بلدية دبي تخصص 20 قطعة أرض لـ «كاسب»

20 مايو 2016 آخر تحديث : الجمعة 20 مايو 2016 - 1:29 مساءً

3014089280

أفاد لوتاه بأن المبادرة تهدف إلى خلق أرباب عمل مواطنين يستطيعون إدارة أعمالهم الخاصة من دون الاعتماد على الوظائف في الجهات الحكومية أو الخاصة، مضيفاً: «ستكون الرخصة باسم المواطن، وتحت مسؤوليته، ليديرها بالشكل الصحيح».

ودعا الجهات الحكومية إلى المشاركة في إنجاح المبادرة، وتثقيف وتدريب المواطنين على إدارة العمل الخاص، وتوعيتهم بأهمية الاتجاه إلى المشروعات الوطنية الخاصة للإسهام في اقتصاد دبي، والدولة، مضيفاً: «في البلدية أدينا جزءاً من دورنا ووفرنا الأراضي، وندعو بقية الجهات إلى العمل معنا».

وأوضح لوتاه أنهم وضعوا شروطاً لبقاء الأراضي تحت اسم المواطنين، وهي ألا يؤجر الأرض من الباطن لغيره، ويترك له إدارتها بدلاً من مباشرة عمله بنفسه، مضيفاً: «يمكنه تأجير مواقع مخصصة من الأرض كمواقف تحت مسؤوليته، لكن ستسحب البلدية الأرض إن لم يلتزم بهذه الاشتراطات».

وأضاف أن البلدية خصصت 20 قطعة أرض، وسيتم تأهيلها لتصبح صالحة للاستخدام كمواقف سيارات ضمن المبادرة، موضحاً أنهم سيتابعون أصحاب الأراضي من حيث الرخصة والإجراءات بالتعاون مع الجهات المختلفة، بما فيها هيئة تنمية المجتمع ودائرة التنمية الاقتصادية.

وتابع لوتاه «ستكون الأرض ملكاً كاملاً للمواطنين في مرحلة إدارة الأرض وتأجيرها، لكن إذا تطلب استغلالها لمشروعات مختلفة خاصة بدبي، ستسحبها البلدية، وتوفر أرضاً بديلة ليتمكن من ممارسة عمله مرة أخرى بشكل سهل».

وأشار إلى أن إطلاق «كاسب» يأتي لتجسيد أهداف الدائرة الاستراتيجية التي تؤكد ضمان المشاركة الفاعلة مع المجتمع في شتى المجالات، ما يعكس حرص الدائرة على جعل رضا المجتمع إحدى الأولويات الوطنية التي تؤدي إلى تحقيق التنمية المستدامة عبر ترسيخ ركائز المشاركة المجتمعية وتحقيق مستقبل مشرق وحضاري للمواطنين، مضيفاً أنها ستسهم في توفير المزيد من مواقف السيارات وتحل مشكلات ومحدودية المواقف في بعض مناطق دبي.

ومن جانبه، قال مدير عام هيئة تنمية المجتمع، خالد الكمدة، إن الهيئة ستتولى بالتعاون مع بلدية دبي الإشراف على تطبيق «كاسب»، ووضع برنامج لمتابعة عمل المستفيدين من المبادرة، وتقييم النتائج على فترات منتظمة من خلال زيارات ميدانية وتقارير تفصيلية لتشجيع الجهات الأخرى على تبني مشروعات شبيهه لخدمة المجتمع».

وأضاف أن الهيئة تعمل على صنع الفرص وتأهيل المواطنين، وبالتالي تمكين المستفيدين من المساعدات الاجتماعية بما يسهم في التنمية الوطنية، كما تتيح المبادرة منح المستفيدين من المنافع الاجتماعية في هيئة تنمية المجتمع مهارات في إدارة المشروعات الصغيرة ما يفتح لهم آفاقاً أوسع لتحقيق اكتفائهم الذاتي.

كلمات دليلية

أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المصدر :http://wp.me/p70vFa-cGC