الشارقة للبيئة تطوي عاما آخر حافلا بالإنجازات .

آخر تحديث : السبت 2 يناير 2016 - 10:30 صباحًا
الشارقة للبيئة تطوي عاما آخر حافلا بالإنجازات .

واصلت شركة الشارقة للبيئة ” بيئة ” خلال العام 2015 المضي قدما نحو ترسيخ مكانتها في ريادة العمل البيئي محققة نجاحات كثيرة و كبيرة تضاف إلى سجلها الحافل بالإنجازات .. وقطعت خطوات ناجحة نحو تحقيق أهدافها الرامية إلى تعزيز مكانة الشارقة كعاصمة بيئية لمنطقة الشرق الأوسط. و ذكر تقرير للشركة أن ” بيئة ” سخرت في هذا السياق التكنولوجيا الحديثة في تحسين مستوى الحياة وتوفير بيئة صحية وآمنة في الشارقة ودعم الجهود التي تبذلها للارتقاء بمستوى الخدمات البيئية التي تقدمها للمجتمع المحلي في المناطق التي تعمل بها. وفي إطار حرصها على التكامل و الارتقاء بخدماتها لتأمين مستقبل مستدام للأجيال القادمة بدأت شركة بيئة بالتعاون مع هيئة البيئة والمحميات الطبيعية بالشارقة العمل في مشروع لرصد جودة الهواء في الشارقة بمستويات عالية من الدقة وذلك بالاعتماد على أحدث التقنيات العالمية المتخصصة في مجال رصد العوامل المؤثرة بجودة الهواء.. و يتضمن المشروع توزيع تسع محطات لمراقبة جودة الهواء في أماكن استراتيجية متفرقة في أنحاء الإمارة. و قدمت شركة بيئة سبعا منها فيما تولت هيئة البيئة والمحميات الطبيعية تطوير ثلاث محطات آخرى وتم توزيعها على المناطق الصناعية والمزدحمة لتحميل البيانات الصادرة عنها إلى موقع إلكتروني ما يسمح للجهات الحكومية والهيئات التنظيمية بإجراء دراسات تفصيلية وإتخاذ الإجراءات اللازمة عند الضرورة. و تشمل شبكة الرصد المستمر لجودة الهواء المحيط المراقبة على مدار الساعة لأول أكسيد الكربون وأكاسيد الكبريت وأكاسيد النيتروجين والأوزون بالإضافة إلى متغيرات الارصاد الجوية مثل درجة الحرارة والرطوبة وسرعة الرياح واتجاهها والضغط الجوي. تأتي هذه الخطوة توافقا مع توجه عدد متزايد من دول ومدن العالم إلى تنفيذ لوائح رصد جودة الهواء لتقييم تلوث الهواء ضمن بيئتها المحلية والقضاء على هذا التلوث. وعلى صعيد التقنيات تعاقدت ” بيئة ” خلال العام الجاري مع شركة بيغ بيلي الأمريكية والمتخصصة بإبتكار حلول حاويات النفايات لشراء حاويات ذكية تعمل بالطاقة الشمسية مزودة بخدمة الواي فاي . وستجعل هذه الحاويات التي ستقوم الشركة بنشرها في مختلف مناطق الشارقة بحلول العام 2016 من الشارقة أول مدينة في الشرق الأوسط مزودة بهذه التكنولوجيا المتقدمة تزامنا مع مدينتي نيويورك ولندن و ستساهم بلا شك في تحسين كفاءة الخدمات التي تقدمها الشركة وهي ذات فتحتين منفصلتين وتعمل بالطاقة الشمسية ومزودة بأجهزة استشعار لرصد وقياس مستوى النفايات والإبلاغ عن الحاوية عند إمتلائها. و لم تقتصر إنجازات الشركة على تبني هذه الحلول المبتكرة للحاويات بل قامت أيضا خلال العام الجاري بدعم أسطول قسم “تنظيف” التابع لها بنظام ذكي يتضمن مركبات كهربائية مستدامة تتميز بانخفاض مستوى الضجيج ومركبات تستخدم الغاز الطبيعي المضغوط للحد من التأثيرات السلبية لإنبعاثات ثاني أوكسيد الكربون في خطوة هدفها رفع كفاءة عمليات “تنظيف” وتحسين أثرها البيئي وذلك من خلال الحد من الإنبعاثات السامة ورصد الموجات الكهرومغناطيسية وشبكات الهاتف المحمول. ويتضمن نظام ” بيئة “الذكي أيضا استخدام مركبة متخصصة تشتمل على أجهزة صحية مخصصة بالكامل لجمع النفايات من الحاويات وتنظيفها بشكل يساهم في توفير الوقت والجهد والموارد والعمالة. وتم تزويد هذا الأسطول الذكي بمجموعة من المميزات بما فيها التوجيه الذكي ونظام مزود بخرائط تحديد المواقع يقدم خيار إرسال المركبات عند الطلب وذلك بإستشعار مستوى النفايات داخل الحاويات وإرسال طلب للمركبات المتواجدة في كل قطاع لأجل تفريغ الحاويات عند إمتلائها أو بعد يومين كحد أقصى للحاويات غير الممتلئة لتجنب إنتشار الحشرات.

