تراجع الأسعار في منطقة اليورو أقل من المتوقع خلال فبراير

3 مارس 2015 آخر تحديث : الثلاثاء 3 مارس 2015 - 1:49 مساءً

21

أظهرت بيانات من مكتب الإحصاءات الأوروبي تراجع أسعار المستهلكين بمنطقة اليورو أقل من المتوقع في فبراير، بينما استقر التضخم الأساسي، وانحسرت البطالة في يناير للشهر الثالث على التوالي.

وقال يوروستات إن أسعار المستهلكين في التسع عشرة دولة التي تستخدم اليورو تراجعت 0.3 %، على أساس سنوي في فبراير، بعد انخفاض بنسبة 0.6 % في يناير، وهبوط بلغ 0.2 % في ديسمبر.

وتوقع اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم، هبوط الأسعار 0.4 %.

وعزا يوروستات تراجع مؤشر الأسعار إلى الانخفاض الكبير في تكاليف الطاقة التي نزلت 7.9 % في فبراير، عنها قبل عام، وانخفاض أسعار السلع الصناعية عدا الطاقة 0.2 %.

وباستبعاد أسعار الطاقة والأغذية غير المصنعة شديدة التذبذب، يكون مؤشر التضخم الأساسي قد زاد 0.6 % على أساس سنوي، وهي النسبة ذاتها المسجلة في يناير.

ويريد البنك المركزي تضخماً أقل بقليل فحسب من اثنين % على المدى المتوسط، ولذا، سيبدأ، بغية تسريع نمو الأسعار، طباعة النقود في وقت لاحق هذا الشهر، لشراء السندات الحكومية لمنطقة اليورو، في إطار ما يعرف بسياسة التيسير الكمي.

قوة العمل

وأظهرت بيانات يوروستات ما يبعث على التفاؤل الحذر، حيث تراجع معدل البطالة بمنطقة اليورو – وهو عادة آخر المؤشرات استجابة لتحسن الأوضاع الاقتصادية – للشهر الثالث على التوالي، ليسجل 11.2 % من قوة العمل في يناير، مقارنة مع 11.3 % في ديسمبر، و11.4 % في نوفمبر، و11.5 % في أكتوبر.

وتراجعت أعداد العاطلين عن العمل في منطقة اليورو إلى 18.059 مليون في يناير، مقارنة مع 18.199 مليون في ديسمبر.

أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المصدر :https://wp.me/p70vFa-63P