الإمارات تستحوذ على 19.3% من إجمالي الودائع المصرفية عربيا

آخر تحديث : الخميس 3 يناير 2019 - 10:25 صباحًا
الإمارات تستحوذ على 19.3% من إجمالي الودائع المصرفية عربيا

بلغت حصة الودائع المصرفية في الإمارات 19.3% مايعادل 386 مليار دولار من إجمالي الودائع المصرفية لدى المصارف العربية والبالغة 1.966 تريليون دولار وذلك بنهاية 2017.

وأظهرت بيانات التقرير الصادر من صندوق النقد العربي أمس أن إجمالي الودائع المصرفية العربية خلال عام 2017 نمت 2.5% ، مقابل 1.948 تريليون دولار بنهاية 2016.

وأشار إلى أن الودائع في القطاع المصرفي الإماراتي سجلت نمواً بلغ 5.2% لنفس فترة المقارنة.

وأشار التقرير إلى أن حصة الإمارات من إجمالي القروض والتسهيلات الائتمانية بالقطاع المصرفي العربي خلال 2017 بلغت 20% بقيمة 396 مليار دولار.وبلغ إجمالي القروض والتسهيلات الائتمانية العربية في تلك الفترة نحو 1.985 تريليون دولار.

كما بلغت حصة الإمارات 24.7% من إجمالي قاعدة رأس المال للبنوك العربية “إجمالي رأس المال والاحتياطيات للبنوك”بقيمة 91.9 مليار دولار.

وبين عبد العزيز الغرير، رئيس اتحاد مصارف الإمارات في وقت سابق أن القطاع المصرفي الإماراتي هو الأول عربياً من حيث حجم الأصول التي بلغت 2.7 تريليون درهم، مشيرا إلى أن ذلك يأتي مدعوما من اقتصاد الدولة الذي يتميز بالاستقرار وتنوع الموارد التي تتراوح غير النفطية منها من 75 إلى 80%.

وحقق 18 بنكاً مدرجاً بسوق دبي وأبوظبي المالي نمواً بنسبة 13.34% في أرباحه الصافية خلال الشهور التسعة الأولى من العام الماضي. كانت هذه تفاصيل خبر الإمارات تستحوذ على 19.3% من إجمالي الودائع المصرفية عربيا لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على أخبار الفوركس اليوم وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

2019-01-03 2019-01-03
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

info