الإمارات الأولى عالمياً في إنتاج حليب الإبل تجارياً

11 فبراير 2015 آخر تحديث : الأربعاء 11 فبراير 2015 - 10:29 صباحًا

24

أكد مطشر البدري، نائب المدير العام ومدير تطوير الأعمال بمصنع الإمارات لإنتاج حليب الإبل ومشتقاته، أن الإمارات تأتي في المرتبة الأولى عالمياً في الإنتاج التجاري لحليب الإبل، حيث تتصدر المرتبة الأولى من حيث الطاقة الانتاجية وتكامل مرافق الانتاج والمزارع وتطوير وسائل الإنتاج وفق أفضل المعايير الصحية والصناعية، ولفت في تصريحات لـ«البيان الاقتصادي» على هامش المعرض أن الدولة تؤسس لصناعة عالمية متكاملة لحليب الإبل ومشتقاته بالاعتماد على قواعد تجارية وعلمية سليمة.

خطط وإنجازات

وأوضح البدري أن مصنع الإمارات لإنتاج حليب الإبل نجح خلال العام الماضي بالحصول على شهادة الحلال الماليزية، ويأتي ذلك بعد نال شهادة اعتماد الصحة والجودة الماليزي في 2013، ولفت إلى أن الطاقة الانتاجية للمصنع حققت زيادة بمعدل 20 % خلال 2014 مع 4200 رأس من الإبل مقارنة مع 2013، فيما ارتفعت المبيعات بنسبة 20 % خلال العام الماضي مع إطلاق منتجات جديدة تشمل السمن واللبن، لتكون الأولى من نوعها كإنتاج تجاري على مستوى العالم.

وأشار إلى إتمام التعاقد على خطوط انتاج جديدة لتصنيع الـ«آيس كريم» وحليب الإبل سريع الذوبان، إضافة إلى الشامبو ومستلزمات العناية الشخصية والصابون السائل المستخلصة جميعها من حليب الإبل، على أن يبدأ الانتاج الفعلي خلال العام الجاري. ولفت البدري إلى أن أسواق التصدير لمنتجات المصنع تشمل كلاً من ماليزيا إضافة إلى بريطانيا وهولندا، مشيراً إلى أن المشاركة في جلفود 2015 تهدف إلى استعراض المنتجات والانجازات التي تم تحقيقها إضافة إلى البحث عن موزعين في الأسواق الخارجية.

علامة جديدة

وخلال مشاركته في المعرض، كشف مصنع الإمارات لإنتاج حليب الإبل ومشتقاته بوصفه أكبر منتج تجاري لحليب النوق والرائد في صناعته عن هوية العلامة التجارية الجديدة والمتطورة لجميع منتجات حليب النوق «كاميليشيس»، وبالتالي تقديمها بمنظور جديد وبشكل أوسع للجمهور المحلي والاقليمي والدولي.

ويأتي الإعلان عن هوية العلامة التجارية الجديدة بعد سلسلة من النجاحات لهذه الشركة الإماراتية في السنوات الأخيرة، من خلال حصول مصنع الإمارات لإنتاج حليب الإبل ومشتقاته على تصريح تصدير منتجاته لدول الاتحاد الأوروبي وماليزيا في 2013، وبذلك أصبح المنتج الأول والوحيد لحليب النوق الذي حصل على إذن التصدير للدخول بمنتجات حليب النوق لهذه الأسواق، وأخيراً توجت مجموعة منتجات كاميليشيس بشهادة حلال الماليزية، مما أدى إلى دعم هذه الصناعة الناشئة.

وبمناسبة إطلاق هوية العلامة التجارية الجديدة لكاميليشيس قال البدري: «منذ وقت مضى وقبل تسع سنوات قمنا بإطلاق خط منتجات كاميليشيس، حيث تمكنا بنجاح من إنشاء صناعة حليب النوق في السوق الإماراتي، ونحن نسعى الآن لتطوير هذه العلامة التجارية الإماراتية لنشرها على مستوى العالم، هوية العلامة التجارية الجديدة صممت بعد إعادة صياغتها استراتيجياً لتسهيل انتشارها في الأسواق الخارجية».

منتجات مبتكرة

وإضافة إلى جديد العلامة التجارية، قام مصنع الإمارات لإنتاج حليب الإبل ومشتقاته بعرض منتجات مبتكرة من حليب النوق التي تمت إضافتها أخيراً إلى نطاق المنتجات وأيضاً معاينة المنتجات وخطوط انتاجها المقترحة لنشرها في سلسلة الغذاء العالمية ولخبراء الضيافة حول العالم. وقال البدري: «يمثل المعرض منصة مثالية بالنسبة لنا، وليس فقط للتعريف بخط منتجاتنا للجمهور، ولكن للتعرف على خبراء جدد من متخصص تجارة التجزئة والموزعين وتجار الجملة الذين يمكنهم مساعدتنا لتحويل واحدة من أهم المنتجات المحلية في الإمارات إلى علامة تجارية عالمية ومعتمدة من منتج حلال عالمي».

رواد

يبحث مصنع الإمارات لإنتاج حليب الإبل ومشتقاته خلال مشاركته في المعرض عن فرص التعاون في حقل تطوير المنتجات وتقديم جديد الاستخدامات من حليب النوق الطازج ومسحوق حليب النوق ومسحوق مصل حليب النوق في مجال مستحضرات التجميل والأدوية وصناعة الغذاء، إضافة إلى ذلك فإن اهتمام المصنع يكمن في جديد التكنولوجيا والآليات والمحتويات الغذائية ذات الصلة والتي تناسب رؤية وهدف الشركة المستقبلية، وقال البدري «هدف شركتنا الأساسي هو أن نبقى الرواد والمبدعين وأن نطور هذه الصناعة الناشئة في الإمارات، هذه واحدة من أسس الرؤى العامة للشركة ومشاركتنا في هذا المعرض العالمي يدعم جهودنا ورؤيتنا بخصوص هذا الشأن.

أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المصدر :http://wp.me/p70vFa-5M0