حكاية نجاح رسمتها غالية عصفور بالمسامير والصوف

آخر تحديث : الخميس 1 أكتوبر 2020 - 10:00 صباحًا
حكاية نجاح رسمتها غالية عصفور بالمسامير والصوف

تعد غالية عصفور من السيدات اللواتي استطعن ترك بصمة في العمل القيادي والاداري والقطاع المصرفي بالرغم من مسؤوليات الحياة الزوجية والاطفال فهي زوجة وام لطفلين.

بدات قصة نجاحها منذ الطفولة حينما حصلت شهادة تايكواندو بحزام اسود – ١دان من كوريا وبعد انهاءها لمرحلة الثانوية العامة درست إدارة فنادق وحصلت على شهادة البكالوريوس من جامعة العلوم التطبيقية، ومن ثم اكملت مسيرتها التعليمية وحصلت على شهادة ماجستير إدارة أعمال من الجامعة الأمريكية وبعدها دخلت حياتها المهنية بالعمل في المجال الاداري والقاع المصرفي، بالاضافة الى حرصها على تأسيس عمل خاص بها، وكل ذلك نابع من قدرة غالية على التغيير وشخصيتها القوية ورغبتها بتاسيس عمل خاص بها يتناسب مع مسؤولياتها العائلية فجعلت من قدرتها على الرسم فرصة لتغير فكرة اللوحة من مجرد الوان الى مسامير وصوف فقد ووجدت الفرصة في موهبة عشقتها منذ الطفولة، فأصبحت غالية اليوم فنانة محترفة، تجيد مختلف أنواع الفنون، إذ ترسم لوحات باستخدام المسامير، وصناعة المجسمات الفنية والأعمال الفنية التشكيلية، علاوة على مجموعة من الفنون المعاصرة.

حُب غالية للتميز والتجديد والإلهام، دفعها إلى التفكير بأساليب مبتكرة، وغير تقليدية، فاتجهت إلى الرسم بالخيطان. فأثناء تصفحها الإنترنت لمعرفة مستجدات عالم الفن، شاهدت مقطع فيديو لفن بالمسامير والخيطان، فأحبت تجربته، وبعد أن تمكنت من ممارسته، أضفت لها طابعها الخاص. والرسم بالمسامير والخيطان هو فنٌ من نوعٍ خاص، يعتمد على الدقة لا مجال للخطأ فيه، يتم تنفيذه باستخدام مجموعة من المسامير والخيوط الملونة بألوان تناسب اللوحة، ويختلف عن الرسم بالريشة والألوان في كونه يحتاج إلى دقة أكثر، ووقت أطول، وأدوات مختلفة كالمسامير، والخيوط الملونة، وقاعدة خشبية بسمك معيّن، ومطرقة، وورقة بيضاء لرسم الشكل المراد تطبيقه عليها. تقول غالية ” مثلي المفضل – المعرفة التي لا تنميها كل يوم تتضائل يوماً بعد يوم”. وتضيف وكل الشكر لعائلتي الكريمة وزوجي رفيق دربي واصدقائي لدعمهم المتواصل. وتروّج غالية عصفور أعمالها الفنية من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، حيث حظيت بالمزيد من التشجيع.

  • حصري لمال واعمال يمنع الاقتباس او اعادة النشر الا باذن خطي

2020-10-01
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

info