الأسواق التقليدية تعكس أصالة حياة دبي

آخر تحديث : الأحد 18 أغسطس 2019 - 10:13 صباحًا
الأسواق التقليدية تعكس أصالة حياة دبي

أكد موقع «Economistaes» الإسباني أن الأسواق العربية التقليدية تمثل جزءاً مهماً من الحياة اليومية في دبي وتعكس أصالتها، على الرغم من التطور والازدهار الذي تشهده الإمارة. وذكر الموقع أن المشي في الأسواق التقليدية المكتظة بالسائحين في دبي تعتبر تجربة أساسية.

وأضاف الموقع في تقرير: تحفل المدينة بالكثير مما يجب فعله في أسواقها القديمة، إما لاستكشاف تراثها المحلي أو لتذوق بعض أطباقها التقليدية، وعلى الرغم من كونها حاضرة عصرية مزدهرة، إلا أن الأسواق العربية التقليدية تظل جزءاً أساسياً من الحياة اليومية لمباني المدينة وتجارتها.

وقال الموقع إنه يمكن اكتشاف جذور دبي في قلب المدينة القديمة، حيث توجد المباني التقليدية ذات البراجيل في منطقة الفهيدي التاريخية، التي يبتعد فيها المرء عن ناطحات السحاب، ويعود بالزمن إلى حياة الأجيال الماضية. كما تزخر المنطقة بكثير من المعارض الفنية والمقاهي التي يقصدها الزوار الذين غالباً ما يزورون قرية دبي التراثية أو بيت الشيخ سعيد التاريخي.

وأشار التقرير إلى أن ساحل دبي يمتلئ بالشواطئ الجميلة التي يعشقها السكان المحليون والزوار على حد سواء، وهي لا تتشابه في شيء، فلكل ساحل طابعه الخاص. ويعتبر شاطئ «القصر الأسود» من جواهر المدينة المكنونة، وهو مثالي لمن يبحث عن سواحل المدينة الأكثر هدوءاً للاسترخاء والراحة، إلى جانب خلوه من الضوضاء والإزعاج. ويوفر هذا الشاطئ بمياهه البلورية الزرقاء مناظر في غاية الجمال لنخلة جميرا وبرج العرب.

وتابع الموقع في تقريره: «وفقاً لتقاليد منطقة الشرق الأوسط، فإن الحناء هي ممارسة أصبحت مع الزمن حرفة فنية. وكانت منتجاً طبيعياً للتجميل تم تطويره من أجل تزيين الجسم، وهي تلعب دوراً مهماً في زينة العديد من النساء».

2019-08-18 2019-08-18
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

info