«الشارقة الإسلامي» متفائل بالتوسع بعد رفع التصنيف

آخر تحديث : الأربعاء 29 مايو 2019 - 1:30 مساءً
«الشارقة الإسلامي» متفائل بالتوسع بعد رفع التصنيف

رحب مصرف الشارقة الإسلامي بقيام وكالة التصنيف الائتماني الدولية «ستاندرد آند بورز» أمس، برفع التصنيف الائتماني للمصرف على المدى البعيد من «BBB+» إلى «A-» مع نظرة مستقبلية مستقرة.

واستندت خطوة رفع التصنيف الائتماني إلى قيام «ستاندرد آند بورز» بتصنيف مصرف الشارقة الإسلامي من بين البنوك ذات الأهمية في القطاع المصرفي في دولة الإمارات وكذلك مكانة وأهمية الدور الذي يلعبه المصرف في القطاع المالي، والأداء المتميز بالإضافة إلى تنامي حصته السوقية. كما استندت الوكالة في قرارها أيضًا على قوة المركز المالي للمصرف، وجودة أصوله ومرونتها، وانخفاض تكلفة المخاطر به. وقال محمد عبد الله، الرئيس التنفيذي لمصرف الشارقة الإسلامي: «حصولنا على هذا التصنيف هو نتيجة لدعم صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، لمسيرة المصرف ورؤيته السديدة لتطوير الاقتصاد الوطني بصفة عامة ودعم مصرف الشارقة الإسلامي بصورة خاصة في المحافظة على متانة مركزه المالي لاستكمال مسيرته منذ التحول للصيرفة الإسلامية عام 2002، ودليل لنجاح المصرف في إدارته لموارده المالية وتمكننا من بناء سياسة مصرفية متينة ووضع مالي قوي ليس فقط على مستوى البنوك داخل الدولة ولكن على مستوى بنوك الشرق الأوسط، ونحن متفائلون بشأن قدرتنا على توسيع أعمالنا وخدماتنا بفضل ما نتمتع به من قدرات على مستوى المهارات والتكنولوجيا المطلوبة». كما أضاف بأن مصرف الشارقة الإسلامي، يعد أول مصرف تقوم شركة «ستاندرد آند بورز» بترقيته في دولة الإمارات هذا العام، وتأتي هذه الترقية في وقت يواجه فيه الاقتصاد العالمي تحديات كبيرة، ودليلاً على تمكن المصرف من مواجهتها واتخاذ الاحتياطات اللازمة للمحافظة على الأصول والودائع ومركزه المالي. يُذكر أن مصرف الشارقة الإسلامي سجل زيادة بنسبة 7% في صافي الأرباح العام الماضي، مع زيادة قدرها 15.2% و16.5% في إجمالي الدخل التشغيلي وصافي الدخل التشغيلي على التوالي. كما نمت إجمالي أصول البنك بنسبة 17% وزادت الودائع بنسبة 18.5%.

2019-05-29 2019-05-29
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

info