خولة العرموطي”ام الخير”… رسالة في الخير والعطاء

12 أغسطس 2017 آخر تحديث : الأحد 13 أغسطس 2017 - 9:11 صباحًا

خولة العرموطي… بين الواقع والخيال قصة نجاح فريدة

_MG_0097

نأت بنفسها عن الصغائر لتمتطي صهوة الخير وتحجز لنفسها مكانا بين العظماء الذين خلدهم التاريخ في العمل الانساني راسمة هدفها السامي على خريطة انطلاقها نحو المستقبل, حيث اصبحت من القيادات البارزة في المجتمع العربي. اسم فرض نفسه في تاريخ الأردن العريق وحاضره المعطاء ومستقبله المشرق, اردنية بامتياز تعشق الخير عشق الارض للمطر؛ انها خولة ابراهيم نزال العرموطي رمز للمرأة الاردنية المتفانية في المهمات والمخلصة في الواجبات والمتقنة للعمل. غرس في داخلها والدها ابراهيم نزال العرموطي منذ الصغر حب الخير فسعت فيه حتى نالت شرف لقب “أم الخير” في الاردن؛ ولأنها تعرف معنى العمل وإتقانه ولأنها حريصة في واجبها, مخلصة في أدائها حصدت ثقة الجميع من بناء المجتمع الاردني, فالعطاء ركن اساسيا من نهجها ولا تتأخر مطلقا عن مد يد العون والمساعدة للآخرين اي كانت إحتياجاتهم. مال وأعمال من خلال تسليطها الضوء على قادة الاعمال الذين لهم بصمات واضحة في مجتمعاتهم أعدت تقريرا عن سيدة الأعمال الأردنية معالي خولة العرموطي تضمن الجوانب المشرقة من سيرة حياتها الزاخرة بالانجاز والعطاء.6f2907ab-868a-4e47-b3a1-73566de8283d خولة العرموطي سيدة من القيادات التي تترجم رؤى المستقبل بإستراتيجيات الفوز والنجاح واستحقاق الانجازات، لم تتوانى يوم من الايام عن المشاركة بفكرها وجهدها في تحقيق الأهداف التي ترنوا اليها من خلال المبادرات والمشاريع التي تطلقها في جميع المجالات التي تعمل بها من مشاريع تساهم في تحقيق الأمن الإجتماعي … لتتبوأ مكانة مرموقة تحقق الاهداف وجدت لأجلها, مما جعلها منصة يتطلع من خلالها رواد الأعمال والمبادرات الاجتماعية لتحقيق النجاح؛ فكل خطوة تخطوها في العمل الاقتصادي والاجتماعي تعد بداية خطوة للمرحلة التي تليها, فظلت لصيقة بالفعاليات في المجتمع التي هي جزء منه والانشطة التي تساهم بالنهوض به؛ لتكون احد الاركان الرئيسية والاعمدة الثابتة له؛ بل 3هي عنوان النجاح الذي لا تنكره العين من خلال الانجاز تلو الانجاز وبصمة ظاهرة في كل ذلك تحكي حنكتها. شخصية اتسمت بالكفاح والصمود والمثابرة لبلوغ الكمال, ووضعت لنفسها معايير عالية جدا للأداء, فحقا انها شخصية متعددة الأبعاد تشمل العديد من الجوانب في صورتها الايجابية التي تدفع الافراد لتحقيق المثالية عبر شخصيتهم الفذة المتكاملة للوصول لاهدافهم, إنها خولة العرموطي أم الخير كيف لا وقد اثبتت وجودها بإقتدار وفرضت ثقتها على الجميع مما جعلها تتقلد عدد من المناصب كان اخرها وزيرة للتنمية الاجتماعية. خولة العرموطي تميزت بحب عطائها وبراعتها في اداء عملها ومحبتها لمساعدة الناس النابع من حبها للحياة لغد اجمل, مسخرةً وقتها وجل خبرتها وكفاءتها في خدمة المجتمع فسعادتها لا توصف عندما ترى ابتسامة الامل على شفاه ارهقها الاسى لذا تجدها لا تألو في المبادرات الانسانية وحملات البر والإحسان وكل ذلك يعكس احساسها بالمسؤولية تجاه ابناء المجتمع وسعيها الدائم لرسم ابتسامة السعادة على محياهم.12 فهنالك من يضع قدمه على دروب النجاح بثقة نعم هكذا هي خولة العرموطي”ام الخير” والتي تصمم على تحقيق اهدافها مهما كانت العوائق لايصال رسالتها الى اكبر فئة ممكنة من ابناء المجتمع, فمن ملامح النجاح لمشوار التقدم هي نتائج ما زُرع وتم حصده وخولة العرموطي اوجدت لنفسها رصيدا من النجاح جعلها محط والامل ثقة من الاخرين وحسن تقدير للدور والنتائج التي اسست لها السمعة الرصينة في العمل الخيري.6 فمن حق من يرغب بالمعرفة ان يدرك عوالمها ويسبح في عظمة تجاربها بصدق لبلوغ الغايات والحصول على المبتغى في التأسيس للشخصية العاملة بطموح وبخطوات متسارعة في الاداء مما يعزز من الحظوظ في تحقيق علامات من النجاح مشكلة في النهاية محصلة واقعية لحجم التقدم والتطور الذي هو ايضا علامة صحية وصحيحة ونتيجة حتمية للجد والمثابرة بكل صدق وعمق دراية وخولة العرموطي تمكنت من عملها فأبدعت حتى جمعت بين استحقاقين هما روعة الاداء وقيمته وبين بريق اعمالها وانتشارها مما اكسبها ثقة الاخرين, فتمكنت من رسالتها وللاخرين اوصلتها مهنية الخطوة وبعمليةً غلفتها راقية البصمات وثراء في آثارها. انجازات تصنع الحبور ورضى بسرور فخولة العرموطي قيمة لاسم وحوار يدعو للفخر والاعتزاز وعنده المجد والمعالي يجتمعان…

