“براند دبي” يطلق الدورة الثانية لمهرجان “دبي كانفس 2016” غدا

1 مارس 2016 آخر تحديث : الثلاثاء 1 مارس 2016 - 11:01 صباحًا

Satellite (1)

تنطلق فعاليات الدورة الثانية لمهرجان “دبي كانفس” الذي ينظمه “براند دبي” الذراع الإبداعي للمكتب الإعلامي لحكومة دبي بالشراكة مع “جي بي آر” التابعة لدبي للعقارات ومن المقرر أن تستمر فعالياته حتى 14 مارس 2016 وذلك في إطلالة جديدة تحظى بحضور كبير من الفنانين العالميين والمحليين وتتضمن فعاليات فنية متميزة تستمر على مدار أسبوعين كاملين .

ويأتي تنظيم “دبي كانفس” في إطار التزام “براند دبي” بتنفيذ رؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” بتحويل دبي إلى متحف مفتوح والحرص على ترجمة هذه الرؤية في إطار مبتكر يعكس الروح العصرية والمخزون الحضاري لدبي وما ترمز له كمدينة سريعة التطور يقف وراء تقدمها الاقتصادي والتقني قصة كان الإبداع دائما حاضرا في شتى فصولها وظل عنوانا عريضا للإنجازات التي أحرزتها في مختلف المجالات .

وأكدت سعادة منى غانم المري المدير العام للمكتب الإعلامي لحكومة دبي حرص “براند دبي” الذراع الإبداعي للمكتب الإعلامي على تبني نهج الإبداع والابتكار في مختلف المشاريع والفعاليات التي ينظمها والتي تهدف جميعها إلى مواكبة حرص دبي على تأسيس جيل مبدع ومبتكر في شتى المجالات وهو ما يتضح من مشاركة الشباب الإماراتي في فعاليات الحدث العالمي الكبير سواء عبر التطوع في التنظيم أو مشاركة الرسامين المشاركين في تقديم أعمالهم التي ينفذ معظمها للمرة الاولى .

وأوضحت المري أن المهرجان يعد فرصة لشباب الإمارات من الموهوبين والدارسين للفنون للتعرف على المدارس الفنية العالمية من خلال التفاعل المباشر مع رواد الرسم ثلاثي الأبعاد حول العالم وهو ما يثري المشهد الثقافي الإماراتي بشكل عام ويسهم في تخريج جيل مساير لأحدث الاتجاهات والأساليب الإبداعية والمدارس الفنية العالمية .

وأضافت المدير العام للمكتب الإعلامي لحكومة دبي أن النجاح الذي حققه المهرجان في دورته الأولى والمشاركة الكبيرة لرواد فن الرسم ثلاثي الأبعاد من جميع أنجاء العالم أعطت المهرجان صبغة عالمية جعلت منه مناسبة يحرص كبار الرسامين العالميين على المشاركة فيه وتقديم أعمال نوعية يتفاعل الجمهور من مختلف الأعمار والفئات .

من جانبه قال عارف مبارك الرئيس التنفيذي لذراع إدارة الأصول التابعة لمجموعة دبي للعقارات “تتصدر جميرا بيتش ريزيدنس مشهد الفنون غير التقليدية في المنطقة من خلال تقديم الفعاليات الفنية الكبرى في هذه الوجهة السياحية المعروفة والمتميزة على المستوى الدولي . وتعد إستضافة “مهرجان كانفاس دبي” هذا العام شهادة ساطعة على جهودنا المستمرة في سبيل دعم رؤية قيادتنا الرشيدة وتحويل دبي إلى معرض فني كبير في الهواء الطلق مما يسهم في إسعاد المقيمين والزوار في وجهاتنا وإثراء نمط حياتهم من خلال الفعاليات المبتكرة. واليوم وترسخ “جميرا بيتش ريزيدنس” مكانتها بشكل متسارع لتصبح منصة رائدة للفنون تشجع الفنانين المحليين والإقليميين والدوليين وتدعمهم في التعبير عن شغفهم بعالم الفن وعرض إبداعاتهم” .

