المنتدى التعريفي السادس للمستثمرين يتناول مفهوم الاستثمار الواعي وسبل الاستفادة من التكنولوجيا لمستقبل أفضل

آخر تحديث : الإثنين 23 نوفمبر 2020 - 10:51 صباحًا
المنتدى التعريفي السادس للمستثمرين يتناول مفهوم الاستثمار الواعي وسبل الاستفادة من التكنولوجيا لمستقبل أفضل
  • يأتي المنتدى بتنظيم “ستارت إيه دي” بالتعاون مع كل من “فينتشر سوق”، وجامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية، ومركز الشارقة لريادة الأعمال “شراع”
  • تتزامن النسخة الافتراضية من المنتدى التعريفي للمستثمرين مع برنامج زمالة “المستثمر الواعي” التي تم إطلاقه حديثاً
  • يهدف المنتدى إلى زيادة الوعي حول متطلبات نجاح المستثمرين في الشركات التي تعتمد على المهام القائمة على التكنولوجيا

أعلنت “ستارت إيه دي”، منصة الابتكار وريادة الأعمال في جامعة نيويورك أبوظبي والتي تحظى بدعم من شركة تمكين، عن تنظيم الدورة السنوية السادسة من المنتدى التعريفي للمستثمرين Angel Rising ، بالتعاون مع كل من “فينتشر سوق”، وجامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية، ومركز الشارقة لريادة الأعمال “شراع”. وسيعقد المنتدى يومي 24 و 25 نوفمبر، حيث يهدف إلى مناقشة أسس الاستثمار الواعي وكيفية الاستفادة من التكنولوجيا من أجل الخير.

وسيجمع المنتدى قادة الفكر العالميين والمحليين في مجتمع الشركات الناشئة من أجل نشر الوعي حول متطلبات نجاح المستثمرين في الشركات التي تعتمد على المهام القائمة على التكنولوجيا. وسيتمكن الجمهور من حضور المنتدى مجاناً، وعلى المهتمين في معرفة المزيد عن الاستثمار في الشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا، التسجيل مسبقاً عبر الموقع الإلكتروني startad.ae/angelrising.

وسيضم منتدى هذا العام متحدثين من مؤسسة بيل وميليندا غيتس، وسيلزفورس إيمباكت فينتشرز، وفيوتشر بوزيتيف كابيتال، وفلير، وسبلاي شيفت. وسيوفر أيضاً فرصاً للاستثمار المباشر من خلال العروض المقدمة من الشركات الناشئة ذات التأثير العالمي بما في ذلك جلسة أسئلة وأجوبة يديرها مستثمرون متمرسون. وتضم الشركات الناشئة المشاركة “سايكلد” وهي صناديق ذكية تقدم مكافآت للأشخاص الذين يعيدون تدوير النفايات، وتعرض لهم نسبة الكربون التي وفروها من خلال عملية التدوير، وشبكة بلس آكتيف ستيشنز- وهي شبكة من الأكشاك الصحية الذكية في الأماكن العامة المكتظة والتي تستفيد من إنترنت الأشياء لقياس مؤشرات الصحة والعافية، وإدامة للحمول العضوية، ومنصة جايد للتوحد، وشركة “مزارع البحر الأحمر”.

وفي هذا الصدد، قال جون تيت، الرئيس التنفيذي لشركة تمكين، التي تعد شريك وداعم منصة “ستارت إيه دي” في أبوظبي: “إن الابتكار هو أساس رؤية أبوظبي، وتفتخر شركة تمكين من خلال دعمها لمنصة “ستارت إيه دي” بأنها مهّدت الطريق لأكثر من 6000 من روّاد الأعمال و118 من الشركات الناشئة إلى اليوم. ويركز المنتدى التعريفي للمستثمرين هذا العام على الاستثمار الواعي، والذي يمثل خطوة أخرى تشير إلى وصول أبوظبي و”ستارت إيه دي” إلى طليعة ريادة الأعمال والتدريب”.

وتعليقًا على النسخة السادسة من المنتدى التعريفي للمستثمرين، قال راميش جاجاناثان، نائب عميد الجامعة لشؤون ريادة الأعمال والابتكار، ومساعد عميد قسم الهندسة، ومدير عام منصة “ستارت إيه دي”: “يعد توقيت المنتدى التعريفي للمستثمرين لهذا العام مثالي حيث يسلط الضوء على التوجهات نحو الاستثمار الواعي خاصة للجيل القادم من المستثمرين في دول مجلس التعاون الخليجي. وتعتبر الشركات الناشئة هي الأفضل لإيجاد حلول جديدة للتحديات العالمية، وقد علمتنا التجربة التي نعيشها حالياً في مواجهة وباء كورونا المستجد أن مصيرنا مرهون بنا جميعاً أكثر من أي وقت مضى. لذلك، فإن مسؤوليتنا المشتركة هي الاحتفاء بالأفكار الرائدة التي يمكن أن تقدم مساهمات إيجابية في حياة الناس. وستوضح هذه الندوة إمكانات التقنيات الناشئة والتي من شأنها أن تضيف قيمة حقيقية للمجتمع وتساهم في توفير عوائد مميزة على الاستثمار”.

