المشاركون في الدورة الافتتاحية من “مؤتمر دبي للهيئات الاقتصادية والمهنية” يعربون عن تفاؤلهم بالمستقبل

12 ديسمبر 2017 آخر تحديث : الثلاثاء 12 ديسمبر 2017 - 9:38 صباحًا

يُعقد تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي

2. HE Dr Abdulla Al Karam, Chairman of the Board of Directors and Direct...

تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي لإمارة دبي، انطلقت اليوم (الإثنين 11 ديسمبر 2017) في مركز دبي التجاري العالمي فعاليات الدورة الأولى من “مؤتمر دبي للهيئات الاقتصادية والمهنية”، وسط تفاؤل قادة مركز دبي للهيئات الاقتصادية والمهنية بشأن مستقبل الهيئات في الإمارة.

ويتم استضافة المؤتمر من قبل مركز دبي للهيئات الاقتصادية والمهنية، المبادرة المشتركة بين غرفة تجارة وصناعة دبي، ودائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي (دبي للسياحة)، ومركز دبي التجاري العالمي.1. HE Helal Saeed Almarri, Director General, Department of Tourism and C...

وناقش كل من سعادة هلال سعيد المري، المدير العام لدائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي وسلطة مركز دبي التجاري العالمي، وسعادة حمد بوعميم، مدير عام غرفة تجارة وصناعة دبي، خلال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر، رؤيتهما حول تنمية الهيئات الاقتصادية والمهنية في دبي ومنطقة الشرق الأوسط.

ويشارك في المؤتمر، الذي يعقد على مدى يومين ويركز على تنمية مهارات المدراء التنفيذيين، مدراء من مختلف أنحاء العالم بالإضافة إلى ممثلي حكومات وهيئات تدريس وطلبة جامعيين، وكذلك مهنيين يسعون إلى تشكيل هيئات خاصة بهم.

وقال سعادة هلال سعيد المري، المدير العام لدائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي وسلطة مركز دبي التجاري العالمي: ” رؤيتنا لمركز دبي للهيئات الاقتصادية والمهنية أن يصبح منصّة للهيئات الإقليمية والعالمية لتأسيس مقار لها في إمارة دبي، والاستفادة من الفرص المتاحة فيها وفي المنطقة بشكل عام. وفي الوقت الذي نستمر فيه بتحقيق التواصل بين الهيئات والحكومات والشركات من خلال مركز دبي للهيئات الاقتصادية والمهنية، نسعى لأن تصبح دبي الوجهة الأولى إقليمياً للهيئات. وسوف يسهم وجود فروع محلية ومكاتب إقليمية قوية للهيئات الدولية، في تعزيز مكانة دبي كوجهة للأعمال، وكذلك تحويلها بشكل خاص ودولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام إلى مركز مهم للمعرفة. كما ستلعب هذه الهيئات دوراً حيوياً في تطوير قطاع فعاليات الأعمال”.

من جهته، قال سعادة حمد بوعميم، مدير عام غرفة تجارة وصناعة دبي:” تعتبر الهيئات الاقتصادية والمهنية مساهماً أساسياً في النمو الاقتصادي ونشاط الأعمال على المستوى العالمي، حيث تعتبر عاملاً حيوياً في توليد الأفكار المبتكرة والإبداعية التي تصنع قيمة مضافة لمجتمعنا. ويعد دعم نمو مجتمع الهيئات في دبي أحد الأهداف الرئيسية لمركز دبي للهيئات الاقتصادية والمهنية، حيث تمتلك هذه الهيئات معرفة وخبرة ومهارات ذات قيمة عالية من شأنها تعزيز القدرة التنافسية ودفع عجلة الاقتصاد القائم على المعرفة في الإمارة”. وأوضح سعادته أن المشاركة القوية في المؤتمر الأول لمركز دبي للهيئات الاقتصادية والمهنية تعد دليلاً على الطلب المتزايد من قبل الهيئات الاقتصادية التي تحرص على أن يكون لها تواجد في دبي، واستخدام الإمارة كمركز استراتيجي لتوسيع عملياتها في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، مشيراً إلى أن هذا المؤتمر المهم يؤسس لمرحلة جديدة ومتقدمة لأول مجتمع للهيئات الاقتصادية في المنطقة”.3. Networking at the Dubai Association Conference

وفي جلسة أخرى صباح اليوم، ناقش الدكتور نوح رافورد، رئيس العمليات في مؤسسة دبي للمستقبل، والدكتور سمير حمروني، الرئيس التنفيذي للمنظمة العالمية للمناطق الحرة ، سبل التعاون بين الهيئات الاقتصادية والمهنية والحكومات وكيفية قيامها بتبني التكنولوجيا الجديدة.

