د.طارق القطب… نتميز بما نقدمه لمرضانا من خدمات إضافة الى استخدامنا لاحدث الطرق في التخلص من السمنة

6 ديسمبر 2017 آخر تحديث : الأربعاء 6 ديسمبر 2017 - 10:00 صباحًا

تصغير المعدة بدون جراحة بالمنظار الأولى من نوعها في الشرق الأوسط

_NIR4201

يعتبر الاردن من اوائل الدول في السياحة العلاجية  اذ اسس اول مستشفى يتبع للقطاع الخاص وذلك في عام 1923، وانشأ الصناعة الدوائية منذ ستينيات القرن الماضي وعلى اثر الخطوات السباقة في هذا المجال بات مقصدا للعرب الساعين الى العلاج بأرقى مستوياته وضمن احدث وأجود الاجهزة وأفضل الخدمات, وخير دليل على ذلك عيادات كبار الاستشاريين والأطباء الأردنيين بالعاصمة عمان والتي تعج يوميا بمئات المرضى العرب الذين اختاروا المملكة وجهة استشفاء موثوقة في ظاهرة تعكس النجاح باستغلال موارد البلاد البشرية وكوادرها المؤهلة علميا، الى جانب ذلك  انتشار نشط  للمستشفيات وعيادات ومراكز العلاج في مختلف التخصصات الطبية.

ويعتبر القطاع الطبي في المملكة من اهم القطاعات الاقتصادية الرافدة للناتج المحلي الاجمالي لما يقدمه من قيمة مضافة للاقتصاد الوطني والترويج للمملكة عربيا وعالميا بمجالات العلاج والطب.

ويعتبر الأردن المقصد الأول لمن أراد علاج السمنة على يد أمهر الأطباء وفي مقدمتهم الدكتور محمد القطب الذي يعد  الأكثر شهرة وكفاءة بين أطباء الشرق الأوسط في علاج السمنة، حيث يعد السباق في تصغير المعدة بدون جراحة( بالمنظار) والتي تعد احدث الطرق في التخلص من السمنة.

مال وأعمال التقت الدكتور طارق قطب للحديث حول هذه التقنية الاولى من نوعها في الشرق الأوسط واليكم الحوار …

مال وأعمال… اخبرنا بنبذة عن بداياتك؟

د. طارق القطب… لقد بدأت مسيرتي الطبية من الجامعة الاردنية، حيث حصلت على البكالوريوس في الطب والجراحة العامة،  ثم انتقلت بعدها الى الولايات المتحدة الاميركية واكملت دراستي وحصلت على العديد من التخصصات فحصلت على الاختصاص الاول في مجال الامراض الداخلية/الباطنية من جامعة Buffalo  في نيويورك، وكنت والحمدلله متميزا بين زملائي في مجال الاختصاص، وقد تفوقت في مجال البحث العلمي الطبي انذاك وقد ثمن ذلك بحصولي على جائزة للتميز من ولاية نيويورك. ثم انتقلت بعدها الى جامعة Rochester  العريقة في ولاية نيويورك حيث اتممت دراستي فيها وحصلت على الاختصاص العالي في امراض الجهاز الهضمي والكبد، ومن ثم اكملت دراستي وحصلت على الاختصاص العالي الثالث في مجال امراض وزراعة الكبد. ومن ثم واصلت مشواري العلمي والتدريبي حتى حصلت عل الاختصاص العالي الرابع في مجال التغذية السريرية، واخيرا حصولي على شهادة البورد التخصصي العالي في مجال علم وامراض السمنة.

لقد عملت في الولايات المتحدة الاميركية كاختصاصي في مجال الجهاز الهضمي والكبد لمدة تجاوزت العشر سنوات قبل رجوعي الى الاردن. وخلال هذه الفترة والحمدلله استطعت ان احقق نجاحا باهرا وتميزا في مجالات اختصاصاتي في كل من ولاية بنسلفانيا ومنيسوتا ونيوهامبشير. وبعد هذه السنوات الطويلة قررت العودة الى بلدي الاردن واكمال مسيرتي الطبية هنا لنرتقي بمجالات اختصاصاتي ومواصلة ما عهدته على نفسي من التميز والنجاح.

مال وأعمال… ما هي المميزات التي تقدمونها لمن يبحث عن العلاج لديكم؟

د.طارق القطب… نتميز بما نوفره لمرضانا من خدمات طبية متميزة وخبرة ومهارة عالية في مجالات التنظير العلاجي المتقدم وتنظير القنوات المرارية والبنكرياس وعلاج السمنة بواسطة المنظار بالاضافة الى فحص الاعضاء بواسطة الاشعة الصوتية بالمنظار. ونحن المركز الوحيد في الاردن الذي يقوم باجراء عملية تكميم المعدة غير الجراحية عن طريق التنظير من خلال الفم وامكانية علاج مختلف درجات السمنة بشكل فعال دون اللجوء الى العمليات الجراحية وما يمكن ان يتبعها من مضاعفات.

