التوسع العامودي في البناء يخفض أسعار الشقق 30%

1 أكتوبر 2012 آخر تحديث : الإثنين 1 أكتوبر 2012 - 12:41 مساءً

لا يزال قطاع الاسكان الاردني يعاني من تبعات الازمة المالية العالمية والتي ألقت بظلالها على كافة القطاعات الاقتصادية ولم تقتصر على قطاع معين.

وبرغم الجهود الحكومية التي بذلت سابقا بتنشيط القطاع واخراجه من حالة الركود والتراجع من خلال خطة التحفيز الحكومية التي قدمت خلال السنوات الاربع الماضية، إلا ان قيام الحكومة بداية العام الحالي بوقف العمل بهذه الخطة ادى الى تراجع معدلات النمو والتداول في القطاع بنسب كبيرة فاقت السنوات السابقة «ما قبل خطة التحفيز».

التراجع الذي يشهده القطاع حاليا تعمق نتيجة عدة عوامل منها وقف العمل بحزمة الاعفاءات الحكومية وارتفاع مدخلات وكلف الإنتاج الخاصة بالقطاع كارتفاع اسعار الاسمنت ومواد البناء الاخرى من بلاط ورخام وحجر وغيرها، بالاضافة الى الارتفاعات الكبيرة التي طرأت على فاتورة الطاقة والمشتقات النفطية، وقلة الاراضي المخدومة داخل التنظيم وارتفاع أسعارها .

وفي ضوء المستجدات القائمة فقد اصبح لزاما على صناع القرار والمشتغلين بالقطاع العمل والتوافق على ايجاد اجراءات جادة لإنعاش القطاع واخراجه من حالة الركود والتراجع التي يشهدها الآن بخاصة ان هنالك ترابطا وتشابكا كبيرين بين القطاع العقاري والقطاعات الاخرى التي يعمل معها والتي تزيد على 40 قطاعا في كافة المجالات الاقتصادية.

عقاريون ومستثمرون في قطاع الاسكان طالبوا اكثر من مرة بضرورة التوسع في البناء العامودي بدلا من البناء الافقي وزيادة عدد الادوار في البناية الواحدة بجعلها «6,5» ادوار بدلا من 4 ادوار لما لذلك من اثر مهم في التقليل من الاعباء والتحديات التي تواجه القطاع حاليا بما يسهم في تخفيض الكلف وينعكس على المواطنين ايجابا بتخفيض الاسعار عليهم بنسبة لا تقل عن 30%.

يذكر أن السنوات العشر الأخيرة شهدت ارتفاعا بأسعار الشقق على الصعيد المحلي نتيجة ارتفاع كلف البناء، والتوسع الأفقي في العمران بدلا من العامودي، وما يحتاجه ذلك النوع من البناء من خدمات وبنية تحتية كبيرة تتجاوزت قدرات الأسر محدودة ومتوسطة الدخل، وهذا دفع بكثير منهم الى الحصول على قروض في محاولة تملك مسكن، في حين ان التوجه نحو التوسع الرأسي «العامودي» من شأنه ان يخفض الكلف ويمكن المواطنين من تملك شقة العمر بأسعار تتناسب مع دخولهم وامكاناتهم المادية.

أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المصدر :http://wp.me/p70vFa-3bK