تشكلت بفضل بركان قبل مليون سنة.. تعرف علي كهوف ساو فيسنتي في الماديرا !

10 ديسمبر 2017 آخر تحديث : الأحد 10 ديسمبر 2017 - 9:16 صباحًا

211806-ماديرا كل ماهو ممتع بين السماء والبحر2

تعتبر ماديرا ملاذاً أمناً من المجتمع الحديث وهي تقع على مسافة قصيرة سيراً على الأقدام من معظم المدن الأوروبية الكبرى، وتقدم الجزيرة إقامة رائعة ومشاهد طبيعية خلابة في المحيط الأطلسي قبالة الساحل الغربي لأفريقيا وهي منطقة مستقلة من البرتغال.

ويتكون ساحل الجزيرة من المنحدارات الحادة الممتزجة مع مياه المجيط الزرقاء النقية، كما أنها تمتلك العديد من الشواطئ الرملية الجذابة.

وتشتهر العاصمة فونشال بالهندسة المعمارية المميزة والأسواق الملونة في البلدة القديمة التي تضم الكاتدرائية التاريخية بجدرانها الحجرية وسقفها الخشبي المزخرف، وحديقة ماديرا النباتية التي تحتوي على آلاف الأنواع من النباتات والأشجار الغريبة ويمكن ركوب التلفريك منها إلى ضاحية بونتي الهادئة على جانب التل.

وتتميز شوارع المدينة بالفن الراقي للفنانين المحليين الذي يمكن مشاهدته على الجدران والأبواب في روا دي سانتا ماريا، وتوفر المدينة العديد من الأنشطة الرائعة والمطاعم الفاخرة التي تقدم أشهى الأطباق المحلية.

وعلى الرغم من صغر حجمها إلا أن الجزيرة تقدم الكثير من الأماكن الجميلة مثل كهوف ساو فيسنتي التي تشكلت من ثورة بركان قبل مليون سنة وفيها الكثير من المشاهد الخلابة للإنفجارات البركانية. وتشتهر جزيرة بورتو مونيز على الطرف الشمالي الغربي من الجزيرة بحمامات المياه المالحة الطبيعية التي شكلتها الحمم البركانية.

ولا يمكن تفويت زيارة ماديرا أكواريوم والإستمتاع بتجربة الغطس إلى جانب أسماك القرش ومئات الأنواع من الأسماك الأخرى، ويتم تدريب السياح من قبل مدربين من ذوي الخبرة. وتعتبر ماديرا مكاناً مثالياً لتجربة الطيران بالمظلات فوق المنحدرات المذهلة والوديان الخصبة وخاصة حول منطقة مادالينا دو مار في الجنوب.

أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المصدر :https://wp.me/p70vFa-n34