وركز المتحدثون بشكل قوي أثناء الجلسة التفاعلية على المستقبل، حيث ناقشوا دمج الجيل القادم من التكنولوجيا مع الاستراتيجية طويلة الأجل، كونه السبيل الوحيد للتقدم. وشارك في الجلسة سعادة الدكتور عبدالله الكرم، رئيس مجلس المديرين مدير عام هيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي، والعالمة الإماراتية الشابة علياء المنصوري، التي ابتكرت تجربة قام العلماء الموجودون على متن المحطة الفضائية الدولية في شهر نوفمبر الماضي بتنفيذها بعد فوزها بمسابقة “الجينات في الفضاء” الإماراتية. وشملت قائمة المتحدثين في اليوم الأول للمؤتمر جريج بوجو، نائب رئيس قسم تصميم التجارب في “ماريتز غلوبال إيفنتس”، الذي أوضح كيفية تعزيز المشاركة من خلال تحديد الهدف والشغف واستشراف المستقبل.

ومع تزايد عدد الهيئات بشكل كبير في منطقة الشرق الأوسط، يهدف المؤتمر إلى توفير منصة مهمة للتواصل وتبادل المعرفة، في محاولة لتعزيز التقدم عبر القطاعات المختلفة. ويقام “مؤتمر دبي للهيئات الاقتصادية والمهنية” تحت شعار “بناء المجتمع”، ويشارك فيه مجموعة من المدراء التنفيذيين للهيئات من جميع أنحاء العالم، بالإضافة إلى ممثلي الحكومات وهيئات التدريس والطلبة الجامعيين، وكذلك المهنيين الذين يسعون إلى تشكيل هيئات خاصة بهم.

وركز اليوم الأول من “مؤتمر دبي للهيئات الاقتصادية والمهنية” على مواصلة بناء مجتمع الهيئات واستعراض رؤية دبي للمستقبل من خلال جلسة تضم عدد من أبرز القيادات وخبراء القطاع في دبي. وشملت جلسات اليوم الأول جلسة “تأثير الهيئات الاقتصادية والمهنية” التي قدمتها سوزان روبرتسون، رئيسة الجمعية الأمريكية لمدراء الهيئات (ASAE) ، والتي سلطت الضوء على الفرصة الفريدة التي تمتلكها الهيئات لتقديم مساهمات كبيرة في الاقتصاد والقدرة التنافسية ونوعية الحياة للبلدان التي تتواجد بها.

ويركز اليوم الثاني بشكل كبير على تطوير مهارات المدراء التنفيذيين للهيئات ومشاركة أفضل الممارسات العالمية في محاولة لتزويد الحضور بالأدوات اللازمة لتحقيق النجاح، وذلك من خلال جلسات تعليمية مثل: “بناء المسيرة المهنية” من تقديم فيكي لويز، الرئيس التنفيذي لجمعية أتمتة المختبرات ومراقبتها، وديبرا باشمان-زابلوديل، الرئيس والرئيس التنفيذي لـ The Learning Studio، ومارلين فيومي، الرئيس والرئيس التنفيذي لـ The Management Association.

وتشمل قائمة داعمي وشركاء الدورة الافتتاحية لــــ”مؤتمر دبي للهيئات الاقتصادية والمهنية” شركة ام سي آي ، والجمعية الأمريكية لمديري الجمعيات، والإتحاد المهني لإدارة المؤتمرات، والجمعية الدولية للمؤتمرات والإجتماعات، والمنظمة الدولية لمحترفي تنظيم الندوات والمؤتمرات، والجمعية الإفريقية للمديرين التنفيذيين للهيئات، والمنظمة الدولية لمراكز الشراكات.

أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المصدر :http://wp.me/p70vFa-n5V