بنك الخليج الأول ينظم معرض قروض الإسكان للمواطنين للعام الثالث

آخر تحديث : الجمعة 21 أكتوبر 2016 - 9:11 صباحًا
بنك الخليج الأول ينظم معرض قروض الإسكان للمواطنين للعام الثالث

 

نظم بنك الخليج الأول معرض «قروض الإسكان للمواطنين» للعام الثالث على التوالي في الفترة ما بين 13-17 ديسمبر في مركز أبوظبي الوطني للمعارض على مساحة تبلغ 11 ألف متر مربع، بالتعاون مع هيئة أبوظبي للإسكان ودائرة البلديات والزراعة كشركاء استراتيجيين، إلى جانب شركة «تكييف»، الراعي الرسمي للمعرض، ويعمل البنك على تطبيق خطة تسويقية وإعلامية شاملة سيتم توفيرها وإتاحتها للرعاة والعارضين على حد سواء.

وقال محمد المنصوري، رئيس قروض الإسكان للمواطنين في بنك الخليج الأول: «يأتي تنظيم معرض «قروض الإسكان للمواطنين» استجابة للإقبال الكبير الذي شهده المعرض خلال العامين الماضيين.

حيث استقبل في نسخته الأولى عام 2014 قرابة 3,500 زائر، وتضاعف العدد إلى 6,000 زائر عام 2015، ونحن نتوقع أن يتنامى هذا النجاح ليستقطب هذا العام عدداً أكبر من الزوار. سيتضمن المعرض العديد من الفعاليات من ندوات وبث مباشر، بالإضافة إلى عدد من الجوائز المقدمة من قِبل العارضين».

ويهدف المعرض إلى إتاحة الفرصة للمواطنين الحاصلين علـى قــروض الإســكان أو المتقدمين بطلبات الحصول عليها للاطلاع على أحـدث التصـاميم الهندسيـة وخدمات البناء، والتواصل مع مختلف فئات الموردين والمقاولين والمكاتب الاستشارية العاملة في دولة الإمارات، إلى جانب الاطلاع على مختلف المعلومات الضرورية التي تساعدهم على بناء منازل أحلامهم واستخدام قرض الإسكان بأكبر كفاءة ممكنة.

ويوفرالبنك فروعاً متخصصة بقروض الإسكان للمواطنين في أبوظبي والعين والمنطقة الغربية. ويقوم فريق عمل البنك بإدارة عملية الإقراض وكل ما يتعلق بها من مراجعات فنية لتصاميم المنزل، إلى الإشراف على عمليات المناقصات، وتقديم خدمات التسجيل والتأهيل للمقاولين والاستشاريين.

ومتابعة مراحل العمل حتى تسليم المسكن للمواطن، مع إدارة عمليات تحصيل أقساط القروض للمساكن المسلّمة لأصحابها والتي فاقت 13 ألف منزل. وتشمل قاعدة البيانات لقسم قروض الإسكان للمواطنين أكثر من 723 مكتباً استشارياً و5210 مقاولين.

2016-10-21 2016-10-21
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

info