أبوظبي وأذربيجان تبحثان تعزيز التعاون الاقتصادي والاستثمارات

آخر تحديث : الخميس 11 أكتوبر 2018 - 8:18 صباحًا
أبوظبي وأذربيجان تبحثان تعزيز التعاون الاقتصادي والاستثمارات

أجرى المهندس سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد الذي ترأس الاجتماع الثالث للجنة الاقتصادية الإماراتية الأذربيجانية المشتركة الذي اختتم في باكو أمس مباحثات مكثفة مع المسؤولين الأذريين أثمرت نتائجها بصورة ملفتة من خلال الفرص الاستثمارية التي استكشفها الطرفان والذين أبدوا رغبة عالية في تبادل الاستثمارات مع قطاعات مختلفة أبرزها الزراعة والسياحة والنقل والاستثمار الزراعي والمنتجات الزراعية.

وأكد المنصوري أن أذربيجان وجهة اقتصادية وسياحية استراتيجية بالنسبة للإمارات نظرا للمقومات الاقتصادية التي تتمتع بها مشيرا إلى مرونة السياسات الاقتصادية التي تنتهجها الحكومة الأذرية والمتوافقة مع سياسة الانفتاح الدولي للإمارت مما يصب في خدمة المصلحة الاقتصادية لكلا البلدين.

وأجرى الوزير العديد من اللقاءات النوعية مع المسؤولين الأذريين حيث التقى معالي وزير السياحة والثقافة بحضور الوفد المرافق حيث تم التباحث في مجال تبادل الخبرات والمعلومات بين البلدين خاصة وان الامارات وأذربيجان تتمتعان بمقومات سياحية ضخمة.

وخلال اللقاء استعرض الوفد الاماراتي المقومات السياحية للدولة والمميزات الرئيسية لقطاع السياحة الذي حقق نموا كبيرا حيث باتت الامارات تستقبل أكثر من 9 ملايين سائح العام الماضي. واقترح المنصوري أن يتم تحديد القطاعات والوجهات التي تدخل في إطار التعاون السياحي بين البلدين وتسويق الوجهات السياحية بينهما من خلال تشكيل فرق عمل مشتركة للتنسيق بين الهيئات المختصة في كلا البلدين.

زراعة

وفي مجال التعاون في مجال الزراعة والصناعات الغذائية التقى معالي المنصوري وزير الزراعة الأذري عصمت عباسوف حيث تمت مناقشة سبل تفعيل عملية تصدير الأغذية من أذربيجان إلى دولة الإمارات خاصة مع تطور حركة النقل الجوي بين البلدين. وفي هذا السياق أكد معالي المنصوري رغبة دولة الامارات في الاستثمار في القطاع الزراعي وانتاج المواد الغذائية الرئيسية وتصديرها الى الدولة لتكون أذربيجان مصدرا رئيسيا للتصدير الغذائي الى الدولة. وأكد معاليه رغبة المستثمرين الاماراتيين في الاستثمار في القطاع الزراعي في أذربيجان ونقل الخبرات والتقنيات المتقدمة في مجال الاستثمار الزراعي حيث من المعروف أن دولة الامارات قطعت شوطاً في مجال الاستثمار الزراعي من خلال التواجد الفعال في كبرى الدول الزراعية حول العالم.

نقل

والتقى المنصوري والوفد المرافق وزير النقل الأذري أيضاً ضياء ممادوف حيث تم التأكيد على ضرورة تعزيز أطر التعاون في مجالات النقل والمواصلات وضمان التنفيذ الكامل لبنود بروتوكول التعاون في مجال النقل الموقع عليه خلال الاجتماع المنعقد في وزارة النقل الأذربيجانية أثناء زيارة وزير الاقتصاد لأذربيجان في ابريل 2009 وفي هذا الإطار أكد الجانبان أهمية الدور الذي تلعبه الناقلة الوطنية فلاي دبي في تنظيم أربع رحلات جوية اسبوعية بين دبي وباكو عاصمة جمهورية أذربيجان. ورحب وزير النقل بكلّ الخبرات والامكانيات التي تمتلكها الإمارت في مجالات النقل وضرورة الاستفادة منها في تطوير أداء قطاع النقل في أذربيجان. كما أعرب أيضاً عن رغبة دولته في دعوة شركات الطيران الإمارتية إلى تكثيف رحلاتها إلى أذربيجان بهدف تعزيز حركة النقل الجوي والشحن بين البلدين.

وأكد المنصوري حرص الإمارات بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد ال نهيان رئيس الدولة -يحفظه الله- وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي -رعاه الله- على تعزيز العلاقات الثنائية مع أذربيجان في مختلف المجالات خاصة الاقتصادية والتجارية والاستثمارية مشيدا بالتطورات التي سجلها البلدان في علاقاتهما وذلك من خلال دعم القيادة في البلدين وتوجيهاتهما بدفعها إلى الأمام.

وقال إن اجتماعات اللجنة تعد فرصة لوضع آليات عملية لتطوير حجم التعاون الاقتصادي ورفع حجم التبادل التجاري والاستثماري بين البلدين بصورة تلبي طموحات قيادة البلدين وذلك من خلال استغلال الإمكانات المتوافرة والمتاحة لدى البلدين من اجل بناء علاقات اقتصادية متينة خلال الفترة المقبلة مشيرا إلى أهمية الدور الذي يلعبه القطاع الخاص في البلدين فيما يتعلق بتعزيز التعاون الثنائي. ودعا الى تذليل الصعاب والمعوقات التي تواجه تطوير العلاقات بين البلدين وإيجاد الآليات الكفيلة بتعظيم استفادة القطاع الخاص من الحوافز الاستثمارية المتاحة فيهما وذلك من أجل تعزيز العلاقات الثنائية وتطوير الاستثمارات المشتركة.

2018-10-11 2018-10-11
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

info