الشارقة تستعرض تجربتها في “المنتدى الاقتصادي العالمي” بالأردن

آخر تحديث : الخميس 25 مايو 2017 - 12:02 مساءً
الشارقة تستعرض تجربتها في “المنتدى الاقتصادي العالمي” بالأردن

شارك وفد رفيع المستوى من إمارة الشارقة، في أعمال المنتدى الاقتصادي العالمي حول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، الذي اختتم أعماله مؤخراً في منطقة البحر الميت بالمملكة الأردنية الهاشمية، وعقد على مدى ثلاثة أيام تحت شعار “تمكين الأجيال نحو المستقبل”.

وأكد أعضاء الوفد المشارك أهمية المشاركة في المنتدى، التي تعكس انفتاح الشارقة الاقتصادي ونهجها في التطوير وحرصها على تبادل الخبرات والمعارف، بما ينعكس على الارتقاء بالمنظومة الاقتصادية المحلية والدولية.

وتكللت مشاركة إمارة الشارقة بإنجاز فريد على المستوى العالمي باختيار الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي من قبل “المنتدى الاقتصادي العالمي” رئيساً لمجلس الأعمال الإقليمي للشرق الأوسط وشمال إفريقيا، لتكون المرة الأولى التي يتم فيها اختيار امرأة لتولي هذا المنصب الريادي العالمي.

واعتبر أصحاب الاختصاص أن هذا التتويج للمرأة الإماراتية، يؤكد دورها الريادي ويتوج إنجازاتها في المنظومة الاقتصادية العالمية، لما حققته من حضور بارز وما ساهمت به في دعم جهود التنمية الاقتصادية والمستدامة.

ونقل الوفد المشارك تجربة إمارة الشارقة الاقتصادية وتطوراتها النوعية في قطاعات الأعمال للمؤتمرين المشاركين في أعمال المنتدى الاقتصادي العالمي، وجرى تبادل الآراء حول أبرز الموضوعات الاقتصادية والثقافية والإنسانية التي تهم المنطقة، وعقد الوفد العديد من اللقاءات لبحث سبل تعزيز التعاون الدولي.

سلطان بن أحمد: فرصثمينة

وأكد الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي رئيس مجلس الشارقة للإعلام، أن مشاركة إمارة الشارقة في أعمال “المنتدى الاقتصادي العالمي” الذي يجمع قادة دول وكبار المسؤولين وأقطاب الفكر الاقتصادي من مختلف أنحاء العالم يعكس ما تنتهجه الإمارة من خطى التطوير في مجال الاقتصاد والأعمال، وفق توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة .

ولفت رئيس مجلس الشارقة للإعلام إلى ما يتيحه المنتدى من فرص ثمينة في مختلف المجالات الاقتصادية، مشيراً إلى أن إمارة الشارقة تحرص على تعزيز مشاركتها الدولية في كبرى الفعاليات العالمية لتبادل الخبرات والتعريف بما تحققه الإمارة من قفزات اقتصادية نوعية.

وأعرب الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي عن تقديره لجهود المملكة الأردنية الهاشمية في تنظيم هذا الحدث الدولي المهم، ما يعكس دورها المحوري في دعم بيئة الأعمال وتمكين الأجيال لقيادة مستقبل مزدهر ومبشر مشيداً بطروحات ونقاشات المنتدى التي تدعم الشباب والأعمال الناشئة وغيرها من الطروحات.

بدور القاسمي: تكامل اقتصادي

بدورها، قالت الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي رئيس هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير “شروق”: “يواجه الاقتصاد العالمي العديد من التحديات، التي تتطلب الاستعداد الجيّد لها، من أجل الحد من انعكاساتها السلبية، ومن هنا حرصت إمارة الشارقة، معتمدة على مقوماتها الاستثمارية، واقتصادها المتنوع، على تعزيز تعاونها مع مختلف دول العالم، وخصوصاً الدول العربية ودول الشرق الأوسط، في إطار التزامها بتحقيق التكامل الاقتصادي العربي والإقليمي، الذي يمنحها قدرة أكبر على الاستفادة من الفرص المتاحة لتدعيم استقرارها الاقتصادي ودفع التنمية المستدامة في المنطقة”.