مال وأعمال… الملايين من الناس يعانون من السمنة والوزن الزائد ويبحثون عن خيارات وحلول للتخلص من هذا المرض الذي يسبب العديد من الامراض وكل يوم يصبح لدينا خيارات جديدة… ومن هذه الحلول الجديدة عمليات تصغير المعدة بدون جراحة( بالمنظار) كيف تتم هذه العمليلت وما الفرق بينها وبين عمليات تصغير المعدة العادية؟

د.طارق القطب… السمنة هي مرض العصر، حيث ان العديد من الامراض مرتبطة بشكل مباشر بمرض السمنة، ومنها ارتفاع ضغط الدم والسكري وامراض القلب والكبد وغيرها. فعلاج السمنة يتطلب فريق عمل متكامل وتغيير في نمط الحياة بشكل عام. وتأتي عمليات السمنة لتساعد الكثير من الناس المصابون بهذا المرض لتنزيل وزنهم بشكل فعال وما يليه من فوائد صحية مثبتة علميا.

معظم الناس يعلمون او لديهم دراية بعمليات السمنة الجراحية الرائجة مثل عملية تكميم/قص المعدة الجراحية او عملية تحويل المسار او عملية تضييق رأس المعدة بواسطة الحلقة. ولكن الغالبية العظمى لا تعلم بوجود بدائل غير جراحية للسمنة والتي تجرى عن طريق التنظير من خلال الفم. ومن اهم العمليات الحديثة هي عملية تكميم المعدة غير الجراحي من خلال تنظير المعدة عبر الفم وتسمى باللغة الانجليزية Endoscopic Sleeve Gastroplasty وتتم هذه العملية باستخدام ادوات خاصة تساعدنا على تصغير المعدة من الداخل عن طريق تخييطها وبالتاي تصغير حجم المعدة بنسبة 70-80%. فهذه العملية مثبتة علميا بفعاليتها ودرجة الامان العالية فيها مقارنة بالعمليات الجراحية. فليس هنالك مضاعفات خطرة مثل ما يحدث في العمليات الجراحية كالتسريب او الالتهابات الشديدة وغيرها  التي من الممكن ان تؤدي الى ابقاء المريض في المستشفى لفترة طويلة من الزمن. وللاسف ان هناك من المرضى من فقدوا حياتهم بعد هذه العمليات. وهناك معلومات طبية جديدة تحذر من احتمالية حدوث تغيرات مقلقة وغير مستقرة في خلايا المريء بعد عمليات قص المعدة والتي تزيد من احتمالية الاصابة بسرطان المريء بشكل كبير، هذه المعلومات ن الاهمية بمكان توضيحها للاشخاص الذين يودون اجراء عملية قص المعدة الجراحية.

فعملية تكميم المعدة غير الجراحية التي نقوم بها نعتمدها عادة لمن كتلة الجسم لديهم من 30 الى 45 لدينا طاقم طبي متكامل لتقييم المريض وتأهيله وتحضيره لاجراء هذه العملية.unnamed

مال وأعمال… ما وجه الاختلاف بين هذه التقنية الجديدة في معالجة امراض السمنة عن عمليات (الجراحة) من كافة الجهات، تنزيل الوزن والمضاعفات وغيرها؟

د.طارق القطب… وجه الاختلاف ان هذه التقنية الجديدة هي غير جراحية وامنة بشكل كبير وتعتبر العملية الاكثر امانا ما بين عمليات السمنة كافة. وعمليتنا غير الجراحية هي على درجة كبيرة من الفعالية لتنزيل الوزن، والدراسات العلمية تثبت فعاليتها بشكل كبير وليس هناك اي تقارير عن حدوث اي مضاعفات خطيرة لهذه العملية بالعام اجمع.

مال وأعمال… ما هي نسبة التنزيل للوزن خلال الستة اشهر الاولى في حالات السمنة المتوسطة ومتى يستقر الوزن وما هو المطلوب من المريض؟

د.طارق القطب… نسبة تنزيل الوزن خلال الستة اشهر الاولى تتفاوت من مريض الى اخر كباقي عمليات السمنة، لكن ما تشير اليه الدراسات ان متوسط نزول الوزن خلال الست اشهر الاولى ما يعادل 40-45% من الوزن الزائد، ويستمر نزول الوزن بحوالي 50-60% من الوزن الزائد خلال السنة  الاولى، وعادة ما يستقر الوزن خلال السنتين اللاحقتين بعد العملية.

المطلوب من المريض هو الالتزام بالتعليمات الغذائية المعطاة والتعاون معنا لتغيير نمط الحياة القديم واتخاذ نهج حياة جديد صحي.