لم يكن طريق خولة العرموطي “ام الخير” الأردنية مفروشاً بالورود وخالٍ من المصاعب، فقد اعترت مسيرتها العديد من العقبات والتحديات لتوصل رسالتها للجميع، استطاعت تجاوزها بثقة واقتدار.75e64db0-dacf-4041-8a4f-8f7606e9b18b

ولم تفكر في يومٍ من الأيام أن تغدو قدوة من خلال أعمال الخير التي تقوم بها وأن يؤهلها ذلك لتولي منصب وزيرة لأعقد الوزارات. يبدو أن ذلك لم يكن ضمن مخططها في رسم مستقبلها، واضعةً نفسها بين العامة والبسطاء من أبناء وطنها لتكون قريبة من همومهم والآمهم بالرغم من التاريخ الذي تمتلكه عائلتها ومن منا لا يعرف جدها نزال العرموطي الذي يعتبر من أثرياء الأردن.

العرموطي تستمد قوتها في العمل الخيري من الرؤية الملكية

البدايات مكملةً الحلقة من خلال نشاطها في العمل الاجتماعي 7         

محطات مشرقة من حياة سيدة جمعت بين ثناياها الكثير من قصص النجاح بدأت مع نهايات إكمالها الدراسة في الجامعة الأردنية، حيث لعبت الأقدار دوراً كبيراً في تغيير مستقبل العرموطي وإنخراطها في العمل الإجتماعي، لتغير بوصلة حياتها بشكل جذري عما كان متعارف عليه من قبل أبناء عائلتها الذين اشتهروا بإنخراطهم في عالم التجارة والصناعة والسياسة ولتكن بذلك سلسلة عائلة العرموطي قد اكتملت في دعم مسيرة التنمية في الأردن؛ فتقول خولة العرموطي:” ما كنت لأصل إلى ما وصلت إليه لولا الدعم الذي قدمه لي أفراد عائلة العرموطي، فقد أمدوني بالعزيمة والمال لأصل برسالتي إلى الجميع، وأكون مثالاً يحتذى في العمل الإنساني”.19225135_1889487591293455_6680565166375117518_n

ولأن طموحها لم يكن يوماً مادياً بحتاً قررت أن تكرس حياتها لخدمة مجتمعها التي هي جزأ منه، واخذت بذور الخير تترعرع في داخلها وتكبر مع الأيام ليصبح حب العطاء نهجاً تسير عليه.

