جامعة عمان الاهلية تطلق البطاقة الجامعية الذكية للطلبة والاساتذة بالتعاون مع البنك الاردني الكويتي و إدارة شركة دينارك

آخر تحديث : الثلاثاء 6 نوفمبر 2018 - 9:25 صباحًا
جامعة عمان الاهلية تطلق البطاقة الجامعية الذكية للطلبة والاساتذة  بالتعاون مع البنك الاردني الكويتي و إدارة شركة دينارك

في ظل الاهتمام المتزايد من مختلف صانعي السياسات المالية والاقتصادية بموضوع الاشتمال المالي والقدرة على الوصول إلى الخدمات المالية لمختلف شرائح المجتمع ومنهم طلاب الجامعات وإيماناً من إدارة جامعة عمان الأهلية بأهمية دور الشباب بالمشاركة الفاعلة بتحقيق النمو الاقتصادي والاجتماعي المستدامين بالاضافة الى تاهيلهم باستخدام الوسائل التكنلوجية الحديثة لإدارة حساباتهم المالية، أطلقت الجامعة يوم 4-11-2018 بالتعاون مع البنك الأردني الكويتي وشركة “دينارك” البطاقة الجامعية الذكية للطلبة والأساتذة.

وقد مثل الجامعة الأستاذ الدكتور ساري حمدان رئيس الجامعة ومثل البنك الأردني الكويتي السيد سهيل سلمان مدير القنوات البديلة ومثل شركة دينارك السيد باسم فراج رئيس مجلس إدارة الشركة والسيد صدام عمايرة المدير التنفيذي للشؤون المالية للشركة “. وبحضور الدكتور ماهر الحوراني رئيس هيئة المديرين للجامعة، وعميد شؤون الطلبة بالجامعة الدكتور عبد الرحمن عطيات وممثلين عن وحدة الخدمات الإلكترونية والمعلومات ومركز الحوراني للتعليم الإلكتروني بالجامعة.رحب رئيس جامعة عمان الأهلية الأستاذ الدكتور ساري حمدان بممثلي البنك الأردني الكويتي وشركة دينارك وبجميع الحضور، وقال: ان هذه الشراكة نعتز ونفتخر بها، ونحن جاهزون لأي مشروع من شأنه أن يصب في مصلحة الطلبة والجامعة وأن هذه البطاقات الذكية نموذج حضاري يجب أن يأخذ به من جميع الجهات الأخرى، كما دعا إلى العمل على توعية أعضاء هيئة التدريس والطلبة على كيفية استخدام البطاقة والميزات التي تقدمها.

من جهته قال رئيس مجلس إدارة شركة دينارك المهندس باسم فراج: ان شركة دينارك تؤمن بأهمية الوصول الملائم للخدمات والمنتجات المالية المختلفة للافراد وقطاع الأعمال وذلك ضمن تكلفة معقولة واّمنه وما لذلك من أثر في الحد من عدم المساواة الاقتصادية والاجتماعية في المملكة حيث قامت دينارك منذ تأسيسها عام 2016 بتقديم خدمات الدفع من خلال الهاتف النقال لأكثر من 85 ألف عميل وذلك من خلال فروعهاو شبكة وكلائها المنتشرين في المملكة والبالغة أكثر من 300 نقطة خدمة. كما عملت دينارك ومن خلال شركائها الاستراتيجين مثل الجمعية الألمانية للتعاون الدولي، صندوق مشاريع المرأة العربية، البنك الأردني الكويتي، وغيرها من المؤسسات المحلية والدولية على تقديم خدمات مالية للفئات المستبعدة ماليا بحيث تمكنهم من إدارة أموالهم من إيداع وسحب وتحويل ودفع فواتير وغيرها من الخدمات وما كان لذلك من أثر بالمساهمة بتحقيق الشمول المالي بالأردن .

بدوره أفاد مدير القنوات البديلة في البنك الأردني الكويتي السيد سهيل سلمان أن البنك قد اهتم من بداية تأسيسه بتقديم أفضل الخدمات الإلكترونية لعملائه وشركائه، وأنه من البنوك الرائدة في الأردن في تقديم خدماته لشركات تكنلوجيا المال (FinTechs)، حيث يعمل البنك على تقديم خدمات التقاص لأربع شركات مقدمة لخدمات الدفع (PSPs) من أصل خمس شركات وذلك بعد تحضيره لبنية تحتية مخصصة لخدمة هذا القطاع، كما أن البنك الأردني الكويتي كان من رواد البنوك التي عملت على دعم الشمول المالي من خلال طرحه منتجات البطاقات المدفوعة مسبقا وإصدار البطاقات لعدة قطاعات منها الجهات الخيرية لدعم اللاجئين (NGOs). كما أضاف البطاقة التي تم إصدارها لجامعة عمان الأهلية تم إصدارها بأحدث ما توصل إليه التكنلوجيا، حيث أن البطاقات تحمل شعار ماستركارد وبالتالي تقدم خدمات الشراء والسحب النقدي عن طريق كافة نقاط البيع والصرافات الآلية محلياً وعالميا، كما أنها تدعم تقنية الدفع عن بعد (PayPass) وهي بطاقات مربوطة بالمحافظ الإلكترونية من شركة دينارك والتي تعمل تحت منظومة JoMoPay وبمظلة تشريعية من البنك المركزي الأردني لتضيف خدمات إضافية مثل خدمات التحويل بين الطلبة وعملاء المحافظ الإلكترونية ودفع الفواتير وغيرها وبالتالي تقديم خدمة مالية شاملة للطلبة.

