الإمارات تستضيف فعالية جديدة تستهدف قطاع السجائر الإلكترونية

آخر تحديث : الأحد 25 أغسطس 2019 - 9:08 صباحًا
الإمارات تستضيف فعالية جديدة تستهدف قطاع السجائر الإلكترونية

المعرض العالمي للسجائر الإلكترونية في دبي يسلط الضوء على القطاع الناشئ بقيمة 53.4 مليار دولار في ظل ارتفاع الطلب على بدائل التبغ التقليدي

ينتقل أكثر من 64 مليون شخص إلى استخدام أجهزة التدخين الإلكترونية بدلًا من السجائر العادية على مدى السنوات الثلاثة المقبلة، بحسب توقعات الخبراء، فيما توفر دبي منصة عالمية متميزة للقطاع الذي يتوقع أن تصل قيمته إلى 53.4 مليار دولار أمريكي بحلول العام 2024.

وبعد أن صدرت التشريعات الحكومية التي تقضي بقانونية بيع السجائر الإلكترونية وأجهزتها وسوائلها في الدولة، يقام المعرض العالمي للسجائر الإلكترونية في موقع استراتيجي بمدينة دبي ليكون أول معرض دولي من نوعه في الإمارات.

وجاء تغيير القانون، والذي أصبح ساري المفعول في شهر أبريل، ليدعم الجهود الرامية إلى تقليل التدخين في الدولة وإيقاف بيع الأجهزة غير القانونية عبر الإنترنت.

وتساهم الخطوة في فتح سوق يشهد ارتفاع معدلات استهلاك التبغ، والتي تبلغ 25 – 30 بالمائة في أوساط الرجال، في ظل ارتفاع مستوى الوعي بالمخاطر الصحية المرتبطة بالتدخين وازياد الطلب على بدائل السجائر التقليدية.

يأتي الإعلان الرسمي اليوم عن إقامة المعرض العالمي للسجائر الإلكترونية في الفترة بين 3 – 5 يونيو 2020 في مركز دبي التجاري العالمي في ظل تقديرات بأن سوق السجائر الإلكترونية بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا، والذي تقدّر قيمته بحوالي 267.9 مليون دولار أمريكي، سيسجل معدل نمو سنوي مركب قدره 9.74% بين عامي 2019 و 2024.

وتقول هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس، والتي تقف خلف الأنظمة الجديدة للسماح ببيع السجائر الإلكترونية وأجهزة التدخين في الإمارات للمرة الأولى، أن المخاوف المرتبطة بانتشار السجائر الإلكترونية غير الخاضعة للضوابط في الدولة كان واحداً من أسباب تلك الخطوة.

وبهذا أصبح مسموحاً للمصنّعين ببيع المنتجات التي تعمل بالبطارية طالما توافقت مع المعايير الجديدة وحملت التحذيرات الصحية المطلوبة أسوة بالسجائر التقليدية.

في تعليقه على الأمر قال ستيف ديبروز، المدير التنفيذي لدى كوارتز بزنس ميديا – الجهة المنظمة للمعرض العالمي للسجائر الإلكترونية: “قبل أبريل 2019 كان بيع منتجات السجائر الإلكترونية في دولة الإمارات مخالفاً للقانون، ولكننا الآن نشهد فرصاً ضخمة يمكن لكل من المصنعين والتجار الاستفادة منها.”

“ابتكرنا هذه الفعالية لنجمع أطراف القطاع في السوق الجديدة بهدف فهم كيفية التواصل بين الموردين والمستخدمين وكيف يمكن لوجود أجهزة التدخين الإلكتروني في المتاجر أن تدعم ارتفاع المبيعات والأرباح وأعداد الزوار، وكيف يمكننا التعلم من المحلات المتخصصة والمتاجر الكبرى.”

يوفر المعرض الممتد على مدى ثلاثة أيام للمصنعين فرصة فريدة لاستعراض المنتجات أمام جمهور قوامه الآلاف من تجار التجزئة والجملة والموزعين والمستهلكين من جميع أنحاء العالم في دبي، وسيخصص اليومان الأوليان من الفعالية للمشترين من الشركات بينما تفتح أبواب المعرض في يومه الثالث أمام الجمهور.

وعلى هامش المعرض يقام مؤتمر “مستقبل السجائر الإلكترونية” الذي يشارك فيه أكثر من 50 خبيراً في النقاشات حول الابتكار والأنظمة ومستقبل القطاع.

وأضاف ديبروز: “وضعنا جدولاً لأعمال المؤتمر بحيث تغطي كافة جوانب السوق بدءاً من الابتكار والصحة العامة وحتى الجلسات المتخصصة بالسوق الإماراتية.”

واختتم حديثه بالقول: “من الجلسات التي ستكون بالغة الأهمية لزوارنا الجلسة التي تحمل عنوان “إقامة عملك وعلامتك التجارية في مجال السجائر الإلكترونية”، فهي ستوفر لهم النصائح العملية حول كيفية إقامة وترويج أعمالهم وتنميتها بالتوافق مع أنظمة السوق – مما يجعلها مهمة للغاية في القطاع الناشئ.”

من الجدير بالذكر أن أكثر من 50 مورداً عالمياً سجلوا بالفعل للمشاركة في المعرض، ويمكن طلب المزيد من المعلومات من خلال الرابط: www.worldvapeshow.com

*وتذكر شركة فينز ريسيرتش لأبحاث الأسواق العالمية أن أسواق السجائر الإلكترونية في العالم تتوقع تحقيق معدل نمو سنوي مركب بحوالي 21.4% بين عامي 2019 و 2024، فيما يتوقع أن يصل حجم السوق إلى 53.4 مليار دولار أمريكي.

2019-08-25 2019-08-25
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

info