وأضافت الشيخة بدور القاسمي: “أتاح المنتدى بما يتمتع به من خبرة، وبفضل المشاركة الواسعة فيه من المسؤولين وقادة الأعمال، فرصاً كبيرة لبناء علاقات شراكة بين إمارة الشارقة والكثير من دول المنطقة والعالم، حيث نجحت الإمارة عبر سلسلة من التسهيلات والميزات التنافسية التي تقدمها للمستثمرين، في زيادة جاذبيتها، وتعزيز قوة اقتصادها، وهو ما يزيد من قدرتها على تلبية تطلعات رواد الأعمال والشركات الكبرى، من أجل الانطلاق منها إلى الأسواق الإقليمية والدولية، وفي نفس الوقت توفير الأمان والاستقرار اللازم لنمو النشاط الاستثماري”.

حوار دبلوماسي

من جانبه، لفت الشيخ فاهم بن سلطان بن خالد القاسمي رئيس دائرة العلاقات الحكومية إلى أن مشاركة إمارة الشارقة في أعمال المنتدى الاقتصادي العالمي تؤكد عمق العلاقات الأخوية التي تربط المملكة الأردنية الهاشمية بدولة الإمارات العربية المتحدة، وترسخ برامج التعاون والتواصل بين الجانبين معرباً عن اعجابه بالمستوى الرفيع في تنظيم أعمال المنتدى .

وقال الشيخ فاهم القاسمي إن حضور وفد إمارة الشارقة ومشاركته في المنتدى الاقتصادي العالمي ساهم في إطلاع وفود العالم المشارك في أعمال المنتدى على التجربة المتميزة التي تقودها إمارة الشارقة في تطوير أعمالها وتعزيز الحوار الدبلوماسي والتعاون الدولي.

واعتبر رئيس دائرة العلاقات الحكومية أن اختيار الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي رئيساً لمجلس الأعمال الاقليمي للشرق الأوسط وشمال إفريقيا، هو تأكيد دولي على التطور الملحوظ الذي تحققه المرأة في دولة الإمارات العربية المتحدة من انجازات اقتصادية قادتها إلى هذا المنصب الريادي العالمي .

جسور التواصل

من جانبه، قال سعادة مروان بن جاسم السركال المدير التنفيذي لهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير “شروق”: “تأتي مشاركتنا في المنتدى الاقتصادي العالمي، ضمن وفد رفيع المستوى من إمارة الشارقة، لدراسة الفرص الاستثمارية في منطقة الشرق الأوسط، حيث بحثنا في المنتدى، خلال ورشة عمل بعنوان “سبل تعزيز وتيسير التجارة بين دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا”، مكانة إمارة الشارقة كمحور بارز ومستدام للتجارة في المنطقة، كما شاركنا في ورش عمل أخرى ركزت على أهمية تبادل البيانات الاقتصادية، وتحفيز المشاريع المستقبلية للشراكة بين القطاعات الحكومية والخاصة في المنطقة”.

وأضاف السركال: “من أبرز مهامنا في “شروق” فتح أبواب الإبداع والترحيب بالأفكار الرائدة، لحث المستثمرين على اتخاذ إمارة الشارقة شريكاً استراتيجياً لأعمالهم والترويج لها كوجهة استثمارية ريادية على مستوى المنطقة، وانطلاقاً من ذلك تأتي مشاركتنا في المنتدى، الذي نسعى من خلاله إلى مد جسور التواصل مع رواد الأفكار والخبرات العالمية، وتقديم صورة مفصلة عن تجربة الإمارة الاقتصادية والاستثمارية، والبحث عن سبل تعزيز علاقات جديدة مع مؤسسات وهيئات استثمارية إقليمية وعالمية.”

تمكين الشباب

من جانب متصل، قالت نجلاء المدفع مديرة مركز الشارقة لريادة الأعمال “شراع” نعمل على تعزيز وتمكين الشباب وصقل مواهبهم ليتمكنوا من تأسيس أعمالهم الصغيرة والمتوسطة والانطلاق بها لآفاق جديدة تعود بالنفع المباشر عليهم والمجتمع ككل، وجاءت مشاركتنا في المنتدى الاقتصادي العالمي على قدر كبير من الأهمية وذلك أن الفعالية تهدف لتمكين الابتكار وتطوير الشركات الناشئة مع إتاحة الفرصة للأجيال القادمة لقيادة دفة التحولات الاقتصادية.”

2017-05-25 2017-05-25
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

info