لله درك يا خولة لم تكن رسائلك شعارات تتغنين بها بل كانت ممارسات يراها القاصي والداني على أرض الواقع سنابلٌ تطرح ثِمارها لتُحيي الأمل في قلوب أبناء وطنك.

محطات مشرقة في حياتها

1b378322-876f-4bc3-ba76-73dd844e2b7bتعتبر خولة العرموطي عضواً فعال في العديد من مؤسسات العمل الاجتماعي الأردني، إلى جانب كونها أول سيدة تتولى منصب وزير التنمية الاجتماعية خرجت من رحم العمل الاجتماعي, وأول شخصية في الأردن تطلق مبادرة لإنشاء مشاريع وقفية تساهم في تنمية المجتمع، وهي أول سيدة تتولى رئاسة نادي خريجي الكلية العلمية الاسلامية في عمان، وأول سيدة تصل المبادرات التي تطلقها إلى جميع مناطق الأردن النائية، وأول سيدة تدخل مخيم الزعتري للاجئين السوريين وتقدم لهم العون والمساعدة، واستطاعت لأول مرة ان توصل صوتها لجلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين، وتلاقي رسالتها ردود فعل من قبل جلالته.

رسالة واضحة في دعم المرأة1

وتماشياً مع سياسة الدولة وتوجهاتها لدمج المرأة في سوق العمل والمشاركة في البناء والإعمار, حملت على عاتقها نشر الوعي للإرتقاء بالمرأة واشراكها في النشاط الاقتصادي والسياسي من خلال المبادرات التي تطلقها والفعاليات التي تنظمها والزيارات التي تقوم بها إلى مناطق الريف والبادية والمخيمات رغم التحديات التي تعترض هذا التوجه، مما كان له أكبر الأثر على المجتمع الأردني .

رائدة لسيدات المجتمع

2تقود خولة العرموطي حركة التغيير في نظرة المجتمع إلى المرأة العاملة في المجتمع الأردني، حيث ترى أن هنالك العديد من الفرص الاستثمارية الجديدة أمام الفتيات والسيدات لخوض معترك الحياة العملية والدخول في العديد من المهن والقطاعات الإنتاجية، ومنها المطاعم الراقية والمعارض الفنية والثقافية، والمشاريع السياحية العائلية، وإدارة المصانع، والأمن والشرطة وغيرها.

والرسالة التي تحملها خولة العرموطي تجاه المرأة في الأردن لدخول سوق العمل يدعمها توجه القيادة في الأردن لإشراك المرأة في العمل وهذا ما أكدته أثناء لقائها بجلالة الملكة رانيا العبدالله في وقتٍ سابق.

تمكين المراة8

انطلاقاً من ان أبرز تحديات تطوير المجتمع تشجيع المرأة على توسيع إطار دورها ليشمل المشاركة الاقتصادية والمشاركة في صنع القرار, فوضع المرأة ناتج عن ثقافة مجتمعية، وقدراتها تفوق توقعات المجتمع منها, وعلى المرأة أن ترفع مستوى أهدافها ليحدث التغيير؛ وعليها أن تمتلك فرصة الاختيار، فتختار ما يشكل قناعاتها وأسلوب حياتها وعملها, إذ لا يمكن لأي مجتمع الاستفادة من جميع طاقاته الكامنة وتحقيق المكاسب المطلوبة الا إذا استغل دور المرأة الهام في كافة نواحي المجتمع, وهذا ما تتمحور حوله رؤية خولة العرموطي تجاه المراة.؛

وعلى الرغم من ازدياد الوعي بأهمية الإرتقاء بالمراة، فما زال هناك قيود تعتري مسيرتها في كثير من الأحيان, خصوصاُ في 9المناطق الريفية والمجتمعات التقليدية حيث تقع المرأة ضحية العادات والتقاليد التي تفرضها عليها تلك المجتمعات؛ لهذا تركز معالي خولة العرموطي جهودها لإطلاق وتنفيذ مبادرات تعزز دور المرأة في كافة أنحاء المملكة.

