تقرير مايم كاست يظهر ارتفاعاً بنسبة 80% في هجمات انتحال الشخصية أو سرقة البريد الإلكتروني للأعمال

آخر تحديث : السبت 1 سبتمبر 2018 - 9:16 صباحًا
تقرير مايم كاست يظهر ارتفاعاً بنسبة 80% في هجمات انتحال الشخصية أو سرقة البريد الإلكتروني للأعمال

 الهجمات الإلكترونية تتوسع وتشمل وسائط جديدة بهدف سرقة الأموال أو الوصول إلى بيانات المؤسسة أو الموظفين

أعلنت شركة مايم كاست المحدودة Mimecast Limited (رمزها في بورصة نيويورك MIME)، عن توفر أحدث تقاريرها الفصلية لتقييم مخاطر أمن البريد الإلكتروني، وهو تقرير مجمّع من الاختبارات التي تقيس فاعلية أنظمة أمن البريد الإلكتروني واسعة الانتشار.

يساعد تقرير مايم كاست لتقييم مخاطر أمن البريد الإلكتروني المؤسسات في تحقيق فهم أفضل لعدد ونوع التهديدات المنقولة عبر البريد الإلكتروني، والتي تخترق الدفاعات الحالية من بعض المزودين. ومن خلال التقييمات المكثفة، فحصت مايم كاست أكثر من 142 مليون رسالة بريد إلكتروني اخترقت الإعدادات الأمنية للبريد الإلكتروني المزودة من قبل بعض الشركات. كشفت أحدث النتائج عن أن هناك 203,000 رابط ضار في 10,072,682 رسالة إلكترونية اعتبرت آمنة في أنظمة الأمن الأخرى – وهي نسبة تعادل رابطاً واحداً خبيثاً من كل 50 رسالة إلكترونية خضعت للفحص.

كما لاحظ التقرير ارتفاعاً بنسبة 80% في هجمات انتحال الشخصية بالمقارنة مع تقرير الربع السابق، حيث تم العثور على 41,605 منها. وبالإضافة لذلك، لم تتمكن أنظمة أمن البريد الإلكتروني القائمة من أولئك المزودين من الكشف عن 13,176 رسالة إلكترونية تحتوي على أنواع ملفات خطرة من بين 19,086,877 رسالة مصنفة ضمن البريد الإغراقي، بينما لم تستطع الكشف عن 15,656 مرفقاً خبيثاً ليتم توصيلها إلى صندوق الوارد الخاص بالمستخدمين.

في هذا الصدد قال ماثيو غاردينر، الخبير الاستراتيجي للأمن الإلكتروني لدى مايم كاست: “لا تزال البرمجيات الخبيثة الموجّهة وهجمات انتحال الشخصية المصممة بدقة وتهديدات سرقة الهوية تصل إلى صناديق البريد الوارد الخاصة بالموظفين، مما يبقي المؤسسات معرّضة لخطر خرق البيانات وتكبّد الخسائر المالية. شهد أحدث تحليلاتنا الفصلية استمرار تركيز المهاجمين على هجمات انتحال الشخصية وتزايدها من ربع سنوي إلى آخر، وهي هجمات يصعب التعرّف عليها دون قدرات أمنية متخصصة – ولهذا تعمل اختباراتنا على بيان الأنظمة شائعة الاستخدام والتي لا تقوم بعملها على الوجه الأمثل في التعرف على تلك الهجمات وإيقافها.”

ويشير التقرير إلى حاجة المؤسسات لتعزيز استراتيجيتها للصمود في وجه الهجمات الإلكترونية عبر البريد الإلكتروني من خلال منهج متعدد الطبقات يشمل مزوداً للخدمات كطرف ثالث. ويأتي التقرير الجديد لتقييم مخاطر أمن البريد الإلكتروني في أعقاب اختبار مجموعة مختبرات SE المستقلة لحماية خدمات أمن البريد الإلكتروني، والذي منح مايم كاست الدرجة الأعلى بتصنيف AAA. وتضمنت خدمات أمن البريد الإلكتروني التي عملت مختبرات SE على تقييمها كلاً من خدمات مايكروسوفت وفيس بوينت وسيمانتك وبروف بوينت.

وأضاف غاردينر: “يبرز تقرير مختبرات SE الحاجة إلى طبقات متعددة من الحماية من أجل رفع مستوى فاعلية الأمن ومواجهة ازدياد الهجمات المتقدمة للبريد الإلكتروني.”

من الجدير بالذكر أن حلول مايم كاست صممت لتستخدم عدة طبقات وأنواع من محركات الكشف، إلى جانب إمكانات التحليل عالية الأداء ومجموعة متنوعة من مصادر استقصاء التهديدات التي يشرف عليها مركز عمليات الأمن لدى الشركة. وتساعد تلك الحلول في حماية بيانات البريد الإلكتروني والموظفين من البرامج الخبيثة والبريد الإغراقي وسرقة الهوية والهجمات الموجهة – وذلك من البنية السحابية بالكامل.

2018-09-01 2018-09-01
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

info