«دبي للمعارض» يعزز تنافسية الإمارة في صدارة مراكز المعارض الدولية

آخر تحديث : السبت 17 أغسطس 2019 - 3:36 مساءً
«دبي للمعارض» يعزز تنافسية الإمارة في صدارة مراكز المعارض الدولية

أكد خبراء أن انضمام مركز دبي للمعارض الجديد إلى البنى الأساسية القائمة ضمن قطاع المعارض والأحداث في الإمارة، يعزز تنافسيتها كمركز عالمي لاستضافة المعارض والأحداث الكبرى، كما يرسخ مكانة المدينة ضمن صدارة أهم مراكز المعارض والأحداث على المستوى الدولي.

وأشار الخبراء إلى أن الموقع الاستراتيجي لمركز دبي للمعارض، بالقرب من موقع إكسبو 2020 وتطور وتكامل مرافقه العصرية، يجعل منه إضافة نوعية لقطاع الفعاليات، ويتكامل بشكل مثالي مع المقومات المتعددة التي تتمتع بها الإمارة كوجهة مفضلة لصناعة المؤتمرات والفعاليات بمختلف فئاتها.

ويمتاز المركز المقرر افتتاحه في 20 أكتوبر 2020، بوقوعه على بعد 300 متر فقط من قلب موقع إكسبو 2020، وتضمنه مساحة شاسعة قدرها 45 ألف متر مربع مخصصة للفعاليات، كما يضم مسرحين ومدرجاً وعدداً من القاعات المتعددة الأغراض وأربعة أجنحة و24 قاعة اجتماعات، وهي قابلة للتعديل لتناسب جميع أنواع الفعاليات، بما في ذلك الحفلات الموسيقية.

ويضم المجمّع الجنوبي للمركز 28 ألف متر مربع من مساحات العرض، ويمكنه استضافة الفعاليات المختلفة من خلال نماذج تصميم مختلفة. ويمكن تقسيم المكان إلى تسع قاعات، بما يضمن للمنظمين استضافة ما بين 300 و20 ألف ضيف.

أما المجمّع الشمالي فيضم خمس قاعات متعددة الأغراض على مساحة 17 ألف متر مربع. ويمكن تعديل المساحة لتستوعب ما بين 200 و2000 شخص.

حجوزات

وفي شهر أبريل الماضي بدأ مركز دبي للمعارض في موقع إكسبو 2020 استقبال حجوزات الفعاليات، وبدأت الحجوزات تتوالى بالفعل في ظل الاهتمام الكبير الذي استقطبه المركز من الدول الـ 190 المشاركة في الحدث بحسب مكتب إكسبو 2020 دبي، وتأتي هذه الخطوة في إطار عروض قطاع الاجتماعات والحوافز والمؤتمرات والمعارض خلال الحدث.

ويفتح مركز دبي للمعارض أبوابه أمام الأعمال في 20 أكتوبر 2020، ويتسع لـ 15 ألف شخص ويوفر منصة عالمية المستوى لاستضافة المؤسسات ومنظمي الأحداث والفعاليات والمشاركين في إكسبو 2020 دبي، وشركائه، على مدى الأشهر الستة لانعقاد أكبر تجمع من نوعه للعقول المبدعة في العالم.

مكون أساسي

ويمثل المركز بوجوده في موقع إكسبو 2020 دبي، مكوناً أساسياً في إرث الحدث الدولي، حيث سيشكل إلى جانب دستركت 2020، المجتمع الحضري المتكامل الذي سيستمر بعد إكسبو، محوراً اقتصادياً مؤثراً لدبي والإمارات.

ويعد مركز دبي للمعارض محركاً مهماً لنمو قطاع خدمات الأعمال، حيث ستجتذب عملياته وتوسعاته زائرين من الداخل والخارج، وتشجع على بناء اقتصاد مستدام يتسم بالمرونة والتنوع، بما يتوافق مع رؤية دولة الإمارات العربية المتحدة 2021، التي تضع مجموعة من الأولويات الوطنية للاحتفال باليوبيل الذهبي للاتحاد. وباختيار مركز دبي للمعارض كمقر استضافة ستُتاح لقطاع الاجتماعات والحوافز والمؤتمرات والمعارض، وجميع منظمي الفعاليات الآخرين، فرصة التواصل مع الجمهور في قلب أكبر فعالية ضخمة في العالم العربي، والتي من المنتظر أن تجتذب 25 مليون زيارة.

أحدث التقنيات

ومركز دبي للمعارض مزوّد بأحدث التقنيات وأفضل الوسائل الصوتية والمرئية ومعدات الاتصالات إلى جانب المطاعم، ومن المنتظر أن يصبح مركزاً للمشاركين من الدول، والمنظمات الدولية المتعددة الأطراف والشركات والمؤسسات التعليمية وزوار إكسبو 2020 دبي. فضلاً عن ذلك، فإن هذا المقر المتعدد الأغراض سيستخدمه مجتمع أوسع نطاقاً كموقع فريد من نوعه للقمم ومهرجانات الأعمال والحلقات الدراسية وحفلات الزفاف وحفلات العشاء والاستعراضات الحية.

2019-08-17 2019-08-17
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

info