اتفاقية تعاون بين “مجموعة أبوغزالة” و”المهندسين”

آخر تحديث : السبت 5 يناير 2019 - 11:17 صباحًا
اتفاقية تعاون بين “مجموعة أبوغزالة” و”المهندسين”

وقعت مجموعة طلال أبوغزالة/ مركز بوابة العلم الثقافي ونقابة المهندسين اتفاقية تعاون بين الجانبين في العديد من الخدمات وخاصة بناء القدرات، وريادة الأعمال، والتوظيف وتعليم اللغة الإنجليزية والصينية وبرامج طلال أبوغزاله لتكنولوجيا المعلومات.

وقع الاتفاقية رئيس المجموعة الدكتور طلال أبوغزالة ونقيب المهندسين م. أحمد سمارة الزعبي.

وقال أبوغزالة خلال حفل التوقيع ان نقابة المهندسين هي أكبر النقابات في الأردن، ودورها في بناء الأردن مشهود له، واصفا المهندسين بدعائم التحول العمراني والصناعي والتكنولوجي في الوطن.

وأضاف إن ما تقوم به النقابة يدل على وعيها باحتياجات المهندسين والوطن وأبنائه، والمجموعة على استعداد تام للتعاون مع النقابة في شتى المجالات، خاصة في مجال حماية الملكية الفكرية نظرا لامتلاكها أكبر شركة على مستوى العالم في هذا المجال، لمساعدة المهندسين على حماية إبداعاتهم”.

وقال المهندس الزعبي، إن الوطن يمتلك حالات إبداع فردية تحتاج إلى دعم وتطوير لتعمل بشكل جماعي للمساهمة في بناء ورفعة الوطن، مشيرا إلى أن ما يعيشه الأردن من تحديات للثورة الصناعية الرابعة، جعل النقابة تتجه للتحول إلى نقابة ذكية، وتحويل الشركات والمكاتب الهندسية إلى شركات ومكاتب ذكية لمتابعة ومواكبة كل جديد تنتجه هذه الثورة.

وأشار إلى أن أحد الأفكار المطروحة حاليا هي تشكيل فريق وطني من خلال مركز الدراسات والأبحاث، يضم المهندسين وجميع القطاعات لتقديم أبرز تداعيات الثورة الصناعية الرابعة لأصحاب القرار.

واضاف ان النقابة تواجه أعدادا هائلة من الخريجين، وتبذل جهودا مستمرة في البحث عن آفاق عربية وعالمية لتسويق الخبرات والكفاءات الأردنية خاصة في دول إعادة الإعمار كسوريا والعراق.

واتفق الجانبان على تشكيل فريق عمل مشترك لدراسة سبل التعاون في بناء القدرات، وريادة الأعمال، والتوظيف وسوق العمل، وتعليم اللغة الإنجليزية والصينية وبرامج طلال أبوغزالة لتكنولوجيا المعلومات بما يتلاءم مع احتياجات سوق العمل.

2019-01-05 2019-01-05
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

info