«البنوك» تصعد بـ «أبوظبي».. وضغوط بيعية على «قيادية» دبي

7 أبريل 2018 آخر تحديث : السبت 7 أبريل 2018 - 2:31 مساءً

355

ظلت الأسهم المحلية حبيسة السيولة الهزيلة في التعاملات الأسبوعية، مع تعرض العديد من «القيادية» لضغوط بيعية، أفقدت المؤشرات نقاطاً مهمة، ولا سيما في سوق دبي الذي تراجع 0.8%، فيما قاد النشاط على أسهم البنوك سوق العاصمة للارتفاع 2.25%. ووصلت السيولة إلى 1.62 مليار درهم فقط، منها 975.3 مليون درهم في دبي، و650 مليون درهم في أبوظبي، فيما سجلت الكميات المتداولة من الأسهم 1.03 مليار سهم، منها 625 مليون سهم في دبي، و406.4 مليون سهم في أبوظبي، وجاء ذلك من خلال 14.652 صفقة في السوقين، توزعت على 5.181 صفقة في أبوظبي، و9.471 صفقة في دبي. جاء «إعمار العقارية» في مقدمة الأكثر تداولات من حيث القيمة بدبي في أسبوع، مستقطباً 311.76 مليون درهم، وانخفض 3.79% ليغلق سعره عند 5.58 درهم، فيما جذب أبوظبي الأول سيولة ب 150 مليون درهم وقفز 5.98% عند 12.40 درهم. وفيما يتعلق بالتداولات حسب الجنسيات في سوق الإمارات، اتجه المستثمرون العرب والخليجيون والأجانب نحو التسييل، بصافي استثمار 128 مليون درهم محصلة بيع، منها 14 مليون درهم محصلة بيع العرب، و31.87 مليون درهم محصلة بيع الخليجيين، و82 مليون درهم محصلة بيع الأجانب.

