ختام فعاليات الأمانة العامة للجامعة العربية في دبي

آخر تحديث : الأربعاء 20 نوفمبر 2019 - 9:54 صباحًا
ختام فعاليات الأمانة العامة للجامعة العربية في دبي

اختتمت، في دبي، فعاليات الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، التي استضافتها دولة الإمارات العربية المتحدة على مدار 3 أيام، وتم تنظيمها بالتعاون بين الأمانة العامة و”نادي دبي للصحافة” و”مؤسسة وطني الإمارات”.

وشهد اليوم الأخير عقد الاجتماع “22” لفريق الخبراء الدائم المعني بمتابعة دور الإعلام في التصدي لظاهرة الإرهاب، وترأسه الوزير المفوض الدكتور فوزي الغويل، مدير الأمانة الفنية لمجلس وزراء الإعلام العرب بجامعة الدول العربية، حيث جرى مناقشة واعتماد التوصيات المرفوعة من خلال أوراق العمل المُقدمة من الوفود المشاركة خلال اليومين الأول والثاني للاجتماعات.

وتضمنت التوصيات الصادرة عن ورشة عمل “دور الإعلام في الترويج للخطاب الديني الوسطي ومكافحة الإرهاب”، التركيز على الخطابين الديني والإعلامي، وجعلهما أدوات للتفكير وتهذيب السلوك في العمل والمعاملة بين أفراد المجتمع، وقبول الآخر.

كما شهد دعوة المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم “الألكسو”، لمخاطبة وزارات التربية والتعليم والجهات المعنية ذات الاختصاص في الدول الأعضاء، لمراجعة محتوى وتأثير المناهج الدراسية، بما يضمن ترسيخ قيم التسامح، ونبذ كل ما يدعو للأفكار المتطرفة لدى الطلاب في المراحل الدراسية كافة، وحثّ وسائل الإعلام العربية على تعزيز الاهتمام الإعلامي ببرامج المناصحة العربية.

كما شملت التوصيات التأكيد على ضرورة التزام القنوات الفضائية العربية باختيار الشخصيات الدينية التي تعزز المفهوم الصحيح الذي يحصّن المشاهد ضد مخاطر الإرهاب، والتصدي لفوضى الفتاوى المتضاربة التي تدعو للتطرف، وتكليف الدول الأعضاء لمراكز البحوث والدراسات المعنية بالإعلام لموافاة الأمانة العامة برؤاها حول استحداث مفهوم “الأمن القومي الإعلامي العربي”، ومدى إمكانية تجسيده والنظر في عدم تعارضه مع حرية الرأي والتعبير، وتنظيم حلقة نقاشية بحثية لمناقشة هذا الموضوع.

وحول دور الإعلام العربي في التصدي لظاهرة الإرهاب، خرجت توصيات اليوم الثاني بتعميم الأمانة العامة للجامعة لورقة العمل المتضمنة تجربة دولة الإمارات العربية المتحدة في مجال استخدام القوة الناعمة في مكافحة الإرهاب، وذلك بهدف الاستفادة والاسترشاد بها.

وكذلك دعوة الدول الأعضاء في جامعة الدول العربية لوضع سياسات وخطط إعلامية مبنية على دراسات وأبحاث علمية تلتزم بها وسائل الإعلام الرسمية والخاصة، وإعداد برامج إعلامية شاملة للتوعية بمخاطر الفكر المتطرف تستهدف شرائح المجتمعات العربية المختلفة.

ودعت التوصيات لتنظيم حلقة نقاشية بحثية حول المصطلحات المتعلقة بقضايا التربية الإعلامية، والإعلام التربوي، والأمن الإعلامي، والإعلام الأمني، والتطرف والإرهاب، لعرضها ضمن جدول أعمال الاجتماع المقبل لفريق الخبراء الدائم المعني بمتابعة دور الإعلام العربي في التصدي لظاهرة الإرهاب.

2019-11-20 2019-11-20
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

info