تصريح سعادة سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي بمناسبة «اليوم العالمي للتطوع»

آخر تحديث : الثلاثاء 4 ديسمبر 2018 - 10:38 صباحًا
تصريح سعادة سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي  بمناسبة «اليوم العالمي للتطوع»

يكتسب اليوم العالمي للتطوع، الذي يوافق الخامس من ديسمبر كل عام، طابعاً خاصاً في دولة الإمارات العربية المتحدة هذا العام، لتزامنه مع إعلان 2018 «عام زايد» في دولة الإمارات، احتفاءً بمرور 100 عام على ميلاد الوالد المؤسس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي أرسى قواعد العمل الإنساني والخيري وحب العطاء في دولة الإمارات والمنطقة، وخلّف من بعده إرثاً حضارياً وإنسانياً شكل الركيزة الأساسية لمسيرة الخير في الدولة. واليوم تحرص قيادتنا الرشيدة على ترسيخ ثقافة العمل التطوعي والإنساني بين أفراد المجتمع، عبر إطلاق المبادرات والبرامج التطوعية والمجتمعية الخلاقة التي تعزز ثقافة العمل التطوعي باعتباره أحد أهم ركائز التلاحم المجتمعي، ورمزاً للتعاضد والتكاتف والتسامح بين أفراد المجتمع، وعاملاً أساسياً في تعزيز روح المواطنة الصالحة، وتوثيق عُرى المودة والإخاء، وتحقيق سعادة المجتمع، بما يسهم في تحقيق مستهدفات مئوية الإمارات 2071 ورؤية الإمارات 2021 التي تهدف لجعل دولة الإمارات من أفضل دول العالم، عبر إيجاد مجتمع متلاحم محافظ على هويته.

ونحن في هيئة كهرباء ومياه دبي نسعى إلى أن نكون من أكبر المساهمين في دعم المنظومة المتكاملة والمستدامة للعمل التطوعي في دبي ودولة الإمارات، من خلال عملنا المتواصل على إعلاء قيمة التطوع والتلاحم المجتمعي بين المعنيين. وتشكّل مبادراتنا وبرامجنا التطوعية والإنسانية الرائدة جزءاً لا يتجزأ من خطتنا الاستراتيجية وجهودنا لخدمة المجتمع، حيث قمنا بموائمة استراتيجيتنا في المسؤولية المجتمعية والتطوعية مع الأهداف الرئيسية لعام زايد، وأطلقنا برنامجاً متكاملاً يتضمن 6 برامج و29 مبادرة، تشمل العديد من الأنشطة والفعاليات التي تعكس القيم والمبادئ السامية التي غرسها الشيخ زايد في نفوس أبناء دولة الإمارات والمقيمين على أرضها، في إطار المسؤولية المجتمعية للهيئة التي أطلقت 280 مبادرة مجتمعية بين عامي 2013 و2018، وبلغ عدد الساعات التطوعية لموظفيها خلال الفترة من 2013 وحتى الربع الأول من 2018 ما يزيد عن 96,206 ساعة، ما أسهم في وصول سعادة المجتمع إلى 92% في عام 2017.

وقد دشنت الهيئة برنامجاً للعمل التطوعي بين موظفي الهيئة عبر صفحة خاصة على موقعها الإلكتروني، لتسهيل اختيار البرامج والمبادرات المجتمعية التي تناسب اهتمامات وقدرات المتطوعين من موظفيها، والأوقات المناسبة لهم. ونتعاون في تنفيذ هذه المبادرات مع عدد من الجهات الحكومية والخاصة من أجل غرس ثقافة التطوع في نفوس الأجيال الجديدة لتكون رديفاً لحب الوطن الذي ترسخ في قلوب أبناء الإمارات والمقيمين على أرضها الطيبة.

2018-12-04 2018-12-04
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

info