انطلاق فعاليات الهاكثون الإفتراضي الأردني لمكافحة كورونا

انطلقت فعاليات الهاكثون الإفتراضي الأردني لمكافحة فيروس كورونا امس الخميس، عبر تقنيات الإتصال الحديثة تحت رعاية وزير الشباب الدكتور فارس البريزات،.
وقال البريزات في كلمة افتتح فيها الفعاليات أن الهاكثون الإفتراضي الأردني لمكافحة فيروس كورونا، حيث يعتبر الهاكثون العربي الأول، الذي يفتح فرصا ومجالات خصبة للانتقال نحو البناء والإنجاز وتوحيد جهود الإنسانية في مواجهة هذا الوباء.
وأضاف وسط مشاركة مجموعة من الخبراء العرب، ومجموعة من الشباب، أن الهاكثون الإفتراضي يفتح المجال أمام الشباب، لإيجاد حلول لمجموعة من التحديات، ويحملهم مسؤولية كبيرة في إيجاد حلول مبتكرة للآثار الناتجة عن إنتشار فيروس كورونا وما تبعه من تحديات.
وبين البريزات مجموعة التحديات المطروحة ضمن المسابقة في الهاكثون الإفتراضي الأردني، والمتمثلة بدعم النظام الطبي والصحي، وإدارة التطبيقات الناتجة عن الوباء في القطاعات المختلفة، والتعليمات الوقائية والتوعوية للحد من إنتشار الفيروس، بالإضافة الى دعم عمليات العزل والحجر الصحي والتباعد المجتمعي.
واشار البريزات، إلى إطلاق وزارة الشباب لفعاليات الملتقى الثاني للرياديين في مجالات الصحة والسياحة والزراعة والأمن الغذائي، والذي ينتظر إقامته خلال شهر تموز المقبل، باعتبارها القطاعات الأكثر تضررًا من الأزمة، موجها في ختام كلمته الدعوة لجميع الشباب، للمشاركة في الملتقى، آملا توحيد وتنسيق الجهود العربية للشباب في البحث عن حلول ابداعية واستثمار التكنولوجيا لتحويل التحديات إلى فرص.
يذكر انه شارك في المؤتمر كل من الدكتور محمد عبود مؤسس الهاكثون العربي من مصر، وممثل وزارة الاتصالات المصرية الدكتور فاضل ديغم، ومؤسس أكاديمية شارك الدكتور يزن عبده من الاردن، والمدير التنفيذي لهاكثون الاردن ديما الصالح وعدد كبير من الخبراء العرب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.