دولة الإمارات تستقبل وفود الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية القادمة من مختلف أنحاء العالم

آخر تحديث : الثلاثاء 12 مارس 2019 - 6:51 مساءً
دولة الإمارات تستقبل وفود الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية القادمة من مختلف أنحاء العالم

توافدت المئات من الوفود إلى دولة الإمارات العربية المتحدة قبل انطلاق الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي 2019 للمشاركة بأكبر حدث رياضي وإنساني على مستوى العالم.

ووصلت أربعة وفود من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يوم الجمعة 8 مارس للمشاركة في هذه التظاهرة العالمية ولتمثيل دولهم في الألعاب العالمية التي تستضيفها دولة الإمارات في الأيام القليلة المتبقية، علمًا أن البرامج الرئيسة للألعاب (شعلة الأمل والمدن المضيفة) قد انطلقت في رحلتها في جميع أنحاء الإمارات.

وقَدِم كل من المملكة العربية السعودية والكويت ومصر والبحرين إلى دولة الإمارات قبل ستة أيام من انطلاق الألعاب العالمية، تضمنت الوفود الرياضيين والمدربين ورؤساء الوفود والكوادر الفنية وطاقم الدعم الطبي الخاص بالفرق والمنتخبات.

هذا ووصل الوفد السعودي الذي يشارك أيضًا بعديد من الرياضات ومنها فئة السيدات التي تعد أول مشاركة للسعودية في تاريخ الألعاب العالمية، إلى العاصمة الإماراتية على متن طائرتين من مطار أبوظبي الوطني، علمًا أن الطائرة الأول وصلت في وقت سابق من الأسبوع الماضي. في حين وصل كل من الوفد المصري والبحريني والكويتي إلى أبوظبي يوم الجمعة من مطار دبي الدولي.

استقبلت دولة الإمارات الوفد القادمة من الشرق الأوسط وشمال أفريقيا مرة أخرى على التوالي بعدما استضافتهم العام الماضي في الأولمبياد الخاص الألعاب الإقليمية 2018.

تتشارك الدولة الأربعة في ثلاث رياضات للألعاب العالمية، إذ تشارك كل من المملكة العربية السعودية ومصر والبحرين والكويت في منافسان كرة السلة والبولينج وتنس الطاولة.

يشكل الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي 2019 الحدث الإنساني والرياضي الأكبر في العالم، ويشهد هذا العام مشاركة ما يزيد على 7500 رياضي من أكثر من 190 دولة للمنافسة في 24 رياضة تستضيفها تسعة مواقع في أبوظبي ودبي، ضمن الحدث الأكثر تضامنًا عبر 50 سنة من تاريخ الأولمبياد الخاص

2019-03-12 2019-03-12
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

info