رئيس الحكومة المغربية يفتتح الاكاديمية المغربية للطيران الخاص

آخر تحديث : الأربعاء 19 سبتمبر 2018 - 4:48 مساءً
رئيس الحكومة المغربية يفتتح الاكاديمية المغربية للطيران الخاص
الاكاديمية المغربية للطيران الخاص

مال واعمال – المغرب

افتتح دولة رئيس الحكومة المغربية سعد الدين العثماني اكاديمية الطيران المغربي الخاص وذلك بحضور الكابتن الدكتور محمد الخوالدة مدير عام الاكاديمية وقادة الطيران في المغرب وسفراء افريقيا والسفير الأردني في المغرب حازم الخطيب وجمع من المهتمين في قطاع الطيران بالإضافة الى وسائل الاعلام. والقى دولة رئيس الحكومة المغربية سعد الدين العثماني كلمة رحب فيها بالحضور وأعرب عن سعادته بتأسيس هذه الاكاديمية منوهاً الى ان اطلاقها في هذا التوقيت وخاصة بعد خطاب جلالة الملك محمد السادس نصره الله في ذكرى ثورة القائد والشعب والذي ركز فيه جلالته على أهمية توفير البيئة المحفزة للاستثمار والعمل على استقطابها خاصة في القطاعات الواعدة ومنها قطاع الطيران.

وأشار دولته الى ان تأسيس هذه الاكاديمية جاء ليؤكد على متانة العلاقات التي تربط الشقيقتين المغرب والأردن والتي ارساها قائدي البلدين جلالة الملك محمد السادس ملك المغرب وأخيه جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين ملك المملكة الأردنية الهاشمية حفظهما الله ورعاهما وهي علاقات وثيقة بنيت على أساس الاحترام المتبادل والتعاون المشترك. ونوه العثماني الى ان الاكاديمية ومن خلالها برامجها التي اطلقتها لتدريب فني صيانة الطيران والطيارين تأتي لتلبي طموحات المغرب في ان تكون القاطرة التي تزود افريقيا والعالم بكوادر متخصصة ومؤهلة في هذا المجال وان تكون كذلك بوابة العبور لاستثمارات أخرى في هذا القطاع. واختتم رئيس الحكومة قوله بالتأكيد على استعداد الحكومة لتقديم كل ما تحتاجه الاكاديمية من مساعدات وتسهيلات لتحقق أهدافها ولتكون الرائدة في المنطقة وهو ما يخدم قطاع الطيران والاستثمار في المغرب. من جانبه القى الكابتن الطيران محمد الخوالدة مدير عام الاكاديمية الأردنية للطيران ومدير عام اكاديمية الطيران المغربي الخاص كلمة رفع من خلالها اسمى ايات الولاء والمحبة والتحية الصادقة الى مقام صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله واعز ملكه, مشيرا الى الجهود الكبيرة التي يبذلها جلالته لإرساء الامن والاستقرار والتشريعات الجاذبة للاستثمار من مختلف انحاء العالم وبكافة المجال.

وقال الخوالدة: بدأنا بالتأسيس لهذا الصرح التعليمي وبشراكة مغربية منذ ما يقارب العامين, انطلاقنا من قناعتنا بان المملكة المغربية بلدنا الثاني هو المكان الامن والمحفز للاستثمار. مؤكدا على ان الاكاديمية جاءت لتلبي الحاجات المتزايدة لتدريب الكوادر الفنية في مجال الربابنة ومهندسي الطيران والذي يأتي نتيجة للتوسع الكبير الذي تخطط له المغرب مشيرا الى ان الاكاديمية قد حصلت على كافة التصاريح اللازمة لمباشرة عملها بالإضافة الى إتمام التجهيزات الضرورية لاستقبال الطلاب وذلك وفق احدث التكنولوجيات في العالم. وأضاف الخوالده هذا وقد تم بناء وتجهيز هذه المعدات والبرامج على ايدي كوادر اردنية من اكاديمية الطيران الملكية الأردنية والتي تمتلك خبرة تناهز 52 عاما في هذا المجال, وللحقيقة والتاريخ فقد ساهم اخوتنا من المملكة المغربية بطواقم مؤهلة ومدربة وعملوا يدا بيد مع إخوانهم الأردنيين لينجزوا مجتمعين صرحا علميا نضعه بين ايديكم لخدمة قطاع الطيران في المملكة المغربية. وأشار الخوالده الى ان الاكاديمية وهي تباشر عملها في المغرب تسعى جاهدة لتحقيق العديد من الأهداف يأتي في مقدمتها المساهمة في تدريب الطواقم المغربية ورفد شركات الطيران بما تحتاجه من كوادر تؤهلها للتوسع وتحقيق أهدافها, بالإضافة الى المساهمة في تدريب الشباب المغربي وتأهيلهم للحصول على فرص عملٍ في شركات عالمية. كما وتسعى الاكاديمية أيضا الى توسيع نشاطها من خلال استقطاب الطلبة من افريقيا والدول العربية وذلك لما يتمتع به المغرب من ظروف تساعده في ذلك في مقدمتها الامن والاستقرار وسهولة العيش والتقارب بين هذه الدولة, مما سيشكل رافدا للاقتصاد المغربي بالعملة الأجنبية كما وسيتخرج من هذا الصرح في المملكة أصدقاء وسفراء لنا في مواقعهم عند عودتهم لبلدانهم. واختتم الخوالده كلمته بالإشارة الى ان وجود الكوادر المدربة والمؤهلة والمتخصصة في المملكة المغربية سيشجع المستثمرين ويستقطب الشركات الأجنبية لفتح المصانع في قطاع الطيران وخدماته في مناخ استثماري يمتلك البنية التحتية والتشريعات الواضحة والأيادي العاملة والمدربة مما اضطرهم لجلب عمالة اجنبية للقيام بمهامهم الشخصية.

  • خاص لمال واعمال

الاكاديمية المغربية للطيران الخاص
الاكاديمية المغربية للطيران الخاص
الاكاديمية المغربية للطيران الخاص
الاكاديمية المغربية للطيران الخاص
2018-09-19
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

info