تعرفوا إلى “بيور”.. الهاتف الذكي من حقبة التسعينيات!

آخر تحديث : الأحد 6 أكتوبر 2019 - 1:17 مساءً
تعرفوا إلى “بيور”.. الهاتف الذكي من حقبة التسعينيات!

طورت شركة “موديتا” البولندية هاتفاً جوالاً جديداً يوفر الوظائف الأساسية على غرار موديلات حقبة التسعينيات من القرن المنصرم، بتصميم أنيق، لكن لا يتيح إمكانية تثبيت التطبيقات أو الاتصال بالإنترنت ولا يوجد به كاميرا أو شاشة لمسية.

ويأتي الهاتف بوزن 140 غراماً، وبطارية سعة 1900 ميللي أمبير ساعة، وتمتد شحنة البطارية لمدة أسبوعين في وضع الاستعداد، ولمدة 5 أيام في وضع الاستعمال اليومي المعتاد. وتمتاز هذه البطارية بأنها قابلة للاستبدال ويمكن شحنها بواسطة الكابل المرفق بالكامل في غضون 6 ساعات.

وتشتمل باقة التجهيزات التقنية للهاتف الجوال على شاشة الحبر الإلكتروني ذات 16 درجة للون الرمادي، ويبلغ قُطر الشاشة 2.8 بوصة وتعمل بدقة 270 بيكسل، والهاتف مخصص أكثر للمكالمات الهاتفية والرسائل النصية القصيرة SMS.

وينبض بداخل الهاتف Pure الجديد معالج Cortex M7 بسرعة 600 ميغاهرتز مع ذاكرة وصول عشوائي SD-RAM سعة 16 ميغابايت وذاكرة فلاشية سعة 16 غيغابايت لا يمكن توسيعها، ويمكن أن يعمل الهاتف الجوال الجديد بواسطة اثنين من بطاقات Nano-SIM في نفس الوقت، كما أنه يمتاز بحماية ضد الغبار ورذاذ الماء وفقا لفئة الحماية IP54.

ويتيح الهاتف الجوال تشغيل الموسيقى بمختلف الصيغ الشائعة، والتي يتم نقلها مسبقا إلى الجهاز عن طريق منفذ USB-C، وتتم عملية التشغيل عن طريق مقبس الجاك التقليدي أو بواسطة تقنية البلوتوث أو عن طريق السماعة المدمجة، وتشتمل لوحة المفاتيح الرقمية على طريقة إدخال النصوص T9، التي لم تعد شائعة اليوم.

ولا يدعم الهاتف الجوال الشبكات اللاسلكية ويعمل بواسطة شبكات الجيل الرابع 4G كحد أقصى، ويعتمد الجهاز على نظام التشغيل Mudita-OS، الذي لا يرتبط بأي معيار مفتوح، وإلى جانب وظيفة المكالمات الهاتفية والرسائل النصية القصيرة يشتمل الهاتف Pure على وظائف التقويم والآلة الحاسبة والساعة والمنبه وتدوين الملاحظات ومشغل MP3 ووظيفة الإملاء.

ولم تفصح شركة موديتا عن موعد طرح أو أسعار الهاتف الجوال Pure الجديد.

2019-10-06 2019-10-06
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

info