دبي تحتفل باليوم العالمي لليوغا بمشاركة 10 آلاف شخص

آخر تحديث : السبت 23 يونيو 2018 - 8:44 صباحًا
دبي تحتفل باليوم العالمي لليوغا بمشاركة 10 آلاف شخص

خرج 10 آلاف من محبي اليوغا إلى حديقة زعبيل وفي فندق ريكسوس بجزيرة النخلة وفي مراكز عدة للياقة البدنية ومدارس اليوغا المختلفة في دبي، للمشاركة في جلسة جماعية تقوم على الفكر والبدن والروح، احتفالاً باليوم العالمي لليوغا، والذي نظمته القنصلية الهندية بالتعاون مع مجلس دبي الرياضي.

ويأتي تنظيم هذا الحدث المهم بدبي للعام الرابع على التوالي استجابة للمبادرة التي أطلقها رئيس وزراء الهند السابق نوريندا مودي بتخصيص يوم للاحتفال باليوغا.

وأعلنت الأمم المتحدة 21 يونيو كيوم عالمي لرياضة اليوغا، احتفالاً بهذا التقليد الهندي القديم، الذي يُشارك فيه نحو سبعة ملايين شخص حول العالم.

وشارك معلمو اليوغا من منظمة «آرت أوف ليفينغ» التي تعمل في المجال الإنساني والتربوي في حصة يوغا، أقيمت في حديقة زعبيل، بهدف تعريف المشاركين بأهمية تلك الرياضة التي تساعد على منح الطاقة الإيجابية للفرد لتقوده إلى الاستقرار النفسي والفكري الذي يعزز قدرته على العطاء.

وقال مدير قسم السياحة الرياضية بمجلس دبي الرياضي، غازي المدني لـ«الامارات اليوم»: «لقد أصبح اليوم العالمي لليوغا من أهم الأحداث التي تنظم في دبي، والتي لا يمكن قياس مدى نموها فلم تعد الأرقام كافية لرصد مدى التطور والنمو الذي يحظى به الحدث».

وأضاف: «الوعي زاد حول فوائد اليوغا بشكل كبير وثابت، وأصبحت أعداد المشاركين كبيرة جداً، لذلك قررنا أن نلغي خطة التسجيل المسبق في الفعاليات التي تنظم في دبي حتى نعطي الحرية لكل فئات المجتمع للدخول والالتحاق ببرامج اليوغا». وأوضح: «لقد كانت دبي هي أول مدينة استضافت فعاليات اليوم العالمي لليوغا في العالم، حيث انطلقت الاحتفالات منها في عام 2015 وأقيمت في نادي الوصل وشارك فيها 13000». وتابع: «أول من أمس حضر إلى حديقة زعبيل ما يقرب من 10 آلاف شخص بخلاف ما يزيد على هذا الرقم في الأماكن الأخرى التي جرت فيها الاحتفالات، وتحديداً في فندق ريكسوس ومراكز عدة للياقة البدنية ومدارس اليوغا المختلفة في دبي». وأوضح مدني: «لن تكون الاحتفالات المقبلة في دبي فقط، بل هناك العديد من المدن المختلفة في إمارات الدولة ستقام فيها مثل هذه الفاعلية، لنشر الوعي بممارسة اليوغا».

وأظهرت دراسات جرت في ألمانيا أن 20 دقيقة من اليوغا يومياً تحسّن قدرة الدماغ على المعالجة السريعة والدقيقة للمعلومات، وتعزز من الوعي ما يساعد على إحداث تغيرات هيكلية إيجابية في الدماغ.

كما أظهرت الأبحاث من جامعة واشنطن الأميركية أن الأشخاص الذين يمارسون اليوغا بانتظام يتمتعون بمزيد من الذكاء مقارنة بالأشخاص الآخرين.

2018-06-23 2018-06-23
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

info