أم الخير ؛

نظراً لتميزها في العمل الاجتماعي ووصولها إلى أكبر شريحة من الأسر العفيفة في الأردن واطلاقها العديد من المبادرات التي تدعم أبناء المجتمع والإرتقاء بالشباب وتقديمها الكثير من المساعدات الانسانية لضيوف الأردن من أبناء الشعب السوري نتيجة تدهور أوضاعهم الاجتماعية ولما تتمتع به من صفات ومناقب قلما تجتمع في إمرأة اطلق عليها لقب “أم الخير”.10

نظرة مستقبلية

تركز خولة العرموطي على مستقبل الأسرة الأردنية من خلال مساهمتها في المحافظة على بنائها، إذ تبحث بشكل دوؤب عن نقاط الضعف في المجتمع وتعمل لوضع الخطط والبرامج لإيجاد حلول لها، متجاوزة النمط التقليدي في تقديم المساعدات، وذلك بعمل مشاريع تدر دخلاً مستمراً على المجتمع وهذا الأمر واضح بشكل جلي من خلال المبادرات التي اطلقتها وتمويلها لمشاريع الشباب ودمجهم في بيئة الاعمال؛ وتقول في ذلك: “الشباب هم المستقبل ودعمهم والوقوف إلى جانبهم وقوف إلى جانب الوطن ودعم مسيرته”.

الملك عبدالله بن الحسين سر نجاحها11

ام الخير لم تنس ان تعزو نجاحها الذي حققته بسرعة قياسية إلى ملك النجاح صاحب الأيادي البيضاء على شعبه، جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين أطال الله بعمره الذي استمدت منه القوة والعزيمة في حب البذل والعطاء، فهو الملهم لها ولرواد العمل الاجتماعي في عمل الخير، فتقول خولة العرموطي:” ان جلالة الملك عبد الله قدوتي في العمل الانساني، فمن خلال متابعتي له منذ توليه القيادة وما نشاهده من زيارات قام بها للمناطق النائية ووقوفه إلى جانب أبناء الأردن وضيوف الأردن كان له أكبر الأثر في نفسي مما زادني من طاقة ايجابية نحو العمل الخيري، وجعلني أوسع دائرة انتشار خدماتي إلى جميع مناطق المملكة.. وتتابع إذا كان راس الهرم في الدولة يزور الفقراء في الصحراء ويمسح 12دموع الأرامل ويعطف على الضعفاء وغيرها من الأعمال التي إن دلت على شئء إنما تدل على سمو أخلاقه، فحري بي ان أقتدي به، فهو قدوتي ومعلمي في مدرسة الخير .. مدرسة أبا الحسين.. فقد منحني الجراءة وزاد من ثقتي بنفسي “.

ملامح من شخصية ام الخير

اعتادت ام الخير ان تشكر الله في كل زمان ومكان سواء أكانت في بيتها او عملها او حتى وهي تجوب ارجاء الأردن ساعية في عمل الخير.. وتحرص ام الخير على ان تعيش الحياة ببساطتها وان تكرم زائريها ممن ضاقت بهم سبل الحياة لتشعرهم انهم ضيوف اكارم قصدوها الا من عندها وهي راسمة البسمة على شفاههم، وعلى الرغم من كثرة 13أعمالها الا انها أبت الا ان تكون خادمة لوالدتها رافضة الاستعانة بخادمة فهي ترعى والدتها وتصر على الإعتناء بها دون الاستعانة بأحد.. ولأنها سيدة أصيلة فإنها تقول: :انني اشعر بان يومي غير كامل اذا لم أرى أهلي في ذلك اليوم، وأرى في أهلي عالمي المفضل اذ لولا دعمهم لما كانت على ما أنا عليه الان”.

أحلامها..

أم الخير حققت الكثير من الأحلام التي كانت ضرباً من الخيال مما جعلها قادرة على الانتقال من نجاح إلى نجاح في الحياة راسمةً أجمل اللوحات في عالم الخير، فليس غريباً عليها ان كل حلم يراودها تسعى لتحقيقه .

14الحلم الجديد الذي يراودها ان تكون مساهمة في تحقيق الأمن الاجتماعي من خلال المبادرات التي تطلقها حيث تعتبر الحاضنة المثلى للحد من مشكلتي الفقر والبطالة.