أما المحافظ الاستثمارية فتباين أداؤها مع اتجاهها نحو الشراء في أبوظبي بصافي استثمار بلغ 12.5 مليون درهم محصلة شراء، فيما اتجهت نحو التسييل في دبي بصافي استثمار بلغ 84 مليون درهم محصلة بيع. وسجل مؤشر سوق أبوظبي صعوداً ب 2.25% إلى مستوى 4688.57 نقطة، مستفيداً من المكاسب التي حققها قطاع البنوك إلى جانب الطاقة والصناعة والسلع. وارتفع قطاع البنوك 4.8% مع تسجيل أبوظبي الأول صعوداً قوياً بلغ 5.98% وأبوظبي التجاري 0.45% والاتحاد الوطني 1.97% ورأس الخيمة الوطني 1.15% ومصرف الشارقة الإسلامي 1.61% ومصرف أبوظبي الإسلامي 8.63%. وزاد قطاع الطاقة بنسبة 4.56% بعد نمو سهم دانة غاز 5.43% وطاقة 12.5%. في المقابل، هبط قطاع العقار بنسبة 1.63% بفعل هبوط سهم الدار العقارية 2.35% بالرغم من ارتفاع سهم إشراق 1.39%. وانخفض أيضاً قطاع الاتصالات 1.42% متأثراً بتراجع سهم اتصالات بالنسبة ذاتها. وهبط مؤشر سوق دبي المالي 0.8% عند 3083.37 نقطة، بفعل تراجع أسهم البنوك والعقار والاستثمار والنقل. وهبط قطاع البنوك 1.12% نتيجة هبوط دبي الإسلامي 0.18% والإمارات دبي الوطني 4.18%. كما هبط قطاع العقار 1% بفعل الضغوط البيعية المتزايدة على إعمار العقارية، والذي تراجع على إثرها بنسبة 3.79% وإعمار للتطوير 0.37%، فيما ارتفع أرابتك 1.35%. وانخفض قطاع الاستثمار 0.8% بعد انخفاض دبي للاستثمار بنسبة 0.48% وسوق دبي المالي 1.92%. ونزل قطاع النقل 0.67% بعد تراجع أرامكس 5.68%، فيما أنقذ سهم العربية للطيران القطاع من خسائر أكبر بارتفاعه 5.26%. وبشأن التداولات الأسبوعية في سوق دبي، جاء في المقدمة إعمار العقارية بسيولة 311.76 مليون درهم، وانخفض بنسبة 3.79% ليغلق سعره عند 5.58 درهم، ثم جي إف إتش بسيولة بلغت 101.18 مليون درهم، وتراجع بنسبة 0.74% عند 1.34 درهم، تلاه سهم الإمارات دبي الوطني الذي جذب 32.6 مليون درهم، وانخفض بنسبة 4.18% عند 10.30 درهم. وعلى صعيد التداولات الأسبوعية، جاء في المقدمة سهم أبوظبي الأول واستقطب سيولة أسبوعية بنحو 150 مليون درهم، وقفز بنسبة 5.98% عند 12.40 درهم، تلاه في المركز الثاني سهم دانة غاز مستحوذا على 126 مليون درهم من السيولة، ومرتفعاً بنسبة 5.43% عند 0.97 درهم، ثم جاء ثالثاً سهم الدار العقارية، وانخفض بنسبة 2.35% إلى 2.08 درهم. وسجل سهم الاستثمارات المالية الدولية، الارتفاع الأكبر في دبي خلال أسبوع بنسبة 14.8% مغلقاً عند 0.34 درهم، ثم سهم مجموعة السلام القابضة، وارتفع 6.73% عند 0.54 درهم، وجاء ثالثاً سهم تبريد بارتفاعه 6.45% إلى 1.65 درهم. في المقابل، سجل سهم دي إكس بي الانخفاض الأكثر بنسبة 7.2% ليغلق سعره عند 0.45 درهم، ثم سهم أرامكس، بتراجع 5.68% إلى 4.15 درهم، وجاء ثالثاً سهم الإمارات دبي الوطني، بنزوله 4.18% إلى 10.30 درهم. وبشأن الأسهم الأكثر ارتفاعاً في أسبوع بأبوظبي، احتل المركز الأول سهم الخليج الاستثمارية، وقفز بنسبة 31.5% عند 2.63 درهم، وجاء في المركز الثاني سهم البنك التجاري الدولي، مرتفعاً بنسبة 14.47% وأغلق عند 0.87 درهم، ثم سهم طاقة، وزاد بنسبة 12.35% ليغلق عند 0.90 درهم. في المقابل، انخفض سهم الواحة كابيتال بنسبة 11% مغلقاً عند 1.94 درهم، وجاء ثانياً سهم الخزنة للتأمين بتراجعه 7.69% إلى 0.24 درهم، ثم سهم طيران أبوظبي، وتراجع بنسبة 6.47% عند 2.89 درهم. وبشأن التداولات حسب الجنسيات في سوق الإمارات خلال أسبوع، اتجه المستثمرون العرب والخليجيون والأجانب نحو التسييل، بصافي استثمار بلغ 128 مليون درهم محصلة بيع، منها 14 مليون درهم محصلة بيع العرب، و31.87 مليون درهم محصلة بيع الخليجيين، و82 مليون درهم محصلة بيع الأجانب، في المقابل، اتجه المستثمرون المواطنون نحو الشراء، بصافي استثمار بلغ 128 مليون درهم محصلة شراء. وعلى صعيد التداولات حسب الجنسيات في سوق دبي وحده، اتجه المستثمرون العرب والخليجيون والأجانب أيضاً نحو التسييل بصافي استثمار بلغ 124.8 مليون درهم محصلة بيع، منها 1.37 مليون درهم محصلة بيع العرب، و3.7 مليون درهم محصلة بيع الخليجيين، و119 مليون درهم محصلة بيع الأجانب، في المقابل اتجه المستثمرون المواطنون نحو الشراء، بصافي استثمار بلغ 124.8 مليون درهم محصلة شراء. وفي سوق أبوظبي، كانت وجهة الشراء من نصيب المستثمرين الأجانب والمواطنين، بصافي استثمار بلغ نحو 41 مليون درهم محصلة شراء، منها 37.63 مليون درهم محصلة شراء الأجانب، و3.26 مليون درهم محصلة شراء المواطنين، في المقابل اتجه المستثمرون العرب والخليجيون نحو التسييل بصافي استثمار بلغ 41 مليون درهم محصلة بيع، منها 12.7 مليون درهم محصلة بيع العرب، و28 مليون درهم محصلة بيع الخليجيين. وركز المستثمرون الأجانب غير العرب مشترياتهم الأسبوعية على أسهم شركات العربية للطيران وأبوظبي الأول وجي إف إتش وإشراق العقارية ورأس الخيمة العقارية، بينما تركزت مبيعاتهم على أسهم شركات الدار العقارية ودانة غاز وأدنوك للتوزيع وبنك دبي الإسلامي. أما المحافظ الاستثمارية فتباين أداؤها في السوقين، مع اتجاهها نحو الشراء خلال أسبوع في أبوظبي بصافي استثمار بلغ 12.5 مليون درهم محصلة شراء، فيما اتجهت نحو التسييل في دبي بصافي استثمار بلغ 84 مليون درهم محصلة بيع، في المقابل اتجه المستثمرون الأفراد نحو البيع في أبوظبي بصافي استثمار بلغ 12.5 مليون درهم محصلة بيع، في حين اتجهوا نحو الشراء في دبي بصافي استثمار بلغ 84 مليون درهم محصلة شراء.

أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المصدر :https://wp.me/p70vFa-pgq