استدعاء رئيس “أمازون” بسبب معلومات تتعلق باستخدام بيانات

آخر تحديث : الأحد 3 مايو 2020 - 10:00 صباحًا
استدعاء رئيس “أمازون” بسبب معلومات تتعلق باستخدام بيانات

دعت لجنة في الكونغرس الأميركي رئيس شركة أمازون جيف بيزوس إلى الإدلاء بشهادة حول معلومات تتعلق باستخدام بيانات حساسة من بائعين مستقلين على المنصة لتطوير منتجات منافسة.

وفي رسالة وجهت إلى بيزوس، يبدي رؤساء اللجنة القضائية واللجنة الفرعية المعنية بالمنافسة في مجلس النواب قلقهم من الطريقة التي تستفيد منها “أمازون” من البيانات المتراكمة لدى البائعين على موقعها للترويج للمنتجات التي تصنعها.

وتستند رسالة المسؤولين المنتخبين إلى مقال نشر في صحيفة “وول ستريت جورنال” في 23 نيسان/ابريل يفيد أن الشركة استخدمت بيانات حساسة من بائعين مستقلين يعرضون منتجاتهم على المنصة لبيعها، لتطوير منتجاتها الخاصة.

وأضافت الرسالة أن المعلومات، إذا كانت صحيحة، تتعارض مع القسم الذي أداه المستشار العام لـ”أمازون” نايت ساتن العام الماضي وأكد خلاله أن الموقع لا يقوم بهذه الممارسات غير القانونية.

وتطلب اللجنة من جيف بيزوس أن يدلي بشهادته طوعية، إلا أنها هددت باستدعائه رسميا إذا لم يمتثل.

وقال ناطق باسم “أمازون” التي تلعب دورا مركزيا خلال تفشي وباء كوفيد 19 بسبب خدمتها في توصيل السلع إلى المنازل مساء الجمعة “نحن نمنع موظفينا من استخدام البيانات الخاصة ببائع معين لتحديد منتجاتنا التي يجب عرضها”.

واضاف “لا نعتقد أن التهم الواردة في صحيفة وول ستريت جورنال صحيحة لكننا نأخذها على محمل الجد وبدأنا تحقيقا داخليا”.

كما قام الموظفون الأميركيون في شركة أمازون بإضراب الجمعة مستغلين الاول من أيار/مايو للتنديد بأرباب العمل المتهمين بعدم حمايتهم بشكل كاف ضد وباء كوفيد-19.

وأمام مستودع تابع لـ “أمازون” في جزيرة ستاتن في نيويورك، تجمع حوالى 15 متظاهرا من بينهم عدد من موظفي الشركة إضافة إلى موظفين في النقل العام وممرضين، واضعين أقنعة واقية على وجوههم ورافعين لافتات كتب عليها شعارات يعبرون فيها عن “تضامنهم”.

وقال ديريك أحد الموظفين في “أمازون” لوكالة فرانس برس “نريد أن يغلقوا هذا المبنى وينظفوه ويعيدوا فتحه عندما يصبح جاهزا (…) ويشعر الموظفون بالأمان فيه”.

وأكد الموظف السابق في الشركة كريس سمولز الذي تم تسريحه أخيرا لأنه حرض على الاحتجاج لادعائه بأن “أمازون” خالفت القواعد من خلال الاستمرار في العمل بعد إثبات إصابته بفيروس كورونا المستجد، أن هناك “خمسين إلى ستين شخصا” مصابين بفيروس كورونا يعملون في المخزن.

وقال “كل يوم أو يومين، تسجل إصابة جديدة في هذا المبنى”.

وأفادت إذاعة “إن بي آر” أن المدعية العامة في ولاية نيويورك ليتيسيا جيمس بعثت برسالة إلى “أمازون” تطلب فيها تفسيرا لإقالة الموظف، موضحة إنها تحقق في الانتهاكات المحتملة لقوانين السلامة في مكان العمل.

كما دعي الأشخاص الذين يعملون في شركات تقدم خدمة التوصيل إلى المنازل مثل “شيبت” و”إنستكارت” للانضمام إلى تحرك يوم الجمعة.

ويعتبر جميع هؤلاء الموظفين “أساسيين” أثناء تفشي الوباء وهم يستمرون في العمل على رغم تدابير الإغلاق.

وتدعي “أمازون” التي يملكها جيف بيزوس، أغنى رجل في العالم، أنها عززت إجراءات السلامة وزادت الإجازات لموظفيها المتضررين جراء كوفيد-19.

2020-05-03 2020-05-03
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

info