مبادرات مبتكرة تؤكد ريادتها

مبادرة واجب علينا

نظراً لأهمية الشباب في المجتمع اطلقت خولة العرموطي مبادرة “واجب علينا” والتي قامت على فكرة مندفعة من شباب من جميع مناطق الأردن شكلوا اليوم اسرة صغيرة نموذجاً في البذل والعطاء والإنتماء, يشاركون بشكل فعال في بناء الوطن.

صناعة الانسان..16

تؤكد خولة العرموطي ان الأردن يمتلك طاقات هائلة من الشباب المتسلح بالعلم والمعرفة، فالشباب هم المحور الرئيسي في عملية البناء مما يدعونا الى ان نجعلهم محور ارتكازنا في المرحلة الحالية والمقبلة.. لذا اطلقت مبادرة للنهوض في الشباب ودمجهم في بيئة العمل في جميع مناطق المملكة، ومن خلال هذه المبادرة اتيحت الفرص للشباب لتقديم الافكار النيرة واتاحة الفرص لهم للابتكار وخلق فرص عمل جديدة لهم، ومن خلال هذه المبادرة يتم عمل ورش للشباب من جميع مناطق المملكة وتعمل على تدريبهم واعدادهم ليكونوا مساهمين في دعم عجلة التنمية، والمبادرة لها العديد من الأهداف والغايات على الشقين العمل المهني والاجتماعي، كما تتيح المبادرة للشباب تبادل الافكار للخروج بمشاريع تعود بالنفع والفائدة على الوطن والمواطن.17

رسالة سامية..

خولة العرموطي تحمل فكراً يساهم في دعم المجتمع والنهوض به وايجاد فرص عمل للشباب وتحويل المجتمع من مجتمع مستهلك إلى مجتمع منتج انتاجي متكافل، مما يساند الحكومة والتخفيف من الاعباء التي تقع على كاهلها سواء في ايجاد فرص عمل او تقديم مساعدات لابناء المجتمع، وبالتالي فمن خلال نظرتها الثاقبة فانها تسعى جاهدة لاشراك ابناء المجتمع في التنمية.

9847b138-fb74-4a2f-935e-83bb0f3ebbcd

لقاء ام الخير بالملكة رانيا يدعم توجهاتها الانسانية

لقاؤها بالملكة رانيا العبدالله

يعتبر لقاء خولة العرموطي مع جلالة الملكة رانيا العبدالله نقطة مهمة في دعم مسيرتها في العمل الخيري وحديثها مع جلالتها بشفافية يعكس مدى اهتمام جلالتها بخدمة المجتمع الأردني فما تراه يحقق نجاحا توليه رعاية كبيرة.

وتقول خولة العرموطي عن هذا اللقاء” من أكثر ما حفزني للعمل هو الدعم المعنوي الذي قدمته لي مباشرة جلالة الملكة رانيا وكلماتها الطيبة التي اثلجت صدري”.

18ام الخير تطلق مشاريع وقفية تنموية تساهم في بناء المجتمع

منارات خيرية يهتدي فيها الجميع

خلال مسيرة عملها المليئة بالعطاء والانجاز توسعت العرموطي في اعمالها الخيرية من خلال تأسيسها لمؤسستي السنبلة والأيادي البيضاء بهدف دعم الاستثمارات المستدامة في المجتمعات المحلية ودمج الاحتياجات التنموية.

وتعد هذه المؤسسات منارات رائدة في مجال العمل الإنساني في أنشطتها ومشاريعها, حيث تعمل على الحد من المعاناة 19الإنسانية وتسعى إلى الإسهام في صون كرامة الإنسان وتحسين ظروف معيشته وتقديم المساعدة والعون لأشد الحالات الإنسانية عوزاً.

وزيرة للتنمية الإجتماعية

كنتيجة طبيعية لما تقوم به خولة العرموطي من أعمال خيرية شملت جميع مناطق المملكة وامتلاكها خبرات كبيرة, جاء تعيينها في وزارة تعد من أهم الوزارات الأردنية لما تحمل في ادراجها ودوائرها المنتشرة في محافظات وألوية المملكة من ملفات تعنى بذوي الاحتياجات الخاصة والمسنين والمتسولين ومجهولي النسب والأيتام والأسر العفيفة … الخ.