وأضاف جاجاناثان: “وتماشياً مع أهداف دولة الإمارات الرامية إلى إحداث تأثير إيجابي على العالم، نأمل من خلال هذا المنتدى أن نتمكن من تشجيع تبني نظام بيئي للأعمال مدعوم بالتكنولوجيا وبناء مجتمع شامل ومزدهر ومستدام على المدى الطويل”.

ومن جهتها، قالت سونيا ويمولر الشريك المؤسس في “فينتشر سوق”: “لا يزال نهج الاستثمار الواعي في مهده في المنطقة، حيث ما زال الكثيرون يتبنون منهج “الجيبين” عند التفكير باستراتيجياتهم الاستثمارية: جيب للأعمال الخيرية وجيب آخر للاستثمارات الربحية. ويأتي دورنا هنا لتغيير هذا النهج. وقد ساهمت جائحة هذا العام في دفع عجلة التفكير الواعي عند الاستثمار، وشجعتنا جميعاً على إعادة تقييم اختياراتنا وطرق توظيفنا لرأس المال. وفي وقت سابق من هذا العام ، قمنا بإطلاق “مجموعة فنتشر سوق الواعية” وهي منصة استثمار إقليمية تركز على دعم رواد الأعمال والمشاريع التي تسخر قوة التكنولوجيا لمواجهة التحديات الاجتماعية والاقتصادية والبيئية الملموسة. وقمنا بإبرام شراكة مع ستارت إيه دي و وجامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية وشراع وهب 71 لإطلاق برنامج الزمالة “المستثمر الواعي”، التي تركز على رعاية الجيل القادم من المستثمرين في المنطقة”.

وأضافت ويمولر: “تجمع النسخة السادسة من المنتدى التعريفي للمستثمرين رواد الأعمال البارزين والمؤسسات والشركات الاستثمارية من جميع أنحاء العالم والذين يركزون على تقديم حلول مبتكرة للتحديات في مجال الاستثمار وتوظيف رأس المال”.

وقال هتان أحمد، رئيس مركز ريادة الأعمال في جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية: “نفتخر في جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية بشراكتنا مع المنتدى التعريفي للمستثمرين، أحد المنصات الرائدة في الاستثمار الواعي في الشرق الأوسط. وقد شهدنا خلال الأسابيع الستة الماضية تطور واضح في النسخة الأولى من زمالة المستثمر الواعي، حيث تمكن المستثمرين المشاركين من اكتشاف أنواع جديدة من التخطيط والاستثمار والأثر الذي يحدثه في مجتمعنا ونظامنا البيئي”.

وأضاف هتان أحمد: “يتماشى كل من برنامج زمالة المستثمر الواعي والمنتدى التعريفي للمستثمرين، مع أهداف الجامعة حيث تتمحور مهمتنا حول التركيز على إيجاد حلول لأكبر التحديات التي تواجه العالم في قطاع المياه والغذاء والبيئة والطاقة والحلول الرقمية. وتضمن مهمتنا أيضاً دعم والاستثمار في رواد الأعمال والشركات الناشئة الذين يعملون على تطوير تقنيات حديثة لحل هذه التحديات العالمية”.

وسيمثل المنتدى التعريفي للمستثمرين هذا العام تتويجًا لأول ستة أسابيع من برنامج الزمالة “المستثمر الواعي” الافتراضي والأول من نوعه في المنطقة، والذي تم إطلاقه في 7 أكتوبر. وقد تدرب في برنامج الزمالة 30 مستثمراً بتخصصات متنوعة بما في ذلك الصناديق الحكومية والمكاتب العائلية ومجموعات المستثمرين والأفراد الذين تم إرشادهم من قبل خبراء القطاع العالميين والمحليين حول الاستثمار في شركات التقنيات الناشئة التي تركز على التأثير الإيجابي.

وعلى مدى السنوات الخمس الماضية، جمع المنتدى التعريفي للمستثمرين أفضل شركات القطاع في جميع أنحاء العالم مثل أكيومن، وآندريسين هورويتز، وآنجل ليست، وكالاري كابيتال، وجذب أكثر من ألف مشارك بما في ذلك أكثر من 250 مستثمر.

2020-11-23 2020-11-23
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

info