كما أن البطاقات مربوطة بنظام الدخول للجامعة وبالتالي تعطي إدارة الجامعة القدرة على التحكم بدخول الطلبة إلى مرافق الجامعة المتعددة وإعطاء القدرة للمحاضرين من متابعة الحضور والغياب في المحاضرات إلكترونياً.

كما تحدث السيد صدام عمايرة المدير التنفيذي للشؤون المالية لشركة ” دينارك ” عن أهمية التشارك والتكامل بين المؤسسات الأردنية لخلق مبادرات رائدة، حيث أن هذه الخدمة هي إضافة نوعية ورائدة لطلبة الجامعة والأساتذة. مشيرا إلى أن هدف حصول الطلبة على البطاقة الذكية هو اعطاء المزيد من الوعي المالي للطلبة وشمول طلبة الجامعات في المنظومة الاقتصادية. كما أضاف أن المحفظة الإلكترونية بالإضافة إلى البطاقة المربوطة بها تمكن الطالب من دخول الجامعة وإدارة حسابه المالي دون الحاجة إلى حمل نقود علما بانه سيكون هناك موقع ثابت من قبل دينارك داخل الجامعة لإجراء عمليات التسجيل للطلاب والرد على جميع استفساراتهم .

وتعد هذه أول حزمة بطاقات ذكية لطلبة الجامعة والبالغ عددها حاليا 7500 بطاقة، وهي عبارة عن بطاقة تعريفية للطالب داخل الجامعة يتم استخدامها لغايات الدخول الى مرافق الجامعة المختلفة وتحمل اسم وبيانات الطالب الشخصية. كما أن هذه البطاقة مفعلة كبطاقة مدفوعة مسبقا من قبل دينارك مصدرة من قبل البنك الأردني الكويتي بحيث يتم فتح محفظة دينارك الالكترونية للطالب وربط هذه البطاقة عليها بحيث تمكنه من استخدام خدمات دينارك من تحويل الاموال واستقبالها، دفع الفواتير، شحن البطاقة، الدفع من خلال التطبيق او البطاقة للتجار محليا وعالميا، شراء اون لاين وسحب من الصرافات الالية بالإضافة الى العمل في المستقبل على قبول الدفع في مرافق الجامعة من خلال حساب الهاتف النقال.

ويذكر أن البنك المركزي الأردني قام بالتعاون مع القطاع العام والخاص والمؤسسات الدولية بصياغة استراتيجية وطنية للشمول المالي 2018-2020 بحيث تستهدف الاستراتيجية رفع نسب الشمول المالي لذوي الدخل المحدود، الشباب، النساء، اللاجئين والشركات الصغيرة والمتوسطة. كما أنه استندت هذه الاستراتيجية إلى مجموعة من السياسيات ذات الأولوية. ثلاثة منها تعتبر ركائز أساسية وهي: التمويل الأصغر، الخدمات المالية الرقمية، وتمويل الشركات الصغيرة والمتوسطة.

وغني عن الذكر أن البنك الأردني الكويتي من البنوك الرائدة في تقديم الخدمات الالكترونية وفي تقديم الخدمات لشركات تكنولوجيا المال وفي تعزيز الشمول المالي من خلال تقديم الخدمات المالية للعديد من الجهات والقطاعات الاجتماعية والاقتصادية.

كما ان شركة “دينارك” مؤسسة أردنية رائدة في مجال الدفع الإلكتروني من خلال الهاتف النقال وخدمات التكنلوجيا المالية والتي تعمل بموجب أحكام وتشريعات البنك المركزي الأردني، وقد حصلت قبل أيام على جائزة أفضل شركة مالية ناشئة تحقق مبادرات الشمول المالي في الوطن العربي من قبل فنتك جالكسي Fintech Galaxy المنصة الرقمية الوحيدة في الشرق الأوسط و شمال افريقيا.

2018-11-06 2018-11-06
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

info