مال وأعمال… ما مدى فاعلية هذه العمليات على المدى القصير والبعيد؟

د.طارق القطب… هذه العملية فعالة بشكل كبير على المدى القصير، حيث كما اسلفت ان نزول الوزن يعادل 50-60% من الوزن الزائد وهو اقل بقليل من نسبة تنزيل الوزن في بعض العمليات الجراحية مثل عملية تكميم /قص المعدة  الجراحي واكثر بقليل من عملية تصغير باب المعدة عن طريق الحلقة.

 هذه العملية جديدة نسبيا حيث بدأت بالانتشار منذ 3 سنوات في العالم، وقد اثبتت فعاليتها خلال هذه الفترة.

مال وأعمال… هل هناك اي مضاعفات او انعكاسات سلبية على المريض في هذا النوع من العمليات وما هي ان وجدت؟image

د.طارق القطب… لغاية الان لم يعلن عن اي مضاعفات خطيرة قد حدثت بسبب هذه العملية غير الجراحية التي نقوم بها في العالم. وهي عملية الى حد كبير لا يوجد لها اي انعكاسات سلبية على المريض، لكن بعض المرضى ممكن ان يشكوا من مضايقة بسيطة او انقباضات قصيرة في منطقة المعدة خلال الايام الاولى بعد العملية. والجدير بالذكر ان الغالبية لا يشكون من اي انعكاسات سلبية.

مال وأعمال… ما هي اجراءات تحضير المريض لهذا النوع من العمليات وكم من الوقت يستغرق في العمليات وكم يدوم بقاؤه في المستشفى وما هي الاجراءات على مستوى متابعة المريض لاحقا؟

د.طارق القطب… تحضير المريض لهذه العملية غير الجراحية يبدأ بمقابلته ومعاينته في العيادة واجراء الفحوصات المخبرية اللازمة ومعاينته من قبل اختصاصيو علم النفس والتغذية.

تستغرق هذه العملية حوالي الساعة وعادة يخرج المريض من المستشفى في نفس اليوم، وهنا تبدأ المتابعة للمريض بشكل دوري ومنسق بين افراد طاقمنا الطبي. وكما نقول دوما تبدأ علاقتنا الفعلية مع المريض بعد العملية.

مال وأعمال… في كل تقنية جديدة يتم استحداثها يقوم الطبيب المستخدم لهذه التقنيات بأخذ اراء مرضاه ومدى رضاهم عنها كيف ترى انطباع المرضى عن هذه التقنية؟

د.طارق القطب… انطباع المرضى عن هذه العملية غير الجراحية للسمنة التي نقوم بها هو انطباع رائع وايجابي جدا، حيث انهم عادة يعاودون نشاطهم او روتين حياتهم خلال يومين الى ثلاثة ايام بعد العملية، وما يسعدهم هو فعالية هذه العملية من حيث تنزيل الوزن وما لها من فوائد ايجابية على صحة المريض كمعالجة ضغط الدم والمساعدة على تنزيل مستوى السكر والكوليسترول في الدم وغيرها، بالاضافة الى عدم وجود انعكاسات سلبية او مضاعفات.

مال وأعمال… غالبا ما يكون رجال الاعمال اكثر عرضة للاصابة بالسمنة من غيرهم بسبب نمط حياتهم الذي يجعلهم لا ينتظمون في وجبات الطعام، ما هي النصائح التي تقدمها لهم للتغلب على السمنة وهل تنصح باستخدامهم لهذه التقنية؟

د.طارق القطب…انصح رجال الاعمال باتباع نمط حياة صحي قدر الامكان وتجنب ما يستطيعون من الاغذية الغنية بالسكريات والنشويات والاغذية الدسمة وزيادة الحركة والرياضة قدر الامكان، فالوقاية خير من العلاج، ولكن لمن يعاني منهم من السمنة فأنصحهم باعتبار هذه العملية كخيار غير جراحي فعال لا يحتاج الى فترة نقاهة لاكثر من يوم او يومين حتى يعودوا لمزاولة اعمالهم كالمعتاد، بالاضافة لعدم وجود انعكاسات سلبية لهذه العملية التي من الممكن ان تؤثر على سير اعمالهم.

مال وأعمال… كيف ترى السياحة العلاجية وخاصة علاج السمنة في الاردن؟

د.طارق القطب… علاج وجراحة السمنة هي من اهم مرتكزات السياحة العلاجية في الاردن ، ونتأمل ان يزدهر هذا المجال بوجود الخيارات غير الجراحية الفعالة والامنة.

الدكتور طارق القطب/ استشاري امراض الجهاز الهضمي والكبد والسمنة

  • البورد الاميركي في أمراض الجهاز الهضمي
  • البورد الاميركي في امراض وعلاج السمنة
  • البورد الاميركي في امراض وزراعة الكبد
  • البورد الاميركي في الامراض الداخلية/الباطنية
  • البورد الاميركي في التغذية السريرية

للتواصل 6465 3200 00962

*حصري لمال واعمال يمنع الاقتباس او اعادة النشر الا باذن خطي

كلمات دليلية

أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المصدر :http://wp.me/p70vFa-mZ5