أولى محطات براكة الإماراتية تصل إلى 80% من قدرتها الإنتاجية

آخر تحديث : الأربعاء 18 نوفمبر 2020 - 3:14 مساءً
أولى محطات براكة الإماراتية تصل إلى 80% من قدرتها الإنتاجية

أعلنت شركة نواة للطاقة التابعة للائتلاف المشترك بين مؤسسة الإمارات للطاقة النووية والشركة الكورية للطاقة الكهربائية (كيبكو) والمسؤولة عن تشغيل وصيانة محطات براكة للطاقة النووية السلمية  عن وصول مفاعل المحطة الأولى إلى 80 بالمائة من قدرته الإنتاجية للطاقة.

ووفقاً لما ذكرته وكالة أنباء الإمارات (وام)، تُعتبر هذه الخطوة في غاية الأهمية ضمن عملية اختبار الطاقة التصاعدي، حيث يتم خلال هذه العملية مراقبة واختبار أنظمة المحطة الأولى للتأكد من التزامها بالمتطلبات الرقابية المحلية وأعلى المعايير العالمية للسلامة والجودة.

وتتم عملية اختبار الطاقة التصاعدي تحت الإشراف المستمر من الهيئة الاتحادية للرقابة النووية إضافة إلى أكثر من 40 بعثة تقييم ومراجعة من قبل الوكالة الدولية للطاقة الذرية والرابطة العالمية للمشغلين النوويين.

ويعمل فريق التشغيل في شركة نواة للطاقة في المحطة الأولى لاستكمال عملية اختبار الطاقة التصاعدي ومواصلة التقدم الآمن حتى تصل نسبة إنتاج الكهرباء في المحطة لقدرتها الاستيعابية الكاملة بنسبة 100في المائة خلال الأشهر القادمة.

وبعد تحقيق ذلك سيتم الإغلاق التدريجي للمحطة وصولاً لتوقف عملية إنتاج الكهرباء بشكل كامل ومن ثم بدء عملية الاختبار الختامي.

وخلال عملية التوقف التام لإنتاج الكهرباء والاختبار الختامي والتي تستمر لعدة أشهر سيتم مراقبة واختبار أنظمة المحطة الأولى بدقة، سيتم تنفيذ أعمال الصيانة المطلوبة والمقررة للتأكد من التزامها بأعلى معايير السلامة والأمن والجودة قبل بدء مرحلة التشغيل التجاري للمحطة.

وتعتبر محطات براكة للطاقة النووية السلمية في منطقة الظفرة بإمارة أبوظبي حجر الأساس للبرنامج النووي السلمي الإماراتي.

وأعلنت مؤسسة الإمارات للطاقة النووية منذ فترة مطلع إتمام عملية بداية تشغيل مفاعل المحطة الأولى، والذي سيحقق عائدات اقتصادية لدولة الإمارات خاصة في مجال الطاقة.

ومنذ انطلاق البرنامج النووي السلمي الإماراتي في العام 2009، تعاونت مؤسسة الإمارات للطاقة النووية بشكل وثيق مع المؤسسات والجهات الدولية المتخصصة بقطاع الطاقة النووية، مثل الوكالة الدولية للطاقة الذرية، والرابطة العالمية للمشغلين النوويين، وفي إطار متطلبات الهيئة الاتحادية للرقابة النووية.

وأعلنت مؤسسة الإمارات للطاقة النووية خلال يوليو/تموز الماضي اكتمال الأعمال الإنشائية للمحطة الثانية ضمن محطات براكة للطاقة النووية السلمية .

2020-11-18 2020-11-18
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

info