الدكتورة رانيا الجمال… علم الأرقام والحروف أسس وحسابات ثابتة ودقيقة لا يعتريها الشك

آخر تحديث : الخميس 20 ديسمبر 2018 - 8:39 صباحًا
الدكتورة رانيا الجمال… علم الأرقام والحروف أسس وحسابات ثابتة ودقيقة لا يعتريها الشك

كل شئ في الكون يهتز بتردد معين خاص به فمن خلال إيجاد معدل اهتزاز أي جسم، يمكنك أن تحدد الصفات الأساسية المرتبطة به والطاقات الموجودة فيه وذلك من خلال تطبيق مبادئ علم الأعداد – وباستخدام الاسم والتاريخ فقط كبيانات أساسية – يمكنك أن تحدد الترددات الأساسية لأي شخص, حيث يوفر التحليل الرقمي للترددات المحسوبة معلومات هامة عن شخصية الإنسان. وهو ما يفسر وجود علاقة روحية أو باطنية بين الأعداد والأشياء الجامدة أو الحية قد يعرف بـ”علم معاني الأعداد” أو “دراسة معاني الأعداد”.قديما وهو ما عرفه علماء الارقام الأوائل، مثل فيثاغورث، علم الأعداد والتنجيم بقراءة معاني الأعداد. حيث يمكنك من خلال عدد اى حرف الذي يعتبر قوة طاقته المنبعثة منه ارقام اقوى من ارقام وحروف اقوى من حروف معرفة الكثير عن خفايا شخصية الانسان,.وهو ما اكدته لنا عالمة الفلك الدكتورة رانيا الجمال. موضحة الفرق بين علم الفلك والارقام والتنجيم الذي يقوم على مبدأ التنبوءات والتوقعات, فيما يقوم علم الأرقام والحروف على أسس وحسابات ثابتة ودقيقة لا يعتريها الشك. واضافت الجمال من خلال دراستي لعلم الأرقام والحروف اردت أن أساهم في إثراء هذا العلم لمن يريد أن يعرف اسراره ويتعمق فيه أكثر, مستندة في عملي إلى نصوص القرآن الكريم التي تؤكد وجود هذا العلم منذ آلاف السنين، فقد عرفته معظم الحضارات القديمة من كلدانية وفرعونية وإغريقية, إضافة إلى الحضارة الإسلامية.

وفيما يتعلق بإسم الشخص قالت الجمال هو عنوان سيرته الذاتية, وفي اسمه تتجلى سماته المختلفة, ويشمل تأثير الإسم علاقة الشخص بوالديه, اخوانه وأخواته, وأصدقاؤه وزوجته وأبناءه. وينبئ بالكثير عن الأحداث المستقبلية كالصحة, والعلم, والحصول على المال وغير ذلك, كما إن بعض التصرفات التي يشكو منها الآباء سببها تأثير الأسماء غير المدروسة التي اختاروها لأبنائهم. فحالات التمرد والإستقلال التام للشخص, وانفصاله عن عائلته مبكراً, وتطور الإستقلال إلى خلاف وقطيعة مع عائلته سببه تأثير أسمه عليه. وكذلك حالات الزواج الفاشل, وحالات الكآبة والانطواء والخجل, وحالات التسرع والتهور, أو حالات التردد التي تصيب البعض, هي كلها نتيجة الاختيار غير المدروس لأسمائهم من قبل الوالدين. باختصار هذا العلم يرسم خارطة طريق لحياة لإنسان, بحيث يخبرنا عن الصفات الإيجابية والسلبية للشخص, حتى يتجنب التصرفات الخاطئة التي يمكن أن تترتب على صفاته السلبية وتعزيز الصفات الايجابية لديه والإفادة منها أكثر.

  • حصري لمال واعمال يمنع الاقتباس او اعادة النشر

2018-12-20 2018-12-20
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

info