**********———-********** وإنطلاقا من إيمانها بأن توفير بيئة مستدامة للأجيال القادمة يتطلب تضافر الجهود من الجهات المعنية في القطاعين العام والخاص وأفراد المجتمع كافة واصلت شركة بيئة خلال العام الجاري تعزيز شراكتها مع الشركات الخاصة والمؤسسات العامة من خلال التوقيع على العديد من اتفاقيات الشراكة والتعاون من كبريات الشركات والمؤسسات العاملة في إمارة الشارقة وباقي إمارات الدولة بما فيها إتفاقية مع مطارات دبي والتي تتضمن تركيب آلات إيداع للمواد القابلة لإعادة التدوير في كل من مطاراتها. ونظرا لجودة الخدمات التي تقدمها فازت الشركة أيضا بعقد مدته 5 سنوات لتقديم خدماتها لبرج خليفة بدبي – أعلى مبنى في العالم وبموجبه ستعمل الشركة على تقديم الخدمات اللوجستية لإعادة التدوير وخلق الوعي البيئي لدى المستأجرين والسكان وتقديم خدمات متكاملة لإدارة النفايات. و يعتبر هذا الإنجاز تتويجا لسلسلة العقود التي أبرمتها بيئة خلال الأشهر الأخيرة مع قائمة من الشركات التي تتخذ من دبي مقرا لها وتشمل تيكوم مدينة دبي للإعلام وقرية المعرفة وتيكوم ومدينة دبي الأكاديمية ومدينة دبي للإنترنت ومركز دبي التجاري العالمي وغيرها من المؤسسات والمنشآت. و ضمن مساعيها الرامية إلى نشر الوعي البيئي في المجتمع وتثقيف طلبة المدارس بالقضايا والتحديات البيئية قطعت مدرسة بيئة للتثقيف البيئي شوطا كبيرا نحو إيجاد جيل أخضر حيث وصل عدد المدارس التي شملتها المبادرة حتى الآن إلى أكثر من 210 مدارس في إمارة الشارقة تضم أكثر من 200 ألف طالب من الحضانة وحتى الصف الثاني عشر . و نتيجة هذه الجهود ارتفع عدد الفائزين في فعاليات الدورة الخامسة من جائزة الشارقة للوعي البيئي والتي تقام تنفيذا لتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة بأهمية حماية البيئة وترسيخ الوعي البيئي في أوساط الطلاب والمدرسين بنسبة 30 بالمائة لتصل إلى 116 طلبا هذا العام مقابل 86 طلبا في الدورة السابقة من الجائزة .. في حين ارتفع حجم النفايات التي تم جمعها في مسابقة إعادة التدوير بين المدارس هذا العام لتصل إلى أكثر من 150 طنا من النفايات – حتى إبريل 2015 – مقارنة ب 80 طنا في العام الماضي أغلبها من الورق والبلاستيك و الألمنيوم . و بإعتبار العنصر البشري ركنا أساسيا من استراتيجيتها نحو المضي قدما في تحقيق أهدافها نظمت ” بيئة ” خلال العام الجاري العديد من الفعاليات التي تساهم في توفير بيئة عمل صحية وآمنة للعاملين فيها و أبرزها عقد سلسلة ندوات لتشجيع التوعية بمرض سرطان الثدي ومبادرة التبرع بالدم وورش عمل حول إتباع التغذية السليمة وممارسة النشاط البدني. و تقديرا لجهودها وإنجاراتها واصلت الشركة حصد المزيد من الجوائز المرموقة خلال العام الجاري فقد فازت شركة بيئة خلال 2015 بالعديد من الجوائز التي تضاف إلى سجلها الحافل بما فيها جائزة ” بيج بروجكت ميدل إيست” للعام 2015 في مجال التميز في البناء والإستدامة وذلك عن فئة أفضل دائرة حكومية مستدامة للعام تقديرا لإلتزامها باعتماد الإستدامة جزءا أساسيا في إستراتيجيتها الصديقة للبيئة. كما فازت الشركة بجائزة الحقبة الخضراء لتبنيها مفهوم الاستدامة كحافز رئيس في استراتيجية الشركة تقديرا لإنجازاتها وممارساتها المستدامة .. إضافة الى حصول بيئة على جائزة تقديرية من جائزة الأعمال المتميزة الدولية ” آي بي أكس ” لعام 2015 عن فئة الاستدامة. و نالت بيئة وللسنة الخامسة على التوالي جائزة إف إم ميدل إيست لإدارة المرافق في الشرق الأوسط لعام 2015 في حفل أقيم في دبي… إضافة لفوزها بجائزة أفضل شركة لإدارة النفايات عام 2015 تقديرا لتميزها في أداء إدارة المرافق الصناعية إقليميا وجائزة المجتمع الأوروبي لبحوث الجودة نتيجة الردود والأصداء الايجابية التي أبداها العديد من العملاء حول جودة الخدمات التي تقدمها الشركة. و قال سعادة سالم بن محمد العويس رئيس مجلس إدارة شركة بيئة :” نحن سعداء بالنجاحات التي حققتها الشركة خلال العام الجاري ونؤكد التزامنا بالمضي قدما نحو تحقيق طموحاتنا وأهدفنا الرامية إلى جعل الشارقة أول مدينة في الشرق الأوسط خالية من النفايات وذلك وفقا لرؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الهادفة إلى حماية البيئة في الإمارة وضمان استدامتها للأجيال القادمة ومستندين في ذلك إلى أحدث التقنيات وآخر الابتكارات العلمية التي من شأنها المساهمة في تسريع وتيرة الوصول لأهدافنا” . وأضاف سعادته : ” نقوم حاليا في شركة بيئة باستخدام أحدث التقنيات والابتكارات في جمع وفرز النفايات تمهيدا لإعادة تدويرها في مركز شركة بيئة الذي يعد أكبر مركز في منطقة الشرق الأوسط والثالث من نوعه على مستوى العالم وبفضل التكنولوجيا تمكنت من تعزيز كفاءة عملياتها لتصبح الشركة الرائدة على مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة في مجال الاستدامة وتوفير الخدمات والحلول البيئية المتكاملة والشاملة. وام

2016-01-02 2016-01-02
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

heba takrouri