20فعملت معاليها لاستخلاص الافكار للنهوض بها فأحدثت تغيرات في فترة قياسية من استلامها للوزارة وأطلقت المبادرات الرامية إلى تطوير المجتمع وتحسين الوضع الاقتصادي الذي يمر به المواطن انطلاقاً من توجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني حفظه الله ورعاه التي كان لها الدور الكبير في تنمية ونهضة المجتمع الشاملة.

الوزيرة الأكثر شعبية على مواقع التواصل الإجتماعي

تعتبر مواقع التواصل الاجتماعي وسيلة مهمة لتقريب المسافات واعطاء الفرصة لروادها للتعبيرعما يجول في خاطرهم بكل سهولة؛ وأصبحت وسائل التواصل الاجتماعي المنصة الإلكترونية الأكثر شهرة بين الجميع والاكثر فعالية في توصيل الرسالة إلى الاخرين ونتيجة 21لرؤيتها المعتمدة على ابتكار الحلول المثلى للتحديات وتوفير فرص الازدهار للجميع وتأمين مستقبل يعتمد على توفير بيئة اجتماعية لأطفاله ورسالتها في تقديم يد العون لأبناء المجتمع وتمكينهم من تنمية قدراتهم الاقتصادية بأنفسهم, والتغلب على العقبات الاجتماعية والمادية التي تواجههم فقد تربعت العرموطي على القمة بين اكثر الوزراء شهرة على مواقع التواصل الاجتماعي.

مشاريع وقفية بمساعدة رجال الأعمال

ضمن نظرتها الثاقبة في فتح ابواب جديدة للعمل الخيري أطلقت خولة العرموطي العديد من المشاريع الوقفية بدعم مجموعة من رجال الأعمال الأردنيين والخليجيين وذلك لإيجاد مصادر دخل تحقق 22عوائد بشكل دائم للأفراد الذين يوجه لهم الدعم من أبناء المجتمع.

دعم اللاجئين السوريين

أدركت خولة العرموطي حجم المعاناة في عالمنا العربي هذه الايام, وقررت ان تنظر بعين الرحمة إلى مصير اللاجئين السوريين لتساعدهم في هذه المحنة المأساوية التي حلت بهم؛ فمدت يد العون لهم من خلال تقديم المساعدات العينية المتمثلة في بناء الكرافانات لتأويهم في المخيمات وكان لمخيم الزعتري حصة الأسد من هذا الدعم كونه اكبر التجمعات المستهدفة للأشقاء السوريين بالإضافة إلى دعمهم في حياتهم اليومية.

23صناعة الانسان المحور الرئيسي في العمل الخيري

الاهتمام بالمخيمات

انطلاقا من حرص خولة العرموطي على تطبيق رسالتها في كل منطقة من الأردن وتحقيق التكافل الاجتماعي بين جميع فئات المجتمع فقد حرصت على القيام بزيارات ميدانية إلى المخيمات وتقديم برامج تأهيلية لأبنائها, إضافة إلى تقديم مساعدات لترميم المنازل حيث أشرفت على ترميم 600 منزل في مخيم غزة.

الاهتمام بالمناطق النائية

24قامت خولة العرموطي بعمل زيارات للمناطق النائية في المحافظات الأقل حظاً وذلك فى اطار المبادرات المجتمعية التي تنتهجها ضمن خطتها الاستراتيجية من خلال الدعم المادي والمعنوي لسكان المناطق البعيدة ودمج أبنائها في عملية التنمية.

وجاءت مبادرتها تحقيقا لأهمية التواصل المجتمعي مع أفراد المجتمع بما يعزز المسؤولية والانتماء للوطن وتحسين اوضاع القاطنين في هذه المناطق.

وتتيح هذه الزيارات لسكان تلك المناطق الفرصة للاستفادة من دعم متكامل مبني على تمويل ومصادر خبرة واسعة, فرؤيتها ان تُمكن ذوي الدخل المحدود والفقراء المنتجين فيها من الارتقاء 26بمستواهم المعيشي والاجتماعي من خلال تقديم برامج لتأهيلهم وتوعيتهم وتقديم المساعدات لهم.