وقالت عائشة بن كلي عضو اللجنة التنظيمية لـ “دبي كانفس” إن إدارة المهرجان عكفت خلال الفترة الماضية وبالتعاون مع “جي بي آر” وبالتنسيق مع مختلف الجهات المعنية على إنهاء كافة الاستعدادات والإجراءات المتعلقة بتقديم الحدث على الوجه الأكمل وشملت تلك الاستعدادات تسهيل إجراءات دخول ضيوف المهرجان المشاركين في فعالياته من خلال الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي .

وأشارت إلى تعاون براند دبي كذلك مع جمارك دبي لتسهيل دخول معداتهم وأدواتهم والمواد التي يستخدمونها في تنفيذ لوحاتهم تزامنا مع اكتمال التجهيزات الأخيرة في منطقة “جي بي آر” التي ستستضيف فعاليات المهرجان على مدار أربعة عشر يوما وتوفير كافة سبل الراحة لرواده من أجل تجربة ممتعة تتناسب مع كافة الفئات والأعمار وقالت إن عمل الرسامين في موقع الفعاليات قد بدأ بالفعل حيث قام بعضهم بالبدء في تحضير لوحاتهم قبل الانطلاق الرسمي للمهرجان المقرر له غدا في منطقة “جي بي آر” .

ومن أهم ملامح الدورة الثانية للمهرجان هذا العام تمديد فترة إقامته إلى أسبوعين كاملين بدلا من أسبوع واحد كما كان الحال في الدورة السابقة علاوة على توسيع مساحة العرض على امتداد شاطئ “جي بي آر” وبطول كيلومترين كاملين وذلك لاستيعاب الأعداد الإضافية من الأعمال الفنية والتي سيناهز مجموعها أكثر من 60عملا متميزا لفنانين عالميين ومحلين وإتاحة الفرصة لأكبر عدد ممكن من الجمهور لمشاهدة تلك الأعمال والتجول بينها بحرية فيما يشبه المتاحف المفتوحة .

وتأتي زيادة الأعمال المشاركة مع ارتفاع أعداد الفنانين المشاركين إلى نحو ثلاثين فنانا من 14 دولة من بينها الولايات المتحدة الأمريكية وهولندا وأستراليا والصين والمكسيك سيقدمون إبداعات تنتمي إلى مدارس وألوان فنية مختلفة وجديدة كليا يعرض بعضها لأول مرة في المنطقة ما يعظم الأثر والمردود الفني للمهرجان .

وحرصا من “براند دبي” على جعل منطقة “جي بي آر” مزارا دائما يذكر رواده بالفعاليات فقد قرر الذراع الإبداعي للمكتب الإعلامي لحكومة دبي الإبقاء على مجموعة كبيرة من هذه الأعمال الفنية التي نفذت خلال المهرجان في منطقة “جي بي آر” بشكل دائم لتجعلها متحفا مفتوحا يضم مجموعة من الأعمال الفنية المتميزة من لوحات ومنحوتات وهو ما يسهم في تطوير المشهد الحضاري للمنطقة ويضفي عليها طابعا جماليا جديدا.

ويتضمن مهرجان “دبي كانفس” 2016 العديد من الفعاليات مثل ورش العمل المتخصصة الرامية إلى توفير منصة متطورة للفنانين المحليين والمهتمين بالفنون للتواصل مع مجموعة منتقاة من المبدعين العالميين، والاطلاع على معلومات أوفر حول الاتجاهات الفنية الحديثة، إضافة إلى مجموعة من العروض والأنشطة الإبداعية الأخرى التي تجعل من المهرجان حدثا مناسبا لكافة الفئات العمرية .

ويستقبل المهرجان الزوار بالمجان يوميا إعتبارا من الساعة الرابعة عصرا وحتى العاشرة مساء خلال أيام الأسبوع ومن الساعة العاشرة صباحا وحتى الحادية عشرة قبل منتصف الليل في عطلة نهاية الأسبوع .

كلمات دليلية

أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المصدر :https://wp.me/p70vFa-aHl