التذكرة بـ29 دولاراً.. أكبر حوض أسماك بماء عذب فى أوروبا.. تعرف على محتوياته

7 نوفمبر 2017 آخر تحديث : الثلاثاء 7 نوفمبر 2017 - 10:31 صباحًا

2017-636455937994246807-424

تتاح لعشاق الأسماك والزواحف والبرمائيات فرصة جديدة لتعميق معرفتهم عندما يزورون مدينة لوزان السويسرية على بحيرة جنيف. يأوى حوض وحظيرة “أكواتيس”، وهو حوض ضخم جديد للكائنات البحرية ذو ماء عذب، مائة من الزواحف وعشرة آلاف سمكة. ويتم توزيع الكائنات فى مجموعات وفقاً للمكان الذى تنتمى إليه فى العالم، حيثُ يضم الحوض أقساماً مخصصة لإفريقيا وأخرى مخصصة لآسيا وأمريكا الجنوبية وكذلك أوروبا. ويستكشف الحوض أيضاً التاريخ الجيولوجى للأرض، مع أخذ قمة “ماترهورن” الجبلية السويسرية التاريخية كنقطة انطلاق، وكان الجبل قد تكون قبل ملايين السنين عندما اصطدمت الصفائح التكتونية الإفريقية والأوراسية (الأوروبية الآسيوية). ويعد أكواتيس، الذى يحتوى على مليونى لتر من الماء العذب، أكبر حوض للكائنات البحرية بماء عذب فى أوروبا، وفقا لمالكيه. والملمح الرئيسى هو حوض مياه ذو طابقيْن . وفى الطابق العلوى، يمكن للزوار المرور بنوافذ متنوعة مختلفة الحجم ومشاهدة الأسماك عن قرب، أما فى الطابق السفلى، يمكنهم المرور عبر نفق زجاجى لمشاهدة الكائنات من مستوى أدنى. وإلى جانب الحوض الرئيسى، هناك العديد من خزانات الماء، بداية من أحواض منزلية صغيرة إلى حظائر طولها عدة أمتار . وفى الحظيرة، توجد التماسيح والسحالى والضفادع وتنين كومودو وثعبان أسترالى. ويحتوى “أكواتيس” أيضا على نسخ لنحو 20 نظاماً أيكولوجياً مختلفاً، وبعضها يضم نباتات بلاستيكية. وفى إحدى النقاط ، يصرخ ديناصور بالحجم الطبيعى من أعلى، مع فتح فكيه بشكل واسع مخيف. وقد يتم تذكير الزوار بديزنى لاند، ولكن هناك أيضاً جوانب تعليمية، مع عرض أفلام رسوم متحركة على الجدران لإظهار التاريخ الجيولوجى للأرض وتسليط الضوء على قضايا حماية المناخ. وهناك فندق مكرس للمشروع الذى تم تمويله بالكامل من المجموعة الفندقية على أمل تغطية التكاليف من مبيعات التذاكر والتأجير الخاص . وتم تحديد سعر التذاكر بـ29 فرنكاً سويسرياً (4ر29 دولار) للشخص البالغ . ويتوقع الملاك أن يجذب الحوض 450 ألف زائر فى العام الأول.

أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المصدر :http://wp.me/p70vFa-mx1