تدريس الطلاب

ولأن بناء الشعوب يتم من خلال الدفع بالشباب نحو العلم والمعرفة, أولت خولة العرموطي جُل اهتمامها لتعليم الشباب من خلال تقديم منح دراسية في الجامعات, لذا جاء حرص معاليها على المساهمة في مستقبل المجتمع وتقدمه والذي يُبنى على حسن اعداد الاجيال القادمة وتسليحهم بالعلم والمعرفة.

تبيع أرضها لتعليم الطلاب

28وأثناء جلوسي معها في أحد المرات, ظهرت علامات الحيرة على وجهها… وعندها أصابني الفضول لمعرفة الأسباب, قالت لي: “أني أوجه مشكلة في إيجاد أقساط رسوم الفصل الصيفي للطلاب الذين تُقدم لهم المنح, وإن المانحين الذين يساهمون في دفع الاقساط يقدمون المنح للفصلين الأول والثاني ويستثنون الصيفي, ولم يتوفر لدي ما يكفي من المال وأنا في حيرة من أمري تجاه مستقبل هؤلاء الشباب…

وبعد أيام قمت بزيارتها, وسألتها: ماذا فعلتِ لحل هذه المشكلة؟… فقالت لي: “الحمدلله تم حل المشكلة, ودفعت الرسوم للطلاب…

فأصابني الفضول حينها لمعرفة من ساهم في دفع الرسوم؟! وقالت:”فاعل خير”… ومع إلحاحي في معرفة أسمه, قالت:”لقد قمت ببيع قطعة أرض في المفرق اشتريتها قبل اسابيع”…

 29 لقد اندهشت من هذا الموقف والذي لا يقوم به إلا شخصية غير عادية, وودت ذكر هذا الموقف لكم بالرغم من اصرارها علي بأن لا أخبر أحد.

دعوة لرجال الأعمال للمساهمة في العمل الخيري

يعتبر العمل الخيري نشاطاً إنسانياً خالصاً، يصدر عن إيمان الفرد بواجباته تجاه مجتمعه ومتطلباته التي تفرضها النواميس الإنسانية، بحيث يكون العمل الخيري في ذاته صورة للإيمان، وترجمة لمشاعر الإنسان ومدى إحساسه بمسؤوليته تجاه غيره، خاصة المحتاجين والمتابع لمسيرة خولة العرموطي يجد فيها رسالة واضحة لرجال وسيدات الأعمال للمساهمة في العمل الخيري ودعم الهيئات والمنظمات الإنسانية في المجتمع، وتنمية مداخيل الأسر الفقيرة، ودعم الصناديق الاجتماعية 30والإنسانية، وتعزيز الحوار بين الأديان والثقافات، وتمكين المرأة والشباب، وتقديم الإغاثة الحيوية في حالات الكوارث فما نقص مال من صدقة.

وبعد…

ان المتابع لمسيرة خولة العرموطي يجد أمامه قصة لسيدة تمتلك امكانيات مذهلة، وتمتلك القدرات والخبرات المتعددة التي تعد خلاصة تجاربها على مدى سنوات عمرها المليئة بالعطاء والكرم ويمكننا القول بحق ان “أم الخير” هي القلب النابض للعمل الخيري.

حيث ساهمت في سد رمق آلاف الأسر التي لا تسأل الناس إلحافاً، بل 31وقد يصنفهم الناس من شدة حيائهم في تعداد الأغنياء الميسورين مما يتطلب منها مواصلة جهدها لبناء قواعد معلومات صحيحة عن المحتاجين والفقراء في الأحياء والنواحي البعيدة مع مراعاة تجديد قواعد البيانات بإستمرار ضماناً لدخول أكبر قدر ممكن تحت مظلة الرعاية الاجتماعية وخير دليل على الكرم الحاتمي المتمتعة به خولة بيعها لأرضها من أجل تدريس الطلاب ولتقدم لنا قصة جديدة في الكرم ومثالاً يحتذى لرجال وسيدات الاعمال.

*حصري لمال وأعمال يمنع الاقتباس او اعادة النشر الا بإذن خطي من مال وأعمال

كلمات دليلية

أترك تعليقك
2 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المصدر :http://wp.me/p70vFa-l4p