعتبر امراً صحي للمضي قدما نحو تحقيق المزيد من النجاحات، فالتنوع لا يقتصر على الاشكال والتصاميم فقط، بل يجب ان يكون هنالك تنوع في نوعية المشاريع لتتوائم مع كافة طبقات المجتمع، فلا يجب التركيز على المشاريع الموجهة الى شريحة بعينها كي لاتزيد العروض وبالتالي يقل الطلب على المشاريع، ففي مصر على سبيل المثال لا الحصر فاننا نقدم مشاريع اسكانية تتناسب مع متوسطي الدخل وذوي الدخل المحدود، مما كان له اكبر الاثر على نتائج الشركة وازدهارها، اما مشاريعنا في دبي فهي تمتاز بالفخامة وذلك نظراً لطبيعة اماكن تواجدها وحجم الاستثمار فيها، فالامريتطلب حسابات مختلفة فنوعية المشاريع هي التي تحدد نوعية العملاء.

الابتكار يحقق النجاح

وأكد احمد صبور على أهمية الابتكار الذي يشكل تحديا كبيراً للعاملين في القطاع العقاري، من خلال الخروج بأفكار جديدة لكي لا تتكرر المشاريع، من هنا فان مجموعة صبور أولت الابتكار أهمية قصوى من خلال المشاريع التي تطلقها، وذلك بالاعتماد على خبراء في المشاريع التي نقيمها،فنحن نعمل باجتهاد على تطوير وتمييز التصاميم العامة للمشاريع واختيار الواجهات الجميلة وإدخال أفكار جديدة في التشطيبات والديكور الداخلي ولدينا إدارة كاملة وقطاع كامل ضخم يضم خمسة عشر مهندسا ومهندسة، أحيانا ينفذون العمل بأنفسهم كونهم مطلعون وذوو كفاءات عالية، وأحيانا يقومون بدور المرشدين والوسطاء بيننا وبين مهندسي الديكور الذين يعملون معنا من مختلف أنحاء العالم، والشركة إضافة إلى ذلك تتعامل مع شركات عالمية في مجال التصميم والإشراف لإدخال أفكار جيدة ، فمشاريع مجموعة صبور كسلة تضم جميع انواع الفاكهه فكل نوع له مذاقة الخاص.

 البنوك اكبر تحدي للسوق العقاري

 وعند سؤالنا احمد صبور ماذا يحتاج السوق العقاري في الوقت الحالي، وما هي أبرز معوقات الاستثمار العقاري؟..اجاب”البنوك” وعند تكرار السؤال قال ايضا “البنوك” ثم “البنوك”.

2015-11-08 2015-11-08
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

info