ديالا جمال شعث… قصة نجاح عنوانها التحدي والإصرار

آخر تحديث : الثلاثاء 4 يونيو 2019 - 4:46 مساءً
ديالا جمال شعث… قصة نجاح عنوانها التحدي والإصرار

لأن المرأة مجتمع وحياة, ولأنها نصف المجتمع ولأنها استطاعت ان تثبت قدرتها على تولي مناصب قيادية وتحقق نجاحات متتالية, أبت فارستنا إلا ان تحقق من الضعف نجاح وتحقق طموحها فكان لها بين الابداع والحلم آفاق وطموح فشخصيتها المتناقضة جعلتها اكثر قوة وتأثيرا على الجميع فاستطاعت ان تثبت نفسها كالنجمة المضيئة التي تنير على من حولها بجاذبيتها وقوتها وعفويتها. ديالا جمال شعث

بداية الحكاية

عملت في مجالات عدة وانتصرت فيها على ذاتها وحتى تخصصها في دراستها الجامعية كان تحديا لضعف فيها، فحصلت على لقب عاشقة التحدي؛ هي ديالا ، السيدة الاردنية التي حددت أهدافها، ووضعت خططها وانطلقت في رحلتها من دون أن تأبه بالعوائق والعثرات. ديالا جمال شعث التي لا تفارق بسمتها شفاءها لا تعرف المستحيل ولا ترضخ له، حملت حلمها بشغف منذ الطفولة وبدأت مشوارها، فدرست اللغة الإنجليزية وأكملتها دراستها لدرجة الماجستير في الادارة العامة تخصص ادارة شؤون الموظفين في امريكا دون أن يبتعد شبح الاستقلال المالي والعمل الخاص عن مخيلتها، فقد كانت متعددة المواهب منذ صغرها.

الانتصار على الذات

لقد استطاعت ديالا جمال شعث أن تثبت أن العمل الجاد لا يقتصر على الرجل بل كانت “أخت الرجال” في الدفاع عن عملها ومصلحتها مما ثبت خطواتها في كل مجال خاضته وأرادت أن تنجح فيه وأصرت على تخطي كل المعوقات التي تواجهها سواء كانت من مشقات العمل وهروبها من الوظيفة بسبب عدم التقدير لتنطلق بعدها الى عالم الاعمال معتمدة على ذاتها فقد بدأت مشروعها الخاص ب500 دينار استدنتها من اخيها وتشجيع زوجها وأهلها وتحقق فيه نجاحات كبيرة توجتها في حصولها على حقوق التوزيع لأشهر ماركات العدسات برغم الصعوبات التي تواجهها كغيرها من التجار كالقوانين والإجراءات الروتينية التي تعترض العمل في مجال التجارة، ولكنها وعملا بنصيحة “الشخص الأقرب لها” تعلمت كيف تروض نفسها على التعاطي مع المشاكل تماما كما تروض فرسها وأصبحت لديها قدرة عالية على التعامل بإيجابية مع كل السلبيات التي قد تواجهها ما جعلها قادرة على الاعتماد على نفسها بشكل كلي.

السيدة القدوة

تجربة ديالا حملتها مسؤولية كبيرة تجاه كل فتاة اردنية إذ ترى أنه يجب عليها أن تحافظ على صورة الفتاة العربية الناجحة دون أن تمس التقاليد والأصول التي تربت عليها، وترى أنه يجب على كل فتاة أن تثبت أنها قادرة على النجاح والعطاء وأن ترسم صورة مثالية للسيدة القدوة التي تحتذي بها نظيراتها من السيدات. تجربة ديالا جمال شعث حملتها مسؤولية كبيرة تجاه كل فتاة اردنية إذ ترى أنه يجب عليها أن تحافظ على صورة الفتاة العربية الناجحة دون أن تمس التقاليد والأصول التي تربت عليها، وترى أنه يجب على كل فتاة أن تثبت أنها قادرة على النجاح والعطاء وأن ترسم صورة مثالية للسيدة القدوة التي تحتذي بها نظيراتها من السيدات. وعن ذلك تقول ديالا بداياتي متشعبة ولا اعرف حقيقة من اين ابدأ فلقد تعبت وكافحت واجتهدت سقطت وعدت الى القمة بقوتي وارادتي واصراري على التحدي وما يمكنني قوله انني فتاة تحدت الضعف الموجود لديها وقالت للمستحيل لا, والجميل في الامر هو انني حافظت على شخصيتي فانا ديالا الطفلة وديالا الأخت والزوجة والابنة لم اتصنع يوما ولم ابتعد عن الكريزما الخاصة بي. وتضيف كافحت وتحديت نفسي فمن ضعفي صنعت نجاح ومن العزيمة والإصرار صنعت المستحيل وبدعم زوجي وأهلي تجاوزت الصعاب, سافرت وعملت فترة في الخارج تزوجت وبدأت مشروعي الخاص في تجارة العدسات ماركة ندى فاضل وغيرها من الماركات وكم اني فخورة بأنني امتلك اكبر صفحة لبيع العدسات على الانستجرام ليرتبط اسم تجارة العدسات في الاردن باسم ديالا جمال شعث, وختاما انصح كل امرأة تحدي نفسك ففي جعبتك الكثير لتصنعيه.

للتواصل مع ديالا جمال شعث

‎‪00962 7 9766 9633‬

حصري لمال واعمال يمنع الاقتباس او اعادة النشر الا باذن خطي 

